إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

ندوة بعنوان مهنة التمريض والابعاد الانسانية لثورة الحسين(عليه السلام) 21/12/2010

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • ندوة بعنوان مهنة التمريض والابعاد الانسانية لثورة الحسين(عليه السلام) 21/12/2010

    تزامنا مع أيام التضحية والفداء أيام عاشوراء الخالدة أقامت وحدة التعليم والتدريب التمريضي في مستشفى الحسين(ع) التعليمي بتاريخ 21/12/2010 ندوة بعنوان (مهنة التمريض والأبعاد الإنسانية لثورة الحسين(ع) ) كان محورها العلاقة بين الابعاد الانسانية لثورة الامام الحسين(ع) ومهنة التمريض بأعتبارها مهنة انسانية بأسلوب علمي بحت وقد شارك فيها عدد من الملاكات الطبية والتمريضية والإدارية استهلت بتلاوة آيات من الذكر الحكيم ثم تلاها كلمة السيد مدير مستشفى الحسين(ع) التعليمي د.نذير محمد الربيعي واُلقيت فيها القصائد والكلمات ومن هذه الكلمات كلمة الممرض الجامعي نبيل عبد الرزاق جاسم وكما سنعرض بخدمتك .

    بسم الله الرحمن الرحيم
    وأفضل الصلاة والتسليم على نبينا الأكرم محمد وعلى اله الطيبين الطاهرين
    قال تعالى(( ومن المؤمنين رجال صدقو ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلو تبديلا ))
    سنتكلم عن ثلاثة محاور
    المحور الأول: الأثر الذي بقى في نفوسنا من خلال أيام عاشوراء
    هل إن هذه الأيام تمضي كما تمضي قرائنها من الأيام أم إن لها صدا في نفوسنا ، هل نحن باعتبارنا شيعة أهل البيت (صلوات الله وسلامه عليهم) عندما تمر علينا أيام عاشوراء نستلهم منها جملة من المبادئ والدروس أم نكتفي بالبكاء واللطم والتطبير مع سمو هذه الأفعال وعندما ينتهي شهر محرم كان شيئا لم يكن ، فإذا كان جملة من المستشرقين وعلماء الغرب قد استلهموا من ثورة الحسين (عليه السلام) ثوراتهم وأفكار هذه الثورات إضافة إلى الدروس في مختلف نواحي الحياة وكما سنرى:-
    قال المستشرق الألماني ماربين
    ((قدم الحسين للعالم درسا في التضحية والفداء من خلال التضحية بأعز الناس لديه ومن خلال إثبات مظلوميته وأحقيته، وأدخل الإسلام والمسلمين إلى سجل التاريخ ورفع صيتهما. لقد اثبت هذا الجندي الباسل في العالم الإسلامي لجميع البشر إن الظلم والجور لادوام له
    ))
    قال المفكر المسيحي انطوان بارا (( لو كان الحسين منا لنشرنا له في كل أرض راية، ولأقمنا له في كل أرض منبر، ولدعونا الناس إلى المسيحية باسم الحسين)).
    قال الكاتب الإنجليزي كارلس ديكنز (( إن كان الإمام الحسين قد حارب من أجل أهداف دنيوية ، فإنني لا أدرك لماذا اصطحب معه النساء والصبية والأطفال؟ إذن فالعقل يحكم أنه ضحى فقط لأجل الإسلام)) ، وقال (( الإمام الحسين وعصبته القليلة المؤمنة عزموا على الكفاح حتى الموت وقاتلوا ببطولة وبسالة ظلت تتحدى إعجابنا وإكبارنا عبر القرون حتى يومنا هذا.))
    قال الزعيم الهندي غاندي (( لقد طالعت بدقة حياة الإمام الحسين، شهيد الإسلام الكبير، ودققت النظر في صفحات كربلاء واتضح لي أن الهند إذا أرادت إحراز النصر، فلا بد لها من اقتفاء سيرة الحسين )).

    إذن ونحن أبناء الثورة الحسينية علينا :-
    إيجاد الآثار السامية لثورة الحسين في نفوسنا أي انه لاتمر هذه الأيام سدا بل يجب إن نتعلم شيئا عن هذه الثورة وسواء كان تاريخيا أم عقائديا أم إنسانيا إلى أخره فسوف يؤدي بنا إلى هدف الإمام الحسين (عليه السلام) من عاشوراء هو الإصلاح في امة جده الأكرم(صلى الله عليه واله وسلم)
    المحور الثاني : تطبيق هذه الآثار على الواقع العملي :
    وباعتبارنا كوادر وملاكات عاملة في المؤسسات الصحية فهدفنا الأساسي هو تقديم أفضل الخدمات الصحية للمريض ، ولا يخفى على الجميع إن القدر الأكبر من ملاكاتنا هذه تملك جملة لا بأس بها من المبادئ والصفات والأهداف مثل الإيثار والتضحية وحب الآخرين والتسامح وكل هذه نجدها واضحة في ثورة الحسين(عليه السلام) ، معناه هو إننا سائرون على الطريق الصحيح للرسالة السماوية للرسول الأكرم (صلى الله عليه واله وسلم)
    رب شخص يسأل الغرب وغير المسلمين أيضا عندما يمارسون هذه المهنة يتصفون بهذه الصفة فنقول هذا صحيح لان هذه الصفات نزلت مع أبينا ادم عليه السلام وهؤلاء الغرب وغير المسلمين ما هم إلا نخبة منحرفة عن جادة الطريق .
    المحور الثالث : تحقيق الهدف
    ياترى هل وضع كل منا هدفا لحياته وهل أعطى الحسين(عليه السلام) جانبا من هذا الهدف ، لأننا في كربلاء نأكل من سفرة الحسين(عليه السلام) إذن فلنسعى وكل حسب قابليته وهمته لإعلاء صوت الحسين (عليه السلام) لان وفي زماننا هذا هناك الكثيرين لم يسمعوا نداء الحسين(عليه السلام) وهو يقول (( ألا من ناصر ينصرنا )) ولنسعى إلى إن نجعل كربلاء دائما في المرتبة الأولى لأنه لا يوجد سوى حسين (عليه السلام) واحد وهو في كربلاء واحدة فعلينا إن نستنهض الهمم في سعينا لهذا الهدف السامي .

  • #2
    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صلّ على محمد وآل محمد وعجل فرجهم والعن عدوهم
    السلام عليك يامولاي يا أبا عبدالله ورحمة الله وبركاته
    السلام عليك يا مولاي يا أبا الفضل العباس ورحمة الله وبركاته

    يا ليتنا كنا معكم فنفوز فوزاً عظيماً ... تمنيت عندما تشرفت بخدمة ضيوف الرحمن في أرض عرفة المباركة أن أتشرف بخدمة زوار الحسين عليه السلام في أرض كربلاء الحسين عليه السلام .. كم أتمنى تمريض زوار الحسين في أرض الحسين ..سيدي يا أبا عبدالله كل حياتنا بفضلك صلاتنا بفضلك وذكرنا الله بفضلك وتضحيتك بدمك الطاهر فاقبلنا خدماً لك سيدي وارزقنا في الدنيا زيارتك وفي الأخرة شفاعتك
    الأخ الفاضل النبيل شكراً جزيلاً لك على هذا الموضوع القيم وشكراً جزيلاً لمستشفى الحسين عليه السلام التعليمي لإقامة هذه الندوة المباركة
    أنتم في كربلاء الحسين في مستشفى الحسين وكثير من المؤمنين العاشقين يغبطونكم على هذه النعمة الجمة فلا تقصروا في خدمة الحسين و ابلغوا مولاي عنا السلام
    طالبة الرضا والشفاعة
    يتيمتكم بالحسين اهتديت

    وفي أمان الله

    تعليق

    عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
    يعمل...
    X