إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

نظرة الى رحمة الله في القران..

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • #11
    المشاركة الأصلية بواسطة المفيد مشاهدة المشاركة


    كما تفضل به الأخوة والأخوات هو انّ الرحمة منها خاص ومنها عام، فالعام يشمل البرّ والفاجر، أما الخاص فهو لفئة مخصوصة من المؤمنين الأتقياء..
    وهناك خصائص يشترط وجودها ليُشمل المؤمن بتلك الرحمة الخاصة، وقد ذكرها القرآن الكريم في مواطن عدّة منها قوله تعالى ((الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ*أُولَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ))البقرة 156، 157..
    وقوله تعالى ((وَمَنْ يَخْرُجْ مِنْ بَيْتِهِ مُهَاجِرًا إِلَى اللَّهِ وَرَسُولِهِ ثُمَّ يُدْرِكْهُ الْمَوْتُ فَقَدْ وَقَعَ أَجْرُهُ عَلَى اللَّهِ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَحِيمًا))النساء 100..
    وقوله تعالى ((يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اذْكُرُوا اللَّهَ ذِكْرًا كَثِيرًا*وَسَبِّحُوهُ بُكْرَةً وَأَصِيلًا*هُوَ الَّذِي يُصَلِّي عَلَيْكُمْ وَمَلَائِكَتُهُ لِيُخْرِجَكُمْ مِنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ وَكَانَ بِالْمُؤْمِنِينَ رَحِيمًا))الاحزاب 41، 42، 43.. وغيرها كثير للمتأمل..




    اللهم صل على محمد وال محمد

    لقد ذكر الله الرحمة في عدة مواضع من القران الكريم وكما قمتم بتسليط الضوء عليها فجزاكم الله خيرا لذلك..

    مشرفنا الفاضل المفيد

    يعجز اللسان عن شكرك لحسن تغطيتك للموضوع ..

    جعلك الله برحمته من أصحاب ال البيت يوم القيامة..


    تعليق

    المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
    حفظ-تلقائي
    Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
    x
    إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
    x
    يعمل...
    X