إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

قصة هلين كيلر الفتاة العمياء البكماء الصماء

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • قصة هلين كيلر الفتاة العمياء البكماء الصماء

    بسم الله الرحمن الرحيم

    هيلين كيلر ( قصة معاناة الصماء البكماء العمياء )

    هيلين كيلر معجزة من معجزات الدنيا ، ولدت في 27 / 6 / 1880 في ريف ايفين جرين في ولاية ألاباما ، وكانت طفلة طبيعية ترى وتسمع وتنطق ببعض كلمات كتلك التي تجئ على شفاه الأطفال ، الى أن جاء يوم أصيبت فيه الطفلة الصغيرة بحمى في المخ أفقدتها حاستي السمع والبصر وبالتالي القدرة على الكلام ، وبقيت هيلين الصغيرة صماء بكماء عمياء الى ان بلغت السابعة من عمرها ، وأشار جراهام بل مخترع التلفون على والدها الذي كان صديقا له بأن يترك أمرها لمربية تعتني بها ، وبالفعل أحضر لها والدها مربية من معهد بيركنز للعميان بمدينة بوسطن وكانت تلك المعلمة هي ( آن سوليفان ) ، فقد عرفت حياة الظلام التي يعاني منها العميان بعدما كانت ضريرة في العشرين من عمرها وأبصرت بعد سلسلة من العمليات الجراحية ،فبقيت بجانب تلميذتها ، فكانت هي عينيها وأذنيها ولسانها ال ىتوفيت عام 1936 ، وواجهت هيلين الحياة ولكن مع معاونة أخرى لها .. وقد سألوا آن سوليفان مرة : كيف بدأت هيلين تتعلم ؟ قالت " كانت تقف معي في أحد الايام بجوار مضخة المياه عند باب المنزل الخارجي ، عندما كان أحد المارة يستخرج الماء ويملأ الدلو الذي يحمله ، وأمسكت يد هيلين ووضعتها تحت الماء المتدفق ، وبينما الماء البارد يتساقط فيبلل يدها تهجيت على يديها الاخرى حروف كلمة ماء water ، ونظرت الى عينيها فوجدتهما تلمعان ببريق عجيب ، لقد نفذت الإشارات الجديدة الى أعماقها ، وفجأة انحنت هيلين الصغيرة ولمست الارض بأصابع يدها وعرفت كلمت أرض Earth بنفس الطريقة .. وعندما أقبل المساء كانت قد تعلمت مئة كلمة "
    وهكذا راحت الطفلة المعجزة ترتقي سلم العلم درجة من بعد درجة ، وكانت تقرأ بطريقة بريل وتكتب على الآلة الكاتبة التي صممت خصيصا للذين فقدوا نعمة البصر ، وبهذه الآلة كتبت رسالتها وحصلت على الدكتوراة في القانون من جامعة غلاسكو باسكتلندا ، ولكن حياتها بعد التخرج لم تكن سهلة وإنما كانت كفاحاً متواصلا من أجل لقمة العيش ، فقامت بعدة رحلات الى مختلف أنحاء العالم زارت خلالها المعاهد والمؤسسات التي شيدت لأمثالها من الأطفال الذين حرموا نعمة السمع والبصر ، وكانت تحدثهم بلسان معلمتها وسكرتيرتها وتحكي لهم جانباً من تجاربها الخاصة في الحياة ، وقد تفرغت في أخريات حياتها للتأليف فوضعت عدداً كبيراً من الكتب والمؤلفات كما ظهرت في فيلم يحكي قصة حياتها .. ومن أشهر مؤلفاتها : ( قصة حياتي ) و ( العالم الذي أعيش فيه ) و ( أغنية الجدار الحجري ) و ( الخروج من الظلام ) و ( إيماني ) و ( تفاؤل ) و ( الحب والسلام )
    واستقبلها دوايت ايزنهاور ليهنئها على اختيارها واحدة من أهم 25 شخصية من معاصريها في الولايات المتحدة عام 1952 .
    سألوها يوماً : إذا أبصرت ما هو أول شئ تريدين رؤيته ؟ فقالت : أن أرى الناس الذين ساعدوني وشجعوني برحمتهم وصداقتهم .

    الحمد لله على نعمه الواسعة

    دمتم بخير وسلامة
    التعديل الأخير تم بواسطة الزهراء جنتي; الساعة 08-12-2010, 05:34 PM.


    روحي فداء الكفيل .............

    الزهـــ~ـــــــراء جنـــ~ـتي

  • #2
    فتاة ذات ارادة حديدية تسرني سماع تلك القصص سلمت يمينك



    تعليق


    • #3
      سبحان المعطي المجزل
      رغم صعوبة الحياة التي عاشتها هيلن
      الا ان الله عوضها بنعم كثيرة لتثبت لمن هم صحيحي البدن ان الاعاقة لا تمنع من الابداع وتحقيق المحال
      سلمت يداكم غاليتي ** الزهراء جنتي **
      قصة روعة
      لشد ما اعجبتني قصتها عندما روتها لي احدى صديقاتي فصممت على شراء ما استطيع من كتبها
      لكني لم اجد الا واحدا
      اعجب كثيرا بكفاح هذه الشريحة واحب التقرب منها ولي عدد اصدقاء منهم
      فهم يتميّزون بذكاء خارق وارادة قل نظيرها

      تعليق


      • #4
        سبحان الله على كل مابها ظلت متمسكه بأمل في النجاح . الله يرزقنا مثل إرادتها . موفقين
        تحياتي : عاشقة عبدالله الرضيع
        أنا كويتي لقى عزه على ترابه....واليوم لجل المنامة صرت بحريني


        تعليق


        • #5
          بارك الله بك اختي الزهراء جنتي على ذكر قصة هذه الفتاة وارادتها القويه في مواصلتها للحياة

          تحياتي لكم


          تعليق


          • #6
            المشاركة الأصلية بواسطة تقوى القلوب مشاهدة المشاركة
            فتاة ذات ارادة حديدية تسرني سماع تلك القصص سلمت يمينك

            نعم اختي الغالية

            افرحني كونها اعجبتك

            شكراً على المرور


            روحي فداء الكفيل .............

            الزهـــ~ـــــــراء جنـــ~ـتي

            تعليق


            • #7
              المشاركة الأصلية بواسطة بنت الفواطم مشاهدة المشاركة
              سبحان المعطي المجزل

              رغم صعوبة الحياة التي عاشتها هيلن
              الا ان الله عوضها بنعم كثيرة لتثبت لمن هم صحيحي البدن ان الاعاقة لا تمنع من الابداع وتحقيق المحال
              سلمت يداكم غاليتي ** الزهراء جنتي **
              قصة روعة
              لشد ما اعجبتني قصتها عندما روتها لي احدى صديقاتي فصممت على شراء ما استطيع من كتبها
              لكني لم اجد الا واحدا
              اعجب كثيرا بكفاح هذه الشريحة واحب التقرب منها ولي عدد اصدقاء منهم

              فهم يتميّزون بذكاء خارق وارادة قل نظيرها
              احسنتي عزيزتي

              هم كذلك فعلاً يتميزون بالذكاء الحاد

              شكراً لمرورك العذب


              روحي فداء الكفيل .............

              الزهـــ~ـــــــراء جنـــ~ـتي

              تعليق


              • #8
                المشاركة الأصلية بواسطة عاشقة عبدالله الرضيع مشاهدة المشاركة
                سبحان الله على كل مابها ظلت متمسكه بأمل في النجاح . الله يرزقنا مثل إرادتها . موفقين
                تحياتي : عاشقة عبدالله الرضيع
                انرتي صفحتي بمرورك المشرق

                شكراً لك غاليتي

                اللهم يارب ارزقنا من فيض نعمك



                روحي فداء الكفيل .............

                الزهـــ~ـــــــراء جنـــ~ـتي

                تعليق


                • #9
                  المشاركة الأصلية بواسطة مرج البحرين مشاهدة المشاركة
                  بارك الله بك اختي الزهراء جنتي على ذكر قصة هذه الفتاة وارادتها القويه في مواصلتها للحياة


                  تحياتي لكم

                  بارك الله فيك اختي العزيزة

                  وفقك الله لما يحب ويرضى .... شكراً لمرورك


                  روحي فداء الكفيل .............

                  الزهـــ~ـــــــراء جنـــ~ـتي

                  تعليق


                  • #10
                    بسم الله الرحمن الرحيم
                    ان من مقومات الحياة هو صمود الانسان بوجه التحديات التي تمر به ومهما كانت صعبة يجب ان يقف بوجهه
                    وان تحدي وارادة هذه الفتاة اوصلتها الى هذا الحد
                    نشكر الاخت الفاضلة
                    الزهراء جنتي
                    على نقل هذه القصة الجميلة
                    sigpic

                    تعليق

                    عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
                    يعمل...
                    X