إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

قراءات متأنية

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • قراءات متأنية

    القراءة المتأنية للساحة الإسلامية تجدها موزعة بين فريقين أحدهما يمتلك القوة والمال لتصفية خصومه وفرض سياساته الرعناء لإدامة سلطانه، والفريق الآخر عليه الإدانة والشجب والاستنكار وحملات المطالبة بإعمار ما هدمه التكفيريون والهمج الرعاع في كل بقعة وملة من عالمنا الإسلامي، والسبب قد يكون في الاختلاف حول مفهوم القداسة نفسها واختلافها من مذهب لآخر، وهذا أيضاً لا يتيح لكائن من كان التعدي على مقدسات الآخرين، فقد روت لنا مصادر التاريخ إن الإمام أمير المؤمنين عليه السلام عندما دخل كنيسة خربة فيها بقايا لرسوم المسيح وأمه عليهما السلام ...
    فقال أحدهم: لطالما أشرك بالله هنا...!!
    فردّ عليه الإمام عليه السلام: لطالما عـُبد الله هنا ..؟ فالرجل توهّم الشرك من أول لحظة، ولكن الإمام وهو الناطق بالحق والهداية للإنسانية جمعاء أفهمه إنهم كانوا يعبدون الله هنا، فكما إنك تعبد الله سبحانه وتعالى عن طريق المسجد فهؤلاء أيضاً يعبدون الله في الكنيسة، فكلٌ يبتغي الوحدانية المطلقة لله ولكن الوسائل والأماكن تختلف، هذا مع الديانات الأخرى فكيف بنا ونحن دين واحد وكتاب واحد وقبلة واحدة وبيننا مشتركات كثيرة وما يجمعنا أكثر مما يفرِّقنا، فلنعمِّر قلوبنا أولاً على طاعة الله فنحن أمامنا الكثير من القراءات الخاطئة في مجتمعاتنا الإسلامية لامجال لتصحيحها من غير تطهير قلوبنا ونوايانا وترك العنف أولاً وآخراً لأن العنف لا يولـّد إلا العنف وما خسرناه أكثر مما جنيناه من صراعاتنا التي هي في الأعم الأغلب منها من صنيع الصهيونية العالمية، فإذا كانت بيننا اختلافات فكرية وعقائدية فلا يستدعي ذلك أن كل منا قد نصّب نفسه قاضياً وشكـّل محكمة يديرها بنفسه ليكفِّر هذا الطرف ويسفـّه ذاك..؟! لقد ابتعدنا كثيراً عن ركب الإنسانية بتجاهلنا تعاليم قائدنا العظيم محمد صلى الله عليه وآله بسبب حب الدنيا والتنافس عليها بالقسوة والغلظة والبغضاء وما كان رسول الله صلى الله عليه وآله إلا رحمة للعالمين .

  • #2
    حقيقة اليوم

    نتمنى والكثيرون مثلنا أن يكون العصر الذي نعشيه هو عصر الظهور المقدس لمنقذ البشرية صاحب العصر والزمان ...لأن ما نمر به من أزمات على مختلف الصعد باتت تحتاج الى ثورة منقذ حقيقي لكي ينتشل الإنسانية من الظرف الذي تمر به اليوم
    شكراً لك أخي العزيز هاشم الصفار على هذه الكلمات الرائعة

    تعليق


    • #3
      أسعد بالمشاركة معكم

      اللهم صل على محمد وآله الطيبين الطاهرين

      السلام عليكم أخي القدير أستاذي الرائع ( هاشم الصفار )--

      أشكر لكم طرحكم القيم المشرق في آفاق النفس تأملات وتساؤلات-

      جعلنا الله وإياكم من المنتظرين المتمسكين براية المهدي (عج) مطالبين لثأر الامام الحسين (ع) ولنصرة الدين الأبي برسالته المحمدية الحسينية المهدوية--

      حفظكم الله تعالى ورعاكم صاحب الزمان (عج)--

      صيام مقبول وذنب مغفور

      خادمتكم أختكم ندى
      sigpic

      تعليق


      • #4
        حبيبي الأخ الغالي رضوان السلامي

        تقبل الله تعالى صيامكم وكل عام وأنتم بخير

        طاب حضوركم المميز على صفحات منتدى الكفيل

        وتلك النفحات الولائية التي تحملها بين جوارحك خدمة للعقيدة السمحاء


        بالنسبة للظهور المقدس فأنه بالتأكيد السنين التي مرت بها الأمة

        بذلك التمحيص الدقيق والإبتلاء الإلهي لأنصاره ومحبيه

        ستنتج حتما طاقات غنية بالتجارب والتسليح العقائدي والفكري

        الذي لن ينقطع - وهذا هو أملنا - حتى ننعم برؤية الطلعة الرشيدة والغرة

        الحميدة لصاحب العصر والزمان الإمام الحجة بن الحسن المهدي

        أرواحنا له الفداء


        دمتم على طريق الهدى سائرين

        تعليق


        • #5
          اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين


          الأخت الفاضلة ندى


          رمضان كريم تقبل الله تعالى صالح أعمالكم وأعاده عليكم باليمن والبركة


          أتمنى لتواصلكم وقراءاتكم المستمرة وردودكم الطيبة العمر المديد


          وأنتم تفيضون المنتدى بالعطاء الإيماني

          النابع من ولائكم لعترة المصطفى صلى الله عليه وآله




          أشكر حضوركم الكريم ودمتم سالمين

          تعليق


          • #6
            اللهم صل على محمد وال محمد
            التحية المعطرة الى العزيز هاشم الصفار المبدع
            اود ان اقول هنا
            ان الاطراف المتنازعة بالطريقة التي وضعتها اخي لم تفهم الدين الحقيقة وتتنازع على قشور ولو ان واحد منهم اتبع الرسول صلوات الله عليه واهل بيته بصدق واخلاص قربة الى الله تعالى لما وقع الذي نحن فيه من تنازع والمثال المطروح في موضوعه قمة بالنور للذين يتفكرون ويتبعون احسن القول وهو المراد والا كل الاعذار التي يضعونها لهذه النزعات تقف اما ما تعرض له الرسول الاكرم صلوات ربي وسلامه عليه من ظلم واضطهاد وعندما تمكن من القوم قال اذهبوا انتم الطلقاء من يطبق هذا الامر بعصرنا ولو بشي يسير جدااااااااا
            وفقكم الله اخي وجعلم ذخرا لنصرة دين محمد وال محمد

            تعليق


            • #7
              بارك الله بكم ...
              وجزاكم خيرا

              تعليق


              • #8
                الأخ العزيز kerbalaa
                حضوركم الطيب يضفي مساحة واسعة لرقعة الإبداع
                من حيث دقة التشخيص والتأني السليم في قراءة المعروض الإسلامي
                وما يداخله من مؤثرات ثقافية وسياسية زادت من فجوة الإختلاف والبعد
                عن أساسيات التنظير والتطبيق...
                وقد أشرت أخي الكريم إلى الخلق العظيم لنبينا نبي الرحمة صلى الله عليه
                وآله عندما قال للذين آذوه وحاربوه: إذهبوا أنتم الطلقاء...
                فمن ذلك الموروث الأخلاقي لنبي الإسلام وعترته عليهم السلام
                يمكن الخروج بحصيلة جمعية تشكل نواة تعاملنا مع بعضنا البعض
                ولا نكون بذلك قد اخترعنا شيئا جديدا وإنما عدنا إلى معيننا الحضاري
                الأول المتجسد في الفكر المحمدي الأصيل...
                رعاك الله أخي الكريم
                ودمت لنا سندا في نشر الوعي والمعرفة الإسلامية الصحيحة

                تعليق


                • #9
                  الأخ أكرم النجفي


                  أسعدنا حضوركم


                  تقبلوا خالص تحياتي وتقديري

                  تعليق

                  عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
                  يعمل...
                  X