إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

عندما يفتي بعضهم !!

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • عندما يفتي بعضهم !!

    عندما يفتي بعضهم !!
    لا ريب أن لكل علم وفن ذوي اختصاص يقومون بمهامه، فالنجار لا يأخذ مكان الطبيب والمدرس لا يقوم بعمل الطيار والمهندس لا يجيد أعمال القصابين .. وهكذا دواليك. ولعل الأحكام الشرعية وما يتعلق بها تعتبر من أوسع وأخطر العلوم لتعلقها بشريعة الله.. ولكـن!
    إن من أعجب الأعاجيب المنتشرة في المجتمع هو قلة الاكتراث بالمسائل الشرعية وعدم الرجوع إلى العلماء المختصين في هذا الأمر، فمنهم من أسسوا مدارسهم العلمية الخاصة بهم يفتون كما يشتهون،ويقيسون حكماً شرعياً على آخر، ويستحسنون أحكاماً ويتركون أُخرى كيفما تقتضي أهواؤهم يؤمنون ببعض الكتاب ويكفرون ببعض دون أن يفرقوا بين حلال أو حرام،بل إن منهم من يحرص على المستحبات ويترك الواجبات ويلتزم بترك المكروه ولا يجتنب عن الحرام.. يقولون في الدين بآرائهم رجماً بالغيب دون وازع ٍمن تقوى الله ..
    وقد يهون الخطب لو أنه اقتصر على بسطاء الناس وعامتهم، ولكن حتى بعض (المثقفين من أصحاب الشهادات الأكاديمية) وهم ليس إلا أخماس بل أعشار متعلمين لهم أرائهم في هذا الشأن، واليك صدىً لبعض أصواتهم ..
    يقول أحد هؤلاء المتفقهين : أنا لا أقلد أي فقيهٍ أبداً ،بل أستند إلى القرآن والأحاديث النبوية في أعمالي العبادية وجميع تعاملاتي الأخرى،فيخبط خبط عشواء مفسراً كتاب الله وسنة نبيه دون أن يمتلك مثقال ذرّةًٍ من علم.
    أمّا الآخر فله بعض الاستنتاجات التي يقيس بها حكماً شرعياً على حكم غيره وكأنّه أحاط بكل شيءٍ علماً !.. ومنها قوله : بما أن صيام أول أيام الفطر والأضحى حرام ، فيكون صيام يوم الغدير حراماً كذلك و لا يؤمن باستحباب صيام هذا اليوم الكريم باعتباره من أعظم الأعياد.. كما أنّه لا يحبذ صيام الخامس عشر من شعبان باعتباره يوم فرحةً كبرى وهي ولادة الإمام المهدي(عج) فأسمع وأعجب وعلى هذه فقس ما سواها .. وقد سمعتُ الكثيرين وهم يهزؤون ببعض الأحكام ويعترضون على الفقهاء ويناقشون آراءهم وفتاواهم (بأدلةٍ) لا تدل على شيء سوى جهلهم المطبق!
    قال تعالى ((ولا تقفُ ما ليسَ لكَ به علم ، إنَّ السمعَ و البصرَ والفؤاد كل أُولئكَ كان عنه مسؤولا)) وقال جلَّ من قائل: ((ولا تقولوا لما تصفُ ألسنتكم الكذب هذا حلال وهذا حرام لتفتروا على الله الكذب إنَّ الذين يفترون على الله الكذب لا يفلحون)).. إنّ مسألة التخصص في الأحكام الشرعية فقهاً وأصولاً وما يتعلق بهما تتطلب دراسة معمقة ومكثفة وطويلة الأمد لكثير من العلوم القرآنية واللغوية والعقائدية والفلسفية و.... و..الخ لكي يكون المتصدي لذلك الاختصاص - بعد توفيق الله وتسديده - فقيهاً يمكن العمل بفتواه.ومن جانب آخر، فإن الأحكام الشرعية لا تخضع للاستحسان والقياس ، بل هي أحكام تعبدية توقيفية صدرت من رب الحكمة الذي يعرف مصالح الأمور..و لا يحق حتى لرسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) أن يشرع حكماً من عنده لأنّهُ ( وما ينطق عن الهوى ،إن ْ هو إلا وحيٌ يوحى).. فمن آمن بالله وحكمته وحسن تدبيره ، أدرك أن لكل تشريع حكمة بالغة هي أكبر من أن يدركها العقل البشري القاصر..
    فكيف يعطي البعض لأنفسهم الحق بان يفتوا ويعترضوا ويناقشوا دون علم متناسين قول النبي الأكرم : (من أفتى بغير علم ٍ فليتبوأ مقعده من النار)
    sigpic





  • #2
    (من أفتى بغير علم ٍ فليتبوأ مقعده من النار)

    تعليق


    • #3
      (من أفتى بغير علم ٍ فليتبوأ مقعده من النار)
      بارك الله فيك اخي وزادك الله نورا وعلما

      تعليق

      عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
      يعمل...
      X