إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

الزهراء في كتاب الله

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الزهراء في كتاب الله

    الزهراء في كتاب الله
    ---------------------------------------------


    آية ( التَّطهِير ) ، وهي قوله عزَّ وجلَّ
    --------------


    ( إِنَّمَا يُرِيدُ اللهُ لِيُذهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ البَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطهِيراً )الأحزاب : 33 .
    فقد كان رسول الله يَمُرُّ على دار فاطمة صباح كل يوم عند خروجه إلى المسجد للصلاة ، فيأخذُ بِعُضَادَةِ الباب قائلاً : ( السَّلامُ عَليكُم يَا أَهْلَ بَيتِ النُّبُوَّة ) ، ثم يقول هذه الآية المباركة .
    ---------------------

    آية ( المُبَاهَلَة ) ، وهي قوله عزَّ وجلَّ :
    ----------------------


    ( فَمَنْ حَاجَّكَ فِيهِ مِنْ بَعدِ مَا جَاءَكَ مِنَ العِلمِ فَقُلْ تَعَالُوا نَدْعُ أَبنَاءَنَا وَأَبنَاءَكُمْ وَنِسَاءَنَا وَنِسَاءَكُم وَأَنْفُسَنَا وَأَنْفُسَكُم ثُمَّ نَبْتَهِلُ فَنَجْعَلُ لَعْنَةَ اللهِ عَلَى الكَاذِبِينَ )آل عمران : 61 .
    وقد نزلت حينما جاءَ وفد نَجْرَان إلى النبي لِيتحدَّثَ معه حول عِيسى ، فقرأ النبي عليهم الآية التالية :
    ( إِنَّ مَثَلَ عِيسَى عِنْدَ اللهِ كَمَثَلِ آَدَمَ خَلَقَهُ مِنْ تُرَابٍ ثُمَّ قَالَ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ )آل عمران : 59 .
    فلم يقتنع النصارى بذلك ، وكانت عقيدتهم فيه أنه ابنُ الله ، فاعترضوا على النبي ، فنزلت آية المُبَاهلة .
    وهي أن يَتَبَاهَلَ الفريقان إلى الله تعالى ، وَيَدعُوَانِ اللهَ تعالى أن يُنزل عذابَهُ وغضبَه على الفريق المُبطِل منهما ، واتفقا على الغد كيوم للمباهلة .
    ثم تَحاوَرَ أعضاءُ الوفد بعضهم مع بعض ، فقال كبيرهم الأسقف : إنْ غَداً جَاء بِوَلَدِهِ وأهل بيته فلا تُبَاهلوه ، وإِن جَاء بغيرهم فافعلوا .
    فَغَدَا الرسول الأكرم مُحتَضِناً الحسين ، آخذاً الحسن بيده ، وفاطمة تمشي خلفه ، وعليٌّ خَلفَها .
    ثم جثى النبي قائلاً لهم : ( إذا دَعَوتُ فَأَمِّنُوا ) ، أما النَّصارى فرجعوا إلى أسقَفِهِم فقالوا : ماذا ترى ؟
    قال : أرى وجوهاً لو سُئِل اللهُ بِها أن يُزيلَ جَبَلاً مِن مكانِهِ لأَزَالَهُ .
    فخافوا وقالوا للنبي : يا أبا القاسم ، أقِلنَا أقال الله عثرتَك .
    فَصَالَحُوهُ على أن يدفعوا له الجِزية .
    فهذه الصورةٌ تحكي عن حدث تاريخي يَتبَيَّن من خلالهِ عَظمة فاطمة الزهراء ، وأهل بيتها ، ومنازلهم العالية عند الله تعالى

  • #2
    سلام الله عليك يا مولاتي
    و جزيتم بكل خير ان شاء الله ..
    sigpic
    *ستبقى مدرسة الصبري*

    تعليق


    • #3
      بسم الله الرحمن الرحيم

      وبه نستعين ..


      ان الزهراء عليها السلام تلك المرأة العظيمة التي عرفها التاريخ
      وأرشفها بكأسه المعين ووريقات صفحاته بذلت كل طاقاتها
      من اجل احياء دين الله لذا نرىان الرسول يقول فاطمة
      بضعة مني فهي لها الاثر الكبير وخاصة عند نفسية
      وشخصية رسول الله تعالى حيث ان القرآن لا يعتمد
      على التحدث الصريح بالكلام عن الائمة او بعض
      الانبياء ولذلك نحن نحتج بعدد فرائض الصلاة
      حيث انها لم تذكر بالقرآن لذا لا بد
      من اللجوء الى الرسول الكريم
      ( ما ينطق عن الهوى ) فهذا
      الرسول يأمرنا بمحبتها واتباعها وعدم بغضها

      kerbalaa مواضيعكم تبين مدى وعيكم وثقافتكم
      في التأثير على النفسية الانسانية ..

      الى لقاء قادم

      تعليق


      • #4
        من هي فاطمة الزهراء ؟


        ( إنَّما يُريدُ اللهُ لِيُذهِبَ عَنْكُمُ الرِّجسَ أهْلَ البَيْتِ ويُطَهّركم تَطهيراً )

        [الأحزاب/33]



        إنَّ الحديث عن الزهراء عليها السلام إنّما هو حديث عمّا سوى الله سبحانه ، فهي الكون الجامع بل الحديث عنها حديث عن الله سبحانه لوحدة الرضا والغضب بينهما ، فإنّه سبحانه يرضى لرضاها ويغضب لغضبها ، ومن الواضح أنّ المعرفة الكاملة والتامّة لا تكون إلاّ بعد الإحاطة بالشيء ، ومن يقدر على أن يحيط بفاطمة الزهراء عليها السلام إلاّ من كان خالقها ومن كان كفواً لها ، فلا يعرفها ويعرف أسرارها إلاّ أمير المؤمنين عليّ عليه السلام ورسول الله محمد صلى الله عليه وآله ، فإنّ الخلق كلّهم حتّى الأنبياء والملائكة والجن والإنس فطموا وقطعوا عن كنه معرفتها والإحاطة بها ، فلا يعرفها حقّاً إلاّ الله ورسوله ووصيّه عليهما السلام

        أحسنت أخي وبارك الله بك
        sigpic

        تعليق


        • #5
          اللهم صلي على محمد وآل محمد
          احسنت اخي كربلاء وبارك الله فيك وزادك الله ايمانا وعلما عرضك للموضوع جميل

          تعليق


          • #6

            بسم الله الرحمن الرحيم
            ولله الحمد والصلاة والسلام على محمد وآله الطيبين الطاهرين

            السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..


            يكفيها فخراً انّ رضاها رضا الله وغضبها غضبه تعالى، وترضى لرضاه وتغضب لغضبه، فسلام الله عليها يوم ولدت ويوم استشهدت ويوم تبعث حيةذ..

            الأخ القدير كربلاء..
            حشرك الله مع فاطمة وأبيها وبعلها وبنيها صلوات الله عليهم أجمعين..

            تعليق


            • #7
              السلام عليك يا سيدة نساء العالمين

              اللهم ارزقنا زيارتها وشفاعتها في الدنيا والاخرة


              تعليق

              عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
              يعمل...
              X