إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

على شاطئ الخليج

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • على شاطئ الخليج

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صلي على محمد وآل محمد وعجل فرجهم ياكريم

    هذه الخاطرة كتبتها يوم 14_3_2011م عندما كنت في ساعة اللغة العربية عندما طلبت منا المعلمة أن نكتب خاطرة وقالت :
    سرت يوما على شاطئ الخليج فشاهدت بقايا سفينة غوص محطمة ، سجلي خاطره أثارها الموقف في نفسك .

    وكتبت مايلي :

    في ساعة من النهار على شاطئ الخليج العربي وصوت الموج يطرب أسماعي ... والهواء العليل يشفي النفس من كل الهموم والأحزان ..
    سرت بمرح وسعادة على رمال الشاطئ الذهبية ... وأنظر إلى نور الشمس وهي ترسل خيوط أشعتها الصفراء الرائعة على المياه الزرقاء الصافية ....
    سرت وأنا سارحة بفكري .. وإذا بي أرى من بعيد بقايا سفينة محطمة مدمرة لها من العمر السنين ... فإفتربت منها وشاهدت الأمل يضيع ...
    ففي يوم كانت في البحر تجول وتصول .. واليوم مجرد ركام دمير ...
    فذكرت حينها الإنسان ومدى عمره القصير ...
    يعيش بمرح والأيام تسيير ...
    ولا يعلم بعد الموت إلى أين المصير ....
    كحال حطام السفينة ...
    فأغمضت عيني ثم أرسلت بنظري نحو السماء ....
    وقلت يارب الأرباب ويامن أنزلت الكتاب أنلنا حسن الخاتمة وغفران الذنوب ...
    واجعلنا من فعال الخير ومن يحصدون الثواب ...
    فخيل لي أني أرى نور يضيء في السماء ...
    وأسمع صوتا يأتي من أحد البحور ...
    ياهذه لاتقنطي من رحمة الله ... فباب التوبة مفتوح ... وطريق الفلاح والإصلاح ظاهر لك بكل وضوح ...
    وإختفى هذا الصوت وذلك النور ...
    وقمت عن الحطام ورحت أكمل المسير ...
    وأتأمل المنظر النضير ..
    ثم جلست على الشاطئ ووضعت قدمي في الماء ... أحسست ببرودته ورعشة في جسدي أعادتني إلى وعيي وأفقت مما أنا فيه ...
    وتذكرت ذلك الصوت والنور العظيم ..فقلت ياترى هل هذا بشير أم نذير !؟ ...
    لكن حمدت الله على التذكير ...
    وأخذت أجمع الحجر والحصى من على الرمال ... وأرميها في مياه البحر وأستغفر ربي ... وكأني أحطم بهذه الصخرة جبال الذنوب ...
    فتبسمت بعد عبوس ...
    وسرت في سرور فإن لي رب رحيم ...

    أتمنى أن تعطوني رأيكم بكل صراحة ودون مجاملات
    ومرحبا بالنقد البناء
    تحياتي : عاشقة عبدالله الرضيع
    أنا كويتي لقى عزه على ترابه....واليوم لجل المنامة صرت بحريني



  • #2
    الاخت عاشقة عبد الله الرضيع كلمات في غاية الابداع وتنم ع ذوقك وخيالك الواسع اتأمل لكِ مستقبل جميل بهذا المجال لكي تحياتي..
    sigpic

    تعليق


    • #3
      ذلك من حسن ذوقك
      شهادتك أعتز فيها وأضعها وسام على صدري
      أنرتي متصفحي بمرورك الكريم والعطر . موفقة
      تحياتي : عاشقة عبدالله الرضيع
      أنا كويتي لقى عزه على ترابه....واليوم لجل المنامة صرت بحريني


      تعليق


      • #4
        عاشقة عبدالله الرضيع انت طلبتِ الصراحه
        اولاً من قولكِ (المعلمه) يدل انك يعني نحن لدينا المعلمه مرحله ابتدائيه وبما انكِ
        ليس من العراق فلا اعرف اي مدى ينطبق عليه تسمية المعلمه وكذلك موضوعكِ
        من خلال سفينة الغوص اي تراث خليجي وارجح انكِ من البحرين نترك المقدمه
        موضوع جميل وتعبير مقبول يتناسب مع سنينك العمريه ولكن هذا لا يمنع من كون
        مفرداتكِ جميله رغم بساطتها لأن البحر أخيتي الصغرى حين نضعه هو الموضوع الاساسي فحتى اصحاب البلاغه لا يستطيعون تصويره لما يحمل من صور شعريه
        وأيحاآت بلاغيه وترابط نثري مع الصور الشعريه الحاضره والغائبه وفي اعتقادي كان
        الموضوع غايه في الصعوبه لما يحتويه ويختزله البحر والغوص من حياة كامله لشعب
        ومن حضاره لموطن فيجب رصانة ورصاعة الكلمات النثرية وبما يتلائم وتلك الخلفيات
        الرياديه في موضوعكِ وكنتُ أتمنى ان تستخدمي اسلوب السجع لأنه سيكون أقوى
        للموضوع وأكثر متانه
        كتبتي (أتأمل المنظر النضير) اذا أطلب منك تعريف كلمة التأمل لهذا المقطع فماذا
        سيكون تعريفك لها. على العموم هنا التأمل هو رؤية الواقع الحاضر وليس التصوير وعليه فهواساس التلمس لكل ما موجود من صورة من خلال تجسيد احساسك بالمكان
        وتحويله الى حالة الصورة الواقعية لتصبح صوره حاضره ثلاثية الابعاد لها من المكنونات
        الايحائيه بما يتلائم وكلمة او معنى كلمة التأمل
        المنظر النضير شرط كون النضاره في هذا المنظر هو التجسيد وبدون شك
        ولم ألاحظ التجسيد في موضوعكِ وأكتفي بهذا القدر وأكرر أعجابي بموضوعكِ
        وأتمنى لكِ المزيد من التفوق والرقي وتقبلي مروري أختاه
        ابو زينب البصري
        أدركنا يالمهدي

        تعليق


        • #5
          فذكرت حينها الإنسان ومدى عمره القصير ...
          يعيش بمرح والأيام تسيير ...

          ولا يعلم بالموت الى اين يسير
          كحال حطام السفينة
          حسب أعتقادي الثلاثة مقاطع الاولى اجمل شيئ في
          النص لكونها سجعاً بسيطاً مع بعض التصحيح(كتبتِ تسيير
          والاصح تسير)كحالِ حطامِ السفينه أنظري أختاه أعتقد كحالِ حطام الموج يكون أنسق للموضوع لأن السفينه
          مفهومة الغرض والاستعمال وحتى حطامها بائنٌ للعيان
          لكن حطام الموج ابلغ دلالياً لموضوعكِ البحر والسفينه
          او آثارِ الحطام
          أدركنا يالمهدي

          تعليق


          • #6
            ثم جلست على الشاطئ ووضعت قدمي في الماء ... أحسست ببرودته ورعشة في جسدي أعادتني إلى وعيي وأفقت مما أنا فيه ...
            وتذكرت ذلك الصوت والنور العظيم ..فقلت ياترى هل هذا بشير أم نذير

            أنظري أختاه حتى استفاقتك كانت ماديه أكثر من كونها
            روحيه عذريني هذا من خلال الموضوع اختي ولا اقصد
            شئي على العموم استندتِ على الاستفاقة بمدلول مادي
            وكأنكِ غير مدركه ان نفس هذا الماء وبرودته كانت محور
            موضوعكِ فلم تكوني تحتاجين الى القليل بوجود الكثير اختي
            اي بمعنى آخر أتستبدلين حطام السفينه وهذا الشاهد
            العملاق وما يحمل من معاني عظيمه لتضعي القدم في الماء لتدركي اخيراً كشاهد اقوى من الاول فمن المفروض
            كلما تقدم الموضوع كانت الشواهد اكبر ولا تتصغر كمتانه
            للموضوع
            وأسجل أخيراً أعجابي بموضوعك وتقبلي مروري بصفحتكِ
            الرائعه
            أدركنا يالمهدي

            تعليق


            • #7
              أولا أشكرك أخي أبو زينب على صراحتك وأنا من الكويت وفي المرحلة الثانوية

              وكنتُ أتمنى ان تستخدمي اسلوب السجع لأنه سيكون أقوى
              للموضوع وأكثر متانه


              أنا وكما أعلم أن الخاطرة ليس لها شروط معينه فما يجول بالخاطر نسجله على أوراق من مشاعر أو اي كان ولا يشترط السجع وكلامك صحيح بالسجع يكون أجمل ولكن هذا ما استطعت كتابته وأنا لست مبدعه في كتابة الخواطر فأنا أميل أكثر لكتابة المقالات

              كتبتي (أتأمل المنظر النضير) اذا أطلب منك تعريف كلمة التأمل لهذا المقطع فماذا
              سيكون تعريفك لها


              أقصد انني ابتعدت عن حطام السفينه وأعدت بنظري إلى منظر البحر وإنعكاس أشعة الشمس عليه فهذا ما أقصد بالتأمل بالمنظر النضير أي أتأمل لجمال البحر وصفائة وإنعكاس اشعة الشمس عليه وأنا سارحه بفكري بمشهد السفينة المحطم .

              بعض التصحيح(كتبتِ تسيير
              والاصح تسير)

              نعم أعتذر فهناك أخطاء إملائية لم أنتبه لها

              كحالِ حطامِ السفينه أنظري أختاه أعتقد كحالِ حطام الموج يكون أنسق للموضوع لأن السفينه
              مفهومة الغرض والاستعمال وحتى حطامها بائنٌ للعيان

              لكن حطام الموج ابلغ دلالياً لموضوعكِ البحر والسفينه
              او آثارِ الحطام


              لأن محور الموضوع كان هو حطام السفينه والتعليق على هذا المنظر ( حطام السفينه ) فذكرته بأن حال الإنسان كحال حطام هذه السفينه حيث كانت في يوم تسير في البحر وتقوم بعملها من سفر وترحال والآن ماهي إلا حطام كالإنسان تماما يعيش هذه الحياة وبعدها يتحول إلى عظام وربما محطمه ومهشمه .

              أنرت متصفحي بمرورك الكريم وشهادتك أعتز فيها وأشكرك جزيل الشكر على إنتقاداتك البنائه ونصائحك
              لاحرمنا الباري من مشاركاتك في مواضيعي المتواضعه
              موفق
              تحياتي: عاشقة عبدالله الرضيع
              أنا كويتي لقى عزه على ترابه....واليوم لجل المنامة صرت بحريني


              تعليق


              • #8
                ثم جلست على الشاطئ ووضعت قدمي في الماء ... أحسست ببرودته ورعشة في جسدي أعادتني إلى وعيي وأفقت مما أنا فيه ...
                وتذكرت ذلك الصوت والنور العظيم ..فقلت ياترى هل هذا بشير أم نذير
                أنظري أختاه حتى استفاقتك كانت ماديه أكثر من كونها
                روحيه عذريني هذا من خلال الموضوع اختي ولا اقصد
                شئي على العموم استندتِ على الاستفاقة بمدلول مادي
                وكأنكِ غير مدركه ان نفس هذا الماء وبرودته كانت محور
                موضوعكِ فلم تكوني تحتاجين الى القليل بوجود الكثير اختي
                اي بمعنى آخر أتستبدلين حطام السفينه وهذا الشاهد
                العملاق وما يحمل من معاني عظيمه لتضعي القدم في الماء لتدركي اخيراً كشاهد اقوى من الاول فمن المفروض
                كلما تقدم الموضوع كانت الشواهد اكبر ولا تتصغر كمتانه
                للموضوع
                وأسجل أخيراً أعجابي بموضوعك وتقبلي مروري بصفحتكِ
                الرائعه

                أنا في هذا المقطع بالذات كنت أحب أن أبين أني كنت سارحه بفكري وشارذه الذهن بمنظر حطام السفينه وذلك الصوت الذي سمعته مع النور الذي خيل لي مشاهدته
                وعندما اقتربت من الماءوضع قدمي فيه وأنا لا أزال شارده الذهن فأحسست ببرودة الماء فشعرت عندها برعشه بجسدي من شدة برودته أعادتني إلى وعيي أي للواقع دون التفكير الذي كنت غارقة فيه .
                وأكرر لك فأنا لست مبدعه بهذا المجال ولكن أحاول أن أغير من طريقة كتاباتي ومنكم نستفيد .

                الأروع مرورك أخي الكريم ونصائحك وإنتقاداتك
                موفق

                تحياتي : عاشقة عبدالله الرضيع
                أنا كويتي لقى عزه على ترابه....واليوم لجل المنامة صرت بحريني


                تعليق


                • #9
                  أختي عاشقة عبدالله الرضيع شكراً لكِ لتقبلكِ النقد
                  وهذا وأن دلَّ على شيئ انما يدل على أدبكِ وحسن
                  كلامكِ انني انما أردت مما تعلمت اُفيد ولست أستاذاً
                  للنقد بل الحياة تعلمنا الكثير من التجارب واني تعلمت

                  أكيداً منها لذلك أردت لكِ الاستفاده مثلما أستفدت
                  انا
                  اختي اي كلام نكتبه مهما يكون هو عباره عن نثر سواء خاطره او
                  أي شيئ
                  أخيراً يسعدني انكِ في هذه المرحله من العمر والدراسه ولكِ هذا
                  الاسلوب الجميل والرد المتجانس المهذب انما يدل على تقبلكِ الرأي
                  والرأي المضاد وهو صدقيني سيفيدكِ في تجارب كثيره لأنكِ على
                  بداية الطريق وستحتاجين الى الكثير من الآرآء في مسيرتكِ
                  الاجتماعيه والعلميه وخصوصاً الادبيه فواصلي البحث والدراسه
                  وأعتقد وحسب رأي المتواضع ستكون لكِ كلمه مسموعه مؤثره
                  وأدبيه جارفة وستكونين من ذوات الاقلام الادبيه سواء في
                  بلدكِ الكويت او اي بلد وأن شاء الله عن قريب ستفريحننا
                  ليتصدر موضوعكِ الادبي في اكبر صحيفة في الكويت وبارك الله
                  فيكِ أسمحي لي ان أقول بنيتي لأن أبنتي الكبرى (كوثر)
                  أيضاً بنفس عمركِ اي في الاعداديه وسلامي لكِ ولجميع من تحبين
                  بنيتي
                  أدركنا يالمهدي

                  تعليق


                  • #10
                    شكرا لكي علي ألقصيده الرائعة جدا

                    تعليق

                    المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
                    حفظ-تلقائي
                    Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
                    x
                    إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
                    x
                    يعمل...
                    X