إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

عن قصيدة النثر

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • عن قصيدة النثر


    في البداية أعتذر عن تأخري في الرد لظروفي الخاصة

    عن قصيدة النثر:

    قد يكون من الممكن في مكان إيجاد تعريف للقصيدة العمودية، أو التفعيلة، وهذا بالنظر إلى الشكل المتعارف والعلمي الذي تنظم وفقه هذه النصوص، ولكن أن يكون هناك حدا قاطعا لنص منفلت من إشكالية الشكل، وأقصد هنا قصيدة النثر، فهذا يعد إيداع النص النثري تحت طائلة القانون المسبق لكتابة القصيدة، وهو ما لايرتضيه لنفسه هذا النص، فالنص النثري، هو إنفلات تام وكامل من معترك الشكل، وإذا ما حددنا بقانون فهذا يعني عودة على بدء، وإيداعه في خانة الشكل والقانون.

    قد يعتقد البعض في دراسته للنص النثري، على إنه نص مستورد من الخارج، ومناخه مختلف جدا عن المناخ العربي، ولكن لو عدنا إلى النصوص التي سبقت الإسلام بفترة وجيزة مثلا، نجد قس بن ساعدة هو أول من أسس لنص نثري عربي، ولو عدنا للوراء أكثر، لوجدنا النصوص السومرية العراقية تملء جدران الكهوف والقراطيس والرقم الطينية بنصوص نثرية غاية في الدهشة.

    وإذا ما أردنا تعريف النص النثري، فأفضل تعريف كان هو ما قالته المفكرة والناقدة الأوربية سوزان برنار إلى أن تقول في قصيدة النثر هي: (قطعة نثر موجزة بما فيه الكفاية، موحّدة، مضغوطة، كقطعة من بلّور...خلق حرّ، ليس له من ضرورة غير رغبة المؤلف في البناء خارجاً عن كلّ تحديد، وشيء مضطرب، إيحاءاته لا نهائية).

    أو كما يقول أنسي الحاج وهو أحد أهم شعراء قصيدة النثر العربية، عن شروط قصيدة النثر: (لتكون قصيدة النثر قصيدة حقاً لا قطعة نثر فنية، أو محملة بالشعر، شروط ثلاثة: الايجاز والتوهج والمجانية).

    وهذه التعاريف بطبيعة الحال تختلف تماما عن تعريف النص العروضي العربي، فنحن ها هنا لانرى وحدة الموضوع، ولانرى التفعيلة والنظام الخاص بالشكل العروضي، ولا نجد الوجازة والفصاحة ولاسواها، النص النثري لايقوم على حفر اللغة من اجل اللغة، بل يقوم على حفر اللغة من أجل المعنى. ربما هناك أكثر من رؤية، بل أعتقد ان لارؤيا محددة أمام هذا النص. القادم من الوقت قد نتوصل، ويتوصل فيه أصحاب الإختصاص إلى قول كلمة مهمة في هذا المجال.

    التقدير والاحترام والمحبة للجميع
    التعديل الأخير تم بواسطة العتابي; الساعة 12-12-2010, 03:40 PM.

  • #2
    سلمت يمناك اخي الطيب
    اقول ان القصيدة النثرية قصيدة رفضت القيود واختارت الحرية



    تعليق


    • #3
      اللهم صل على محمد وآل محمد

      القصيده النثريه لم تأخذ من المساحه مثل ما أخذته قصيدة التفعيله

      ولعل السبب يعود الى اختلاف الذائقه الادبيه لدى الناس

      وميلهم الى الشعر العمودي اكثر وتبحرهم وابداعهم في هذا اللون

      شكرا جزيلا لكم وفقكم الى لكل ما يحبه ويرضاه


      اختكم

      المواليـــه البصراويـــه
      قـــــــــــــــــــــال أمير المؤمنين علي (عليه السلام)

      دواء القلـــــــــــــــــــــــــــــب الرضـــــــــــــــــــــــــــــــا بالقضـــــــــــــــــــــــــــــــــــــاء

      تعليق


      • #4
        اللهم صل على محمد وآل محمد

        شكراً لك على هذا الشرح الوافي

        اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم

        تعليق


        • #5
          شكرا لكل من تلمس الحقيقة في ليل الكون البهيم
          أحببت أن أضع تنويها خاصا بقصيدة النثر، أو النص النثري
          فما وضعته من شرح بسيط جدا، لايتعدى أن يكون بمثابة مفتاح صغير
          لباب أوسع وأكبر من أن نختزله في صفحات كثيرة هنا
          النص النثري، ليس محاولة الإنفلات من القيود فحسب
          بل هو محاولة لتأسيس نمطية شعرية حديثة، مبنية على إكتشاف جديد
          الاشياء من حولنا مازلت بكر، لم يمطرها الشعر إكتشافا كاملا وتاما
          ومازلنا .. في الخطوات الاولى، مهما كتبنا .. مازلنا نحبو في عالم الشعر الفسيح
          لجميع من حضر ومرَّ من هنا.. ووضع بصمته أو اكتفى بالقراءة
          لكم التقدير أبدا

          تعليق

          المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
          حفظ-تلقائي
          Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
          x
          إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
          x
          يعمل...
          X