إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

دابة الارض

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • دابة الارض

    بسم الله الرحمن الرحيم

    اللهم صلِ على محمد وال محمد

    في (الصحاح للجوهري ج1 ص124): دب على الأرض يدب دبيباً، وكل ماشي على الأرض دابة ودبيب... ودابة الأرض احد اشراط الساعة.
    وفي تاج العروس ج1 ص478: ( وفي التنزيل العزيز (( والله خلق كل دابة من ماء فمنهم من يمشي على بطنه )). ولما كان لما يعقل ولما لا يعقل قيل (فمنهم) ولو كان لما لا يعقل لقيل فمنها أو فمنهن... والمعنى كل نفس دابة وقوله عز وجل (( ما ترك على ظهرها من دابة )) قيل من دابة من الأنس والجن وكل ما يعقل).

    قد ورد عندنا في مذهب أهل البيت (عليهم السلام) روايات توضح المراد من دابة الارض.
    فقد ورد عن ابن عمير عن أبي بصير عن أبي عبد الله (عليه السلام) قال: انتهى رسول الله (صلى الله عليه وآله) الى أمير المؤمنين (عليه السلام) وهو قائم في المسجد قد جمع رملاً ووضع رأسه عليه فحركه برجله ثم قال: قم يا دابة الارض، فقال رجل من أصحابه يا رسول الله أيسمي بعضنا بعضنا بهذا الاسم؟ فقال: لا والله ما هو إلا له خاصة وهو الدابة الذي ذكره الله في كتابه فقال عزوجل: (( واذا وقع القول عليهم اخرجنا لهم دابة من الارض تكلمهم ان الناس كانوا بآياتنا لا يوقنون )) . وفي رواية اخرى عن أبي عبد الله (عليه السلام): قال رجل لعمار بن ياسر: يا أبا اليقضان ان آية في كتاب الله افسدت قلبي وشككتني؟ قال: وأية آيه هي؟ قال قوله عزوجل: (( واذا وقع القول عليهم اخرجنا لهم دابة من الارض تكلمهم ان الناس كانوا بآياتنا لا يوقنون )) فأية دابة هذه؟ قال عمار: والله ما أجلس ولا آكل ولا أشرب حتى اريكها فجاء عمار مع الرجل الى أمير المؤمنين (عليه السلام) وهو يأكل تمراً وزبداً، فقال (عليه السلام): يا أبا اليقضان هلم، فاقبل عمار وجلس يأكل معه فتعجب الرجل منه، فلما قام قال الرجل: سبحان الله انك حلفت ان لا تأكل ولا تشرب ولا تجلس حتى تريني الدابة، قال: اريتها ان كنت تعقل.
    عن رسول الله (ص) أنه قال لعلي (عليه السلام): (يا علي إذا كان آخر الزمان أخرجك الله في أحسن صورة ومعك ميسم تسم به أعدائك فقال الرجل لأبي عبد الله (عليه السلام) أن العامة يقولون هذه إنما تُكلِّمَهم فقال أبو عبد الله (عليه السلام) كلَمَهم الله في نار جهنم إنما هو تكلمهم من الكلام. ويحدث ذلك في الرجعة)




  • #2
    اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم الشريف
    بارك الله فيك مولانا على هذا التوضيح والبيان رحم الله والديك




    إذا شئت أن ترضى لنفسك مذهباً ينجيك يوم الحشر من لهب النار
    فدع عنك قول الشافعي ومالك وأحمد والمروي عن كعب احبار

    تعليق


    • #3
      اهلا بك اخي الطيب
      ورحم الله والديك



      تعليق


      • #4
        احسنت رحم الله والديك على الشرح

        في ميزان اعمالكم اخوي تقوى القلوب

        تعليق


        • #5
          يارك الله فيكم وجعله الله في ميزان حسناتكم

          تعليق


          • #6
            بارك الله بك ووفقك لكل خير يارب

            تعليق


            • #7
              اهلا بكم اخواني الاطايب
              التعديل الأخير تم بواسطة المفيد; الساعة 02-01-2011, 04:08 PM. سبب آخر: خطأ املائي



              تعليق


              • #8
                احسنت رحم الله والديك
                بسم الله الرحمن الرحيم
                اللهم صل على محمد وال محمد

                تعليق


                • #9

                  بسم الله الرحمن الرحيم
                  ولله الحمد والصلاة والسلام على محمد وآله الطيبين الطاهرين

                  السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...

                  الأخت القديرة تقوى القلوب..
                  جزاك الله خير جزاء المحسنين على تواصلك ونشرك لعلوم القرآن الكريم..
                  واعلمي أختي الكريمة انّ هذه الآية قد اختلف في تفسيرها المفسرون، وما أوردتيه قد جاء في بعض التفاسير وبعضها أشار الى انّ الآية تشير الى المهدي عليه السلام فهو الذي سيفصل بين الحق والباطل..

                  انّ الدابة المقصود بالآية الكريمة أعم من الانسان والحيوان، وسياق الآية والآيات السابقة واللاحقة يدل على انّ المراد هو الانسان، فالأقرب أن يكون المقصود الانسان دون الحيوان..

                  تعليق


                  • #10
                    اهلا بكم اخوتي وجزاءكم الله خير الجزاء

                    اخي الطيب شكري وتقدير لكم

                    لكن ان تتبعنا الايات القرانية التي بعد الاية المذكورة نرى تشير الى الرجعة

                    وَإِذَا وَقَعَ الْقَوْلُ عَلَيْهِمْ أَخْرَجْنَا لَهُمْ دَابَّةً مِّنَ الأَرْضِ تُكَلِّمُهُمْ أَنَّ النَّاسَ كَانُوا بِآيَاتِنَا لا يُوقِنُونَ.
                    وَيَوْمَ نَحْشُرُ مِن كُلِّ أُمَّةٍ فَوْجًا مِّمَّن يُكَذِّبُ بِآيَاتِنَا فَهُمْ يُوزَعُونَ.
                    حَتَّى إِذَا جَاؤُوا قَالَ أَكَذَّبْتُم بِآيَاتِي وَلَمْ تُحِيطُوا بِهَا عِلْمًا أَمَّاذَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ.
                    وَوَقَعَ الْقَوْلُ عَلَيْهِم بِمَا ظَلَمُوا فَهُمْ لا يَنطِقُونَ.

                    أَلَمْ يَرَوْا أَنَّا جَعَلْنَا اللَّيْلَ لِيَسْكُنُوا فِيهِ وَالنَّهَارَ مُبْصِرًا إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ .وَيَوْمَ يُنفَخُ فِي الصُّورِ فَفَزِعَ مَن فِي السَّمَاوَاتِ وَمَن فِي الأَرْضِ إِلاَّ مَن شَاء اللَّهُ وَكُلٌّ أَتَوْهُ دَاخِرِينَ .



                    وان تمعنا في الاية جيدا نراها تشير الى الرجعة فقوله تعالى ((اذا وقع القول عليهم )) دلالة على ظهور الامام المنتظر ثم قوله تعالى ((اخرجنا لهم )) اي بعد ظهوره اخرجنا للناس الدأبة ((دابة من الارض ))

                    فمن هنا حرف جر تشير الى ان الاخراج سيكون من داخل الارض


                    لذا لايمكن احتمال الاية على ان دأبة الارض تشير الى الامام المنتظر بل هي صريحة على الرجعة وانها تشير الى الامام امير المؤمنين علي بن ابي طالب

                    نعم هكذا اختلفت الروايات لكن ان عندنا الى الروايات الاخرى وربطناها ببعضها البعض

                    وجدنا روايات الرجعة تشير الى رجعة الامام علي عليه السلام

                    وهذا مايدعم قولنا في ان المراد بها الامام علي عليه السلام



                    تعليق

                    عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
                    يعمل...
                    X