إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

واقع الزواج

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • واقع الزواج

    الالتفات إلى أن واقع الزواج ، هو التزاوجبين النفوس ، لا الأبدان فحسب .. فإن الآية الكريمة تفيد أن الغاية هي السكون ، وأنالمجعول هي المودة والرحمة ، ولم تتطرق للعلاقة البدنية بشكلٍ مباشر ، وإن كانإشباع الجانب الغريزي من موجبات السكون أيضا .. ومن هنا يُعلم أن التزاوج النفسييحتاج إلى بلوغ خاص ، وأن عدم الوصول إلى مرحلة الرشد والبلوغ النفسي في هذا المجال، قد يكون من موجبات انتكاس الحياة الزوجية ، حتى عند الإلتزام ببعض الظواهرالشرعية ، إذ أن الالتزام الشرعي التقليدي ، قد لا يلازم حتماً مرحلة الرشد والوعيلمفردات الحياة الزوجية .. وقد أفردت كتب الحديث أبوابا واسعة لقيمة العقل ( الذييمثل رصيد الرشد والبلوغ ) في قرب الإنسان من الحق المتعال ، بل نجاحه في حياتهالدنيا والأخرى .
    It must be taken into consideration that marriage in fact is the intermarriage of the souls, not just the bodies. For the Quranic verse deduces that the goal is the “Reposing” and what is “Set” is the “Love and mercy”, and it does not discuss the physical relationship in a direct way, although the satisfying of the instinctive (sexual) side is also a cause of reposing. From this it becomes known that the spiritual intermarriage needs a special kind of maturity, and not attaining the stage of spiritual majority and maturity in this connection might be a cause of the relapsing of the marital life even when committed to some of the external indications of the Shariah, because the conventional religious commitment may not inevitably accompany the stage of majority and awareness of the details of marital life. And the books that deal with the Tradition have devoted large sections to discussing the value of the mind, which is the resource for majority and maturity, in man’s nearness to Allah and even his success in this world and the hereafter.

    اللهم صل على محمد وال محمد​
عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
يعمل...
X