إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

من وصايا أمير المؤمنين (عليه السلام)

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • #16
    ثمّ قال أمير المؤمنين (عليه السلام):


    يَا كُمَيْلَ بْنَ زِيَادٍ !
    مَعْرِفَةُ اَلْعِلْمِ دِينٌ يُدَانُ بِهِ،(أي: معرفة العلم ركن من أركان الدين واجب مفروض)
    بِهِ يَكْسِبُ اَلْإِنْسَانُ اَلطَّاعَةَ فِي حَيَاتِهِ(أي من كان عالما كان لله تعالى مطيعا )
    وَ جَمِيلَ اَلْأُحْدُوثَةِ بَعْدَ وَفَاتِهِ(أي الذكر الجميل بعد موته )
    وَ اَلْعِلْمُ حَاكِمٌ وَ اَلْمَالُ مَحْكُومٌ عَلَيْهِ(أي العلم هو الَّذي يحكم بالجهة والمنفعة التي يصرف بها المال،أو يُدَّخَر، والمال محكوم عليه بالإنفاق أو بالإدخاروعليه يكون العلم أفضل من المال.

    تعليق


    • #17
      اللهم صل على محمد وال محمد الطيبين الاطهار
      جزاكم الله خير الجزاء سيدنا الغريفي وكل الاخوه الكرام
      ما احوجنا الى دراسه وتعليم كلام سيد البلغاء وامام المتقين وسيد الاوصياء الامام علي امير المؤمنين عليه السلام - انه باب مدينه علم النبي محمد صلوات الله وسلامه عليه واله الطيبين الاطهار
      حيث يقول النبي الاكرم (طلب العلم فريضة على كل مسلم ومسلمه)
      والفريضه واجبه الاداء ندعو ان يكون لنهج البلاغه ونهج العلم ونهج الايمان والحكمه ان يكون لابناءنا وبناتنا نصيب منه في المدراس والجامعات لتنوير عقولهم وقلوبهم
      وفقكم الله جميعا في هذا المنتدى المبارك

      تعليق


      • #18
        السلام عليكم

        شكرا لطرحكم ووافر شرحكم اخي الكريم..

        وأمير المؤمنين عليه السلام وهو باب مدينة علم رسول الله .. بحر لا ينضب..

        ومهما تبحرنا في تلكم العلوم .. والمعارف.. سنبقى عاجزين امام بلاغة أمير المؤمنين عليه السلام..

        والذي يتجلى في دعاء الصباح .. وادعية واحاديث اخرى..

        فما احوجنا .. لمواضيع كطرحكم .. نتعلم منه الحكمة.. ونستقي منه الفائدة..

        يعطيكم العفية اخي.. جزاكم الله خيرا..

        دمتم في رعاية الله

        نسألكم الدعاء

        تعليق


        • #19
          اللهم صلي على محمد وال محمد
          السلام عليك سيدي ومولاي ابا الحسنين
          علي بن ابي طالب عليه السلام
          -------------------------
          احسنتم بارك الله فيكم 00 وفقكم الله
          بسم الله الرحمن الرحيم
          اللهم صل على محمد وال محمد

          تعليق


          • #20
            بسم الله الرحمن الرحيم


            والحمد لله رب العالمين والصلاة على سيدنا محمد وآله الطيبين الطاهرين


            السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.


            أتقدم بالشكر الجزيل إلى كل من الأخ عدنان، والأخ مناجاة الصابرين، والأخ فلاح


            على مساهماتهم ، ومشاركاتهم البديعة، وآرائهم الكريمة،
            كما أشكر جميع الأخوة المتصفحين على مرورهم الكريم.


            تعليق


            • #21
              ثمّ قال أمير المؤمنين (عليه السلام):


              يَاكُمَيْلُ ! هَلَكَ خُزَّانُ اَلْأَمْوَالِ وَ هُمْ أَحْيَاءٌ ، وَ اَلْعُلَمَاءُ بَاقُونَ مَا بَقِيَ اَلدَّهْرُ أَعْيَانُهُمْ مَفْقُودَةٌ وَ أَمْثَالُهُمْ فِي اَلْقُلُوبِ مَوْجُودَةٌ .
              (أي: إنَّ الاغنياء وأصحاب الثروة البعيدين عن العلم إنما هم في حال حياتهم بحكم الاموات، وذلك لأنَّهم جاهلون ، وغافلون عن الأحكام الشرعية المترتبة عليهم من وجوب الخمس أو الزكاة أو الحج أوغيرها، أوغافلون عن الطرق الشرعية لكسب المال ، فقد يقع التاجر في الربا ، والكسب الحرام دون أن يشعر بسبب جهله بالأحكام الشرعية، فهو في حكم الميت بسبب جهله بالعذاب والعقاب الَّذي ينتظره، فقد قال الله تعالى:
              ( وَالَّذِينَ يَكْنِزُونَ الذَّهَبَ وَالْفِضَّةَ وَلَا يُنْفِقُونَهَا فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَبَشِّرْهُمْ بِعَذَابٍ أَلِيمٍ * يَوْمَ يُحْمَى عَلَيْهَا فِي نَارِ جَهَنَّمَ فَتُكْوَى بِهَا جِبَاهُهُمْ وَجُنُوبُهُمْ وَظُهُورُهُمْ هَذَا مَا كَنَزْتُمْ لِأَنْفُسِكُمْ فَذُوقُوا مَا كُنْتُمْ تَكْنِزُونَ )
              فإخبار أمير المؤمنين عن خزان الأموال بأنَّهم أموات في حال حياتهم نظير إخبار الله تعالى عن الكفَّار الَّذين يدعون من دون الله تعالى بأنَّهم أموات غير أحياء فقال :
              (وَالَّذِينَ يَدْعُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ لَا يَخْلُقُونَ شَيْئًا وَهُمْ يُخْلَقُونَ * أَمْوَاتٌ غَيْرُ أَحْيَاءٍ وَمَا يَشْعُرُونَ أَيَّانَ يُبْعَثُونَ)
              أي: والذين يدعون من دون الله أموات،فهم لايعلمون أي وقت يحشرهم الله للجزاء والحساب، بل ذلك لايعلمه الا الله تعالى.
              وبعد ذلك قال أمير المؤمنين (عليه السلام): (وَ اَلْعُلَمَاءُ بَاقُونَ مَا بَقِيَ اَلدَّهْرُ) أي: وأما العلماء فإنهم باقون بانوارهم وآثارهم ، ومتنعمون بفواكه أعمالهم، ما بقيت الأجيال تنتفع بثمار عقولهم و جهودهم ،( أَعْيَانُهُمْ مَفْقُودَةٌ وَ أَمْثَالُهُمْ فِي اَلْقُلُوبِ مَوْجُودَةٌ) أي: إن أجساد العلماء وأشخاصهم وإن فقدت وفنيت، لكن أَمْثَالُهُمْ أي: حكمهم وجواهر أقوالهم غير فانية بل هي ثابتة مستقرة في عقول أشباههم ينتفعون بها دائما فيؤجرون على هذه الصدقة الجارية.
              التعديل الأخير تم بواسطة الغريفي; الساعة 04-02-2011, 03:52 PM.

              تعليق

              يعمل...
              X