إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

شذرات اعلامية وثقافية ووقفات تاريخية لمنتدى الكفيل ( تألق وابداع )

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • شذرات اعلامية وثقافية ووقفات تاريخية لمنتدى الكفيل ( تألق وابداع )


    خاص- منتدى الكفيل

    تحقيق الكاتب حسين العجرشي

    ما زال منتدى الكفيل الألكتروني يحمل تطلعات المثقفين العراقيين بالتواصل الحي في ترسيخ الثقافة التي ايعنت و تعطرت بمحبة العراق الديمقراطي الجديد.
    ( الكفيل ) مركز اعلامي ثقافي فني مستقل , يتخذ من العتبة العباسية المقدسة مقرا له , يحاول مد الجسور مع الوطن و إيصال نشاطاته اليه بمختلف المجالات من خلال الصورة و الكلمة و التجمعات و الندوات و المؤتمرات و هدفه و طموحه ان يجعل من هذا التواصل تعبير الوفاء للعراق العزيز ، و مهما قدم من عطاء ، كما عبرَت الادارة في حدائق الكفيل ، فأنها ستوفي كل قطرة دم سالت أو تسيل على التربة الطاهرة لبلدنا الغالي.
    نخبة اخذت على عاتقها مسؤولية الوفاء للعراق وواجهت من الصعوبات و الضغوطات ما لم يثني عزمها على التواصل المخلص و بذل المستطاع لديمومة عملهم فكانوا بحق أبناء بررة للعراق .
    ان (الكفيل ) الذي بدأ كمركز اعلامي بسيط اخذ طموحه و طموح القائمين عليه يتسع ليكون نواة مركز ذات طابع اعلامي مميزفي معظم محافظات العراق و في البلدان العربية و اصبح بحق اول مركز ثقافي و اعلامي عربي ينتهج خطا ثقافيا و اعلاميا متميزا.
    عاملان يعززان مسيرة اقلامكم الثقافية و الاعلامية:
    1.وجود نخبة عراقية وبحرينية ومن مختلف الدول تدعو للخير و للسلام والى وحدة العراق و نهضته من جهة،
    2.والتكاتف و الدعم (المعنوي) و التقدير و تثمين الجهود الذي حضت به منتدى الكفيل من الجهات الاعلامية والهيئات المستقلة وصحفيين وكذلك العتبة المقدسة
    .

    و لا يحزننا أبداً انعدام الدعم (المادي) الحكومي و المؤسساتي (كالإتحاد العام للأدباء و الكتاب في العراق الذي نحترمه و نعتبره الممثل الشرعي لأدباء وكتاب العراق)، ورغم اننا لنا الحق على الدولة كوننا (عراقيون) إلا اننا نرفض أن نجير لأي طرف حاول أن يسيس حبنا للعراق الجديد ،و مع ذلك نكُن كل التقدير للمسؤولين الذين حملوا على عاتقهم ادارة منتدى الكفيل وأبدوا تقديرهم للدور الذي تضطلع به منتدى الكفيل للثقافة و الإعلام للتواصل الثقافي بين مثقفي العراق ولصد الهجمات الثقافية المعادية للعراق و لقيمنا الحضارية و الإسلامية.
عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
يعمل...
X