إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

هُوَ الَّذِي أَرْسَلَ رَسُولَهُ بِالْهُدَى وَدِينِ الْحَقِّ

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • هُوَ الَّذِي أَرْسَلَ رَسُولَهُ بِالْهُدَى وَدِينِ الْحَقِّ

    بِسم اللَّهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ
    ((هُوَ الَّذِي أَرْسَلَ رَسُولَهُ بِالْهُدَى وَدِينِ الْحَقِّ لِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ وَلَوْ كَرِهَ الْمُشْرِكُونَ))(1) (*).

    ابن بابويه : قال : حدثنا محمد بن موسى بن المتوكل ((رضي الله عنه ))قال : حدثنا علي بن الحسين السعد ابادي عن احمد بن ابي عبد الله البرقي , عن ابيه عن (محمد) بن ابي عمير عن علي بن ابي حمزة عن ابي بصير قال :
    قال ابو عبدالله عليه السلام : في قول الله عزوجل : ((هُوَ الَّذِي أَرْسَلَ رَسُولَهُ بِالْهُدَى وَدِينِ الْحَقِّ لِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ وَلَوْ كَرِهَ الْمُشْرِكُونَ)) فقال : و الله ما نزل تأويلها بعد , و لا ينزل تأويلها حتى يخرج القائم عليه السلام فاذا خرج القائم عليه السلام لم يبق كافر بالله (العظيم) و لا مشرك بالامامة الا كره خروجه حتى (ان) لو كان كافرا (او مشركا) في بطن صخرة (لـ) قالت يا مؤمن في بطني كافر فاكسرني و اقتله .(2)
    العياشي : باسناده عن سماعه عن ابي عبد الله عليه السلام : ((هُوَ الَّذِي أَرْسَلَ رَسُولَهُ بِالْهُدَى وَدِينِ الْحَقِّ لِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ وَلَوْ كَرِهَ الْمُشْرِكُونَ)) قال : اذا خرج القائم عليه السلام لم يبق مشرك بالله العظيم و لا كافر الا كره خروجه .(3)
    محمد بن العباس : قال : حدثنا احمد بن هوذة عن اسحق بن ابراهيم عن عبدالله بن حماد عن ابي بصير قال سالت ابا عبد الله عليه السلام عن قول الله عز و جل في كتابه ((هُوَ الَّذِي أَرْسَلَ رَسُولَهُ بِالْهُدَى وَدِينِ الْحَقِّ لِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ وَلَوْ كَرِهَ الْمُشْرِكُونَ)) .
    فقال : و الله ما نزل تاويلها بعد :
    قلت جعلت فداك : و متى ينزل تاويلها ؟
    قال : حتى يقوم القائم عليه السلام ان شاءالله تعالى فاذا خرج القائم عليه السلام لم يبق كافر او (ولا) مشرك الا كره خروجه حتى لو ان كافرا او مشركا في بطن صخرة لقالت الصخرة : يا مؤمن في بطني كافر او مشرك فاقتله فيجيئه فيقتله .(4)
    عنه : عن احمد ين ادريس عن عبدالله بن محمد عن صفوان بن يحيى عن يعقوب بن شعيب عن عمران بن ميثم عن عبايه بن ربعي انه سمع امير المؤمنين عليه السلام يقول ( هُوَ الَّذِي أَرْسَلَ رَسُولَهُ بِالْهُدَى وَدِينِ الْحَقِّ لِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ وَلَوْ كَرِهَ الْمُشْرِكُونَ)) اظهر بعد ذلك بعد ؟ كلا و الذي نفسي بيده حتى لا تبقى قرية الا (و) نودي فيها بشهادة ان لا اله الا الله و ان محمدا رسول الله صلى الله عليه و اله و سلم بكرة و عشياً .(5)
    عنه قال حدثنا يوسف بن يعقوب عن محمد بن ابي بكر المقري عن نعيم بن سليمان عن ليث عن مجاهد عن ابن عباس في قوله عز و جل : (( ليظهره على الدين كله و لو كره المشركون )) قال :
    لا يكون ذلك حتى لا يبقى يهودي و لا نصراني و لا صاحب ملة الا (صار الى) (6) الاسلام حتى تامن الشاة و الذئب و البقرة و (الاسد) (7) و الانسان و الحية (و) حتى لا تقرض الفأرة جراباً و حتى توضع الجزية و يكسر الصليب و يقتل الخنزير و (هو) (8) قوله تعالى : (( ليظهره على الدين كله و لو كره المشركون )) و ذلك يكون عند قيام القائم عليه السلام .(9)
    محمد بن يعقوب : عن علي بن محمد عن بعض اصحابنا عن ابن محبوب عن محمد بن الفضيل عن ابي الحسن الماضي عليه السلام : قلت : (هو الذي ارسل رسوله بالهدى و دين الحق )) .
    قال : هو امر الله و رسوله (هو الذي امر رسوله ) بالولاية لتوصية و الولاية هي دين الحق : قلت : (( ليظهره على الدين كله ))؟ قال يظهره على جميع الاديان عند قيام القائم عليه السلام (10):
    ابو على الطبرسي : قال ابو جعفر عليه السلام : ان ذلك (يكون) عند خروج المهدي من ال محمد صلوات الله عليه , فلا يبقى احد الا اقر بمحمد صلى الله عليه واله و سلم (11) .
    علي بن ابراهيم : في تفسيره في الاية انها نزلت في القائم من ال محمد عليه السلام و هو الذي ذكرنا (ه مما) تاويله بعد تنزيله (12) .
    العياشي : باسناده عن ابي المقدام عن ابي جعفر عليه السلام في قول الله : (( ليظهره على الدين كله و لو كره المشركون )) يكون ان لا يبقى احد الا اقر بمحمد صلى الله عليه و اله وسلم (13) .

    وفي الإكمال عن الصادق عليه السلام وقد ذكر شقّ فرعون بطون الحوامل في طلب موسى كذلك بنو أميّة وبنو العبّاس لمّا أن وقفوا على أنّ زوال ملك الأمراءِ والجبابرة منهم على يد القائم ناصبونا العداوة ووضعوا سيوفهم في قتل أهل بيت رسول الله صلَّى الله عليه وآله وسلم وابادة نسله طمعاً منهم في الوصول إلى قتل القائم عليه السلام فأبى الله أن يكشف أمره لواحد من الظّلمة إلاّ أن يتمّ نوره ولو كره المشركونَ.

    وفي الكافي عن الكاظم عليه السلام في هذه الآية هو الذي أمر رسوله صلَّى الله عليه وآله وسلم بالولاية لوصيّه والولاية هي دين الحقّ ليظهره على جميع الأديان عند قيام القائم عليه السلام والله متمّ ولاية القائم ولو كره الكافرون بولاية عليٍّ عليه السلام قيل هذا تنزيل قال نعم هذا الحرف تنزيل وامّا غيره فتأويل.

    وفي الإِكمال والعياشي عن الباقر عليه السلام القائم منّا منصور بالرّعب مؤيّد بالنّصر تطوى له الأرض وتظهر له الكنوز يبلغ سلطانه المشرق والمغرب ويظهر الله به دينه على الدّين كلّه فلا يبقى في الأرض خراب إلاّ عمر وينزل روح الله عيسى بن مريم فيصلّي خلفه الحديث.
    الهوامش:
    (*)المحجة فيما نزل في القائم الحجة عليه السلام للمحدث الجليل والعالم النبيل السيد هاشم البحراني رحمه الله.
    (1) التوبة – الاية 33

    (2) كمال الدين و تمام النعمة – ج2 ص 670

    (3) تفسير العياشي – ج2 ص87

    (4) تأويل الايات الظاهرة – مخطوط

    (5) تأويل الايات الظاهرة – مخطوط

    (6) ليس في المصدر .

    (7) ليس في المصدر .

    (8) ليس في المصدر .

    (9) المصدر السابق .

    (10) الكافي – ج1 ص432 .

    (11) تفسير مجمع البيان –ج5 ص25 .

    (12) تفسير القمي – ج1 ص289 .

    (13) تفسير العياشي – ج2 ص87 .
    نفسي على ذكر اسم المرتضى طربت
    وفي سفينة اهل البيت قد ركبت
    اللهم صلي على محمد و ال محمد

  • #2

    بسم الله الرحمن الرحيم
    ولله الحمد والصلاة والسلام على محمد وآله الطيبين الطاهرين

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...

    الأخ القدير رامي السيد..
    جعلك الله من أنصار الحجة عليه السلام والمستشهدين بين يديه...

    تعليق


    • #3
      بسم الله الرحمن الرحيم
      قوله تعالى: «هو الذي أرسل رسوله بالهدى و دين الحق ليظهره على الدين كله و لو كره المشركون» الهدى الهداية الإلهية التي قارنها برسوله ليهدي بأمره، و دين الحق هو الإسلام بما يشتمل عليه من العقائد و الأحكام المنطبقة على الواقع الحق.
      و المعنى أن الله هو الذي أرسل رسوله و هو محمد (صلى الله عليه وآله وسلم) مع الهداية - أو الآيات و البينات - و دين فطري ليظهر و ينصر دينه الذي هو دين الحق على كل الأديان و لو كره المشركون ذلك.

      و بذلك ظهر أن الضمير في قوله: «ليظهره» راجع إلى دين الحق كما هو المتبادر من السياق، و ربما قيل: إن الضمير راجع إلى الرسول، و المعنى ليظهر رسوله و يعلمه معالم الدين كلها و هو بعيد.
      و في الآيتين من تحريض المؤمنين على قتال أهل الكتاب و الإشارة إلى وجوب ذلك عليهم ما لا يخفى فإنهما تدلان على أن الله أراد انتشار هذا الدين في العالم البشري فلا بد من السعي و المجاهدة في ذلك، و أن أهل الكتاب يريدون أن يطفئوا هذا النور بأفواههم فلا بد من قتالهم حتى يفنوا أو يستبقوا بالجزية و الصغار، و أن الله سبحانه يأبى إلا أن يتم نوره، و يريد أن يظهر هذا الدين على غيره فالدائرة بمشية الله لهم على أعدائهم فلا ينبغي لهم أن يهنوا و يحزنوا و هم الأعلون إن كانوا مؤمنين.

      الاخ القدير
      رامي السيد
      بوركتم وبورك قلمكم الولائي الحسيني

      sigpic

      تعليق

      المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
      حفظ-تلقائي
      Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
      x
      إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
      x
      يعمل...
      X