إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

منهج الظهور للامام المهدي عج في دعاء العهد

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • منهج الظهور للامام المهدي عج في دعاء العهد

    منهج الظهور للامام المهدي عج في دعاء العهد :
    روي عن الإمام الصادق ع انه قال من دعا إلى الله تعالى أربعين صباحا بهذا العهد كان من أنصار قائمنا فان مات قبله أخرجه الله تعالى من قبره وأعطاه بكل كلمة ألف حسنة ومحا عنه ألف سيئة وهو هذا " اللهم رب النور العظيم ...العجل العجل يا مولاي يا صاحب الزمان".
    يتصف دعاء العهد بثلاثة عشرة نقطة تبتدئ بكلمة (اللهم) وكل نقطة تعبر عن صفة معينة أو بند من إن وعد الله حق لتحقيق دولة العدل الإلهي فهي كالتالي :
    1- تبين من هو الإله الذي ندعوه ونتوجه إليه .
    2- بماذا يتصف الإله .
    3- إثبات عظمة الإله وقدرته بطلب ما هو معجزتنا من الإله هي تبليغ الصلوات للإمام الهادي المهدي وهي معجزة نتيجة عجز قدرتنا عن إحصاءها هذه الصلوات لكنها رجاء من عباد ضعيفة لرب قادر مقتدر .
    4- ميثاق يعقد في كل يوم يبزغ به ضوء النهار ابتداءا من الصباح بين راجي ومعطي .
    5- طلب من سائل عاجز بدون مشيئة الله يريد إن يمد بقوة من قوي متين لنصرة الإمام بكل ما يمكن من إمكانية أعطاها الله له وصولا إلى القرب من الله.
    6- وفاء من العبد لربه بعد أن وفى له البارئ بوعده بان يكون مع الإمام مضحيا بنفسه بفضل الله (ومن ضمنها الرجعة الأولى ان كان الموت قد حال بين المناصر للمهدي قبل ظهور المهدي عج).
    7- بعد تمام الميثاق من كلا الطرفين بين الرب وعباده تأتي البشرى برؤية الطلعة الرشيدة والغرة الحميدة بما تتصف هذه الطلعة بالرشد والحمد .وهذا هو الظهور الأول للإمام بآخذ البيعة من أنصاره.
    8- توجه النفوس جمعاء لله لأعمار الأرض وإحياء النفس البشرية بعد ضياعها .
    9- استجابة الله لجميع عباده بإظهار وليه ابن بنت نبيه المسمى باسم رسوله ص فيمزق الباطل ويظهر الحق وهذا هو الظهور الثاني لجميع العالم .
    10- سلطة القضاء لنصرة المظلومين بما جاء به نبيه المصطفى ع .
    11- الحصانة من وجود معتدي معطل لحكم لله فلا شيطان عند الظهور .
    12- تحقيق السرور لمحمد واله وشيعتهم بأخذ الثار ممن ظلمهم وظلم شيعتهم ووراثة الأرض للعباد الصالحين ا(لرجعة).
    13- فتبدأ دولة العدل الإلهي فتزال الغمة عن امة محمد ص.
    فبدعاء العهد نستطيع أن نحاجج الناس ونعرفهم الله وندعو للإسلام ولنصرته ولتحقيق المطلب النفس لتحقيق دولة العدل الإلهي
    التوضيح:
    يبتدئ الدعاء بتعريف بالرب المعبود وملكه وقدرته ويبتدئ باللهم توجها إلى الرب العظيم معرفا به انه رب النور العظيم النور واحد وهو كضياء شمعة في ظلام يضيء لمن ضل عن طريقه لكن هنا نقول النور العظيم هذا النور العظيم الذي يضيء إلى دواخل كل البشر فيكون عظيما لأنه لن يكون لنفس واحدة بالنور لكل نفوس الكائنات شامل للجميع المخلوقات ورب الكرسي الرفيع رب الكرسي الذي وسع السموات والأرض والعرش وان كل شي بالكرسي كما يقول الإمام الصادق ع الذي يمثل مشيئة الله وقدرته وعلمه وأحاطته بكل شيء خلقه وقدره فهذا الشيء الأخر بعد النور العظيم تعريفا بالإله القادر على كل شيء .. ورب البحر المسجور البحر الذي يتحول البحر الماء إلى نيران كلها بيان لقدرة الخالق الرب المعبود ولإكمال الدلالة على معرفة الرب وهو الإشارة إلى انه منزل التوراة والإنجيل والزبور والظل والحرور فالظل للناس والحرور للبهائم أو الظل لأمير المؤمنين في الجنة والحرور يعنى جهنم لابو جهل.ومنزل القران العظيم تلك المعجزة الالهية العظيمة الباقية ببقاء الوجود ورب الملائكة المقربين والأنبياء والمرسلين هكذا بيان تفصيلي لتعريف عن من إليه متجه له بالدعاء وتأخذ منه العهد انه الرب الكريم المعطي بلا حدود الحي الذي لا يموت ولا يفنى انه المحي الخالق الممييت للأحياء صفة لايملكها احد سواه ولا يعطيها إلا لما يشاء هذا الرب الذي جل وعلا تجلت له القدرة على كل شيء نسأله نحن خلقه الضعيف العاجز أن يبلغ مولانا الإمام المهدي القائم بأمره صلوات لا تحصى ولا يحصيها غير رب العالمين هذه الصلوات التي تشير إلى عظمة ومكانة الإمام الموعود ذو المنزلة العظيمة عند الله الذي يوضحوها توسل العبد بالخالق لينال مرتبة عند الإمام متوسلا بان يجعله من أنصاره من أعوانه والذابين عنه والمسارعين إليه في قضاء حوائجه والممتثلين لأوامره والمحامين عنه والسابقين إلى إرادته والمستشهدين بين يديه, فأي صفة للإخلاص يتصف هذا الداعي إلى ربه والراجي تلك المنازل العظيمة لينالها بإتباع منقذ العباد هذا العبد الذي يجدد في صبيحة كل يوم عهدا وعقدا للرب بان يكون مع الإمام ما أجمل تلك صفة العبد الراجي من ربه المخلص لطاعته المنقطع للبارئ متوسلا كل يوم لأجل الوصول لمرتبة ينالها مع الإمام الهادي المهدي ص ويبقى متوسلا فما أجمل روح هذا العبد يبقى متوسلا غير منقطع عن الدعاء والرجاء لله بان يكون مع الإمام المهدي حتى لو حال بينه وبين إمامه الموت الذي لا بد له لسائر الكائنات أن يكون حتما مقضيا ويبقى العبد متصلا مع الله بدعائه للامامه راجيا أن يراه بكل حال إن يرى مولاه الحجة المهدي عج أي نفس راجية يدعو هذا العبد الخاشع المتوسل لماذا هذا الإلحاح ومن هو هذا الإمام انه الإمام الموعود الذي سيعمر البلاد ويحي العباد يحي تلك النفس التي تعيش مظلومة لا ناصر لها التي ضاقت بها سبل الحياة والنجاة من مكاره الدنيا لما انتشر في تلك الأرض من فساد بما كسبت أيدي الناس نفسها تعلو الصرخة النفس الواعية من هو هذا الإمام متوجها إلى مسبب الأسباب كأنها تأمر الرب بان يظهره ومن قوة اللجوء والتوسل بالله تنادي النفس باسمه فاظهر الله لنا وليك ابن بنت نبيك المسمى باسم رسولك فقد ضاقت الحياة وماتت النفوس اللوامة وكثر المظلمون ونسج الباطل بين الناس فيظهر الله لنا وليه ويسر بذلك نبيه محمد ص وقد مزق الباطل ونصر المظلوم وحق الحق واحي ما عطل من كتاب الله وقد نصره الله وحصنه من باس المعتدين وكشفت الغمة عن هذه الامة بحضوره ما اقرب الفرج عند ضيق حلقة البلاء تلك لحظة راجية من عبد ضعيف لرب رحيم . ما أجمل هذا الدعاء وأي روح انقطعت مع الله كأنها عاشت لحظة الظهور وتم العهد وهاهي نفس العبد قد عادت بعد أن كان منقطعا بالدعاء وكأنه عاش الظهور و فجأة انتبه بأنه كان يدعو الله ولم يكن يعيش الظهور فزادت لهفته ورجائه فصارت له رد فعل ضاربا فخذه العجل العجل يا مولاي يا صاحب الزمان ضربتا كلها توسلا ورجاءا بل كأنها جزعا من حال الذي نعيشه في عصر الانتظار

المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
حفظ-تلقائي
Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
x
إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
x
يعمل...
X