إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

وَأَشْرَقَتِ الأرْضُ بِنُورِ رَبِّهَا

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • وَأَشْرَقَتِ الأرْضُ بِنُورِ رَبِّهَا

    وَأَشْرَقَتِ الأرْضُ بِنُورِ رَبّهَا وَوُضِعَ الْكِتَابُ وَجِـيءَ بِالنّبِيّيْنَ وَالشّهَدَآءِ وَقُضِيَ بَيْنَهُم بِالْحَقّ وَهُمْ لاَ يُظْلَمُونَ )
    [سورة: الزمر _ الآية: 69]



    ( وَأَشْرَقَتِ الأرْضُ بِنُورِ رَبِّهَا )
    عُلم من هذا، أن الأنوار الموجودة تذهب يوم القيامة وتضمحل، وهو كذلك، فإن اللّه أخبر أن
    · الشمس تكور،
    · والقمر يخسف،
    · والنجوم تندثر،
    ويكون الناس في ظلمة، فتشرق عند ذلك الأرض بنور ربها، عندما يتجلى وينزل للفصل بينهم، وذلك اليوم يجعل اللّه للخلق قوة، وينشئهم نشأة يَقْوَوْنَ على أن لا يحرقهم نوره، ويتمكنون أيضا من رؤيته، وإلا فنوره تعالى عظيم، لو كشفه، لأحرقت سبحات وجهه ما انتهى إليه بصره من خلقه.


    ( وَوُضِعَ الْكِتَابُ )
    أي: كتاب الأعمال وديوانه، وضع ونشر، ليقرأ ما فيه من الحسنات والسيئات،
    كما قال تعالى: ( وَوُضِعَ الْكِتَابُ فَتَرَى الْمُجْرِمِينَ مُشْفِقِينَ مِمَّا فِيهِ وَيَقُولُونَ يَا وَيْلَتَنَا مَالِ هَذَا الْكِتَابِ لا يُغَادِرُ صَغِيرَةً وَلا كَبِيرَةً إِلا أَحْصَاهَا وَوَجَدُوا مَا عَمِلُوا حَاضِرًا وَلا يَظْلِمُ رَبُّكَ أَحَدًا )
    ويقال للعامل من تمام العدل والإنصاف: ( اقْرَأْ كِتَابَكَ كَفَى بِنَفْسِكَ الْيَوْمَ عَلَيْكَ حَسِيبًا )


    ( وَجِيءَ بِالنَّبِيِّينَ ) ليسألوا عن
    § التبليغ،
    § وعن أممهم،
    § ويشهدوا عليهم.
    ( وَالشُّهَدَاءِ ) من
    o الملائكة،
    o والأعضاء،
    o والأرض.
    ( وَقُضِيَ بَيْنَهُمْ بِالْحَقِّ ) أي:
    * العدل التام
    * والقسط العظيم،
    لأنه حساب صادر ممن لا يظلم مثقال ذرة، ومن هو محيط بكل شيء، وكتابه الذي هو اللوح المحفوظ، محيط بكل ما عملوه، والحفظة الكرام، والذين لا يعصون ربهم، قد كتبت عليهم ما عملوه، وأعدل الشهداء قد شهدوا على ذلك الحكم، فحكم بذلك منوَأَشْرَقَتِ الأرْضُ بِنُورِ رَبّهَا وَوُضِعَ الْكِتَابُ وَجِـيءَ بِالنّبِيّيْنَ وَالشّهَدَآءِ وَقُضِيَ بَيْنَهُم بِالْحَقّ وَهُمْ لاَ يُظْلَمُونَ )
    [سورة: الزمر _ الآية: 69]



    التعديل الأخير تم بواسطة المفيد; الساعة 19-12-2010, 01:10 PM. سبب آخر: تكرار في الجمل

  • #2
    بسم الله الرحمن الرحيم
    قوله تعالى: «و أشرقت الأرض بنور ربها» إلى آخر الآية إشراق الأرض إضاءتها، و النور معروف المعنى و قد استعمل النور في كلامه تعالى في النور الحسي كثيرا و أطلق أيضا على الإيمان و على القرآن بعناية أن كلا منهما يظهر للمتلبس به ما خفي عليه لولاه قال تعالى: «الله ولي الذين آمنوا يخرجهم من الظلمات إلى النور:» البقرة: - 257، و قال: «فآمنوا بالله و رسوله و النور الذي أنزلنا:» التغابن: - 8.
    و قد اختلفوا في معنى إشراق الأرض بنور ربها فقيل: إنها تضيء بنور يخلقه الله بلا واسطة أجسام مضيئة كالشمس و القمر و إضافته إليه تعالى من قبيل روحي و «ناقة الله».
    و فيه أنه لا يستند إلى دليل يعتمد عليه.
    و قيل: المراد به تجلي الرب تعالى لفصل القضاء كما ورد في بعض الأخبار من طرق أهل السنة.
    و فيه أنه على تقدير صحة الرواية لا يدل على المدعى.
    و قيل: المراد به إضاءة الأرض بعدل ربها يوم القيامة لأن نور الأرض بالعدل كما أن نور العلم بالعمل.
    و فيه أن صحة استعارة النور للعدل في نفسه لا تستلزم كون المراد بالنور في الآية هو العدل إلا بدليل يدل عليه و لم يأت به.
    و في الكشاف، قد استعار الله عز و جل النور للحق و البرهان في مواضع من التنزيل و هذا من ذاك، و المعنى و أشرقت الأرض بما يقيمه فيها من الحق و العدل و يبسطه من القسط في الحساب و وزن الحسنات و السيئات.
    و ينادي عليه بأنه مستعار إضافته إلى اسمه لأنه هو الحق العدل، و إضافة اسمه إلى الأرض لأنه يزينها حيث ينشر فيها عدله و ينصب فيها موازين قسطه و يحكم بالحق بين أهلها، و لا ترى أزين للبقاع من العدل و لا أعمر لها منه، و في هذه الإضافة أن ربها و خالقها هو الذي يعدل فيها و إنما يجور فيها غير ربها، ثم ما عطف على إشراق الأرض من وضع الكتاب و المجيء بالنبيين و الشهداء و القضاء بالحق و هو النور المذكور، و ترى الناس يقولون للملك العادل: أشرقت الآفاق بعدلك و أضاءت الدنيا بقسطك كما تقول أظلمت البلاد بجور فلان قال رسول الله(صلى الله عليه وآله وسلم): الظلم ظلمات يوم القيامة و كما فتح الآية بإثبات العدل ختمها بنفي الظلم.


    الاخ باسم الربيعي
    بارك الله بكم وسدد خطاكم

    sigpic

    تعليق


    • #3
      بسم الله الرحمن الرحيم
      ولله الحمد والصلاة والسلام على محمد وآله الطيبين الطاهرين

      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...

      أخي القدير باسم الكربلائي..

      هذه المشاركة تعكس عقائد الوهابية فأرجو الالتفات الى ذلك قبل نقلكم للمواضيع، فكاتب الموضوع يشير الى رؤية الله سبحانه وتعالى بقوله
      عندما يتجلى وينزل للفصل بينهم

      وكذلك قوله
      ويتمكنون أيضا من رؤيته

      وهذا خلاف معتقدنا بأنه لا يمكن رؤيته عزّ وجلّ...


      يقول السيد الطباطبائي قدّس الله نفسه الزكية بخصوص هذه الآية المباركة:-

      ((ولا يبعد أن يراد - والله أعلم - من إشراق الأرض بنور ربها ما هو خاصة يوم القيامة من انكشاف الغطاء وظهور الأشياء بحقائقها وبدو الأعمال من خير أو شر أو طاعة أو معصية أو حق أو باطل للناظرين، وإشراق الشيء هو ظهوره بالنور ولا ريب أن مظهرها يومئذ هو الله سبحانه إذ الأسباب ساقطة دونه فالأشياء مشرقة بنور مكتسب منه تعالى.
      وهذا الإشراق و إن كان عاما لكل شيء يسعه النور لكن لما كان الغرض بيان ما للأرض وأهله يومئذ من الشأن خصها بالبيان فقال: "وأشرقت الأرض بنور ربها" وذكره تعالى بعنوان ربوبية الأرض تعريضا للمشركين المنكرين لربوبيته تعالى للأرض وما فيها))، واستدل على ذلك بالآية الكريمة ((لَقَدْ كُنْتَ فِي غَفْلَةٍ مِنْ هَذَا فَكَشَفْنَا عَنْكَ غِطَاءَكَ فَبَصَرُكَ الْيَوْمَ حَدِيدٌ))ق 22...



      كل الشكر للأخ القدير باسم الربيعي على تواصله الطيّب في نشر علوم القرآن...

      تعليق


      • #4
        كل الشكر للأخ القدير باسم الربيعي على تواصله الطيّب في نشر علوم القرآن...

        تعليق


        • #5
          بسمه تعالى
          الاخ المشرف بارك الله فيكم واعظم الله لكم الاجر بمصاب مولانا الحسين عليه السلام
          القصد من كلمة رؤيته اي روية نور الباري عز وجل لا جسم الله تعالى غني عن الماديات
          لهذا القصد بان لو رؤا الخلائق نور الله الكامل لحترقو وبارك الله فيكم للتدقيق العميق

          تعليق


          • #6

            بسم الله الرحمن الرحيم
            ولله الحمد والصلاة والسلام على محمد وآله الطيبين الطاهرين

            السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...

            أعظم الله لك الأجر أخي القدير باسم الربيعي..

            انّ الأمر صحيح وكما تقول لو لم يقل الكاتب بأنه (سبحانه وتعالى) ينزل ويفصل بينهم، لذا بناءً على هذه الجملة فمراده هو رؤيته عزّ وعلا لا نوره كما يُتصور، وهذا الايهام مقصود ليقع به القارئ..

            شاكراً لك تواصلك الطيّب...

            تعليق


            • #7
              السلام عليكم وعظم الله لك الاجر اخي باسم الربيعي بوركت ولك جزيل الشكر والتقدير ونتمنى منك التواصل
              sigpic

              تعليق

              عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
              يعمل...
              X