إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

ثمار الاستغفار

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • ثمار الاستغفار

    بسم الله الرحمن الرحيم
    وبه نستعين
    من ثمار الاستغفار
    هل تريد راحة البال. وانشراح الصدر وسكينة النفس وطمأنينة القلب والمتاع الحسن ؟ عليك بالاستغفار:
    {اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ ثُمَّ تُوبُوا إِلَيْهِ يُمَتِّعْكُمْ مَتَاعاً حَسَناً} [هود: 3].
    هل تريد قوة الجسم وصحة البدن والسلامة من العاهات والآفات والأمراض والاوصاب ؟ عليك بالاستغفار:
    {اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ ثُمَّ تُوبُوا إِلَيْهِ يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُمْ مِدْرَاراً وَيَزِدْكُمْ قُوَّةً إِلَى قُوَّتِكُمْ} [هود: 52].
    هل تريد دفع الكوارث والسلامة من الحوادث والأمن من الفتن والمحن ؟ عليكم بالاستغفار:
    {وَمَا كَانَ اللَّهُ لِيُعَذِّبَهُمْ وَأَنْتَ فِيهِمْ وَمَا كَانَ اللَّهُ مُعَذِّبَهُمْ وَهُمْ يَسْتَغْفِرُونَ} [لأنفال:33].
    هل تريد الغيث المدرار والذرية الطيبة والولد الصالح والمال الحلال والرزق الواسع ؟ عليكم بالاستغفار:
    {اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّاراً * يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُمْ مِدْرَاراً * وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَلْ لَكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَلْ لَكُمْ أَنْهَاراً} [نوح :10ـ12].
    هل تريد تكفير السيئات وزيادة الحسنات ورفع الدرجات ؟ عليكم بالاستغفار:
    {وَقُولُوا حِطَّةٌ نَغْفِرْ لَكُمْ خَطَايَاكُمْ وَسَنَزِيدُ الْمُحْسِنِينَ} [البقرة: 58].
    الاستغفار هو دواؤك الناجح وعلاجك الناجح من الذنوب والخطايا، لذلك أمر النبي صلى الله عليه وسلم
    بالاستغفار دائماً وأبداً بقوله:
    (يا أيها الناس استغفروا الله وتوبوا إليه فإني استغفر الله وأتوب إليه في اليوم مائة مرة).
    والله يرضى عن المستغفر الصادق لأنه يغترف بذنبه ويستقبل ربه فكأنه يقول: يارب أخطأت وأسأت وأذنبت وقصرت في حقك، وتعديت حقوقك، وظلمت نفسي وغلبني شيطاني، وقهرني هواي وغرتني نفسي الأمارة بالسوء، واعتمت على سعت حلمك وكريم عفوك، وعظيم جودك وكبير رحمتك.
    فالأن جئت تائباً نادماً مستغفراً، فاصفح عني، وأعف عني، وسامحني، وأقل عثرتي، وأقل زلتي، وأمح خطيئتي،
    فليس لي رب غيرك، ولا إله سواك.
    يـارب إن عظمت ذنوبي كثرة ***** فلقد عـلمت بأن عفوك أعظم
    إن كـان لا يرجوك إلا مـحسن ***** فبمن يـلوذ ويستجير المجرم
    مــالي إليك وسيلــة إلا الرضا ***** وجميل عــفوك ثم أني مسلم
    في الحديث الصحيح :
    ( من لــزم الاستغفار جــعل الله لـه من كل هم فـرجا، ومن كل ضيق مخرجا، ورزقه من حيث لا يحتسب ).
    ومن اللطائف كان بعض المعاصرين عقيماً لا يولد له وقد عجز الأطباء عن علاجه
    وبارت الأدوية فيه فسأل أحد العلماء فقال: عليكم بكثرة الاستغفار صباح مساء فإن الله قال عن المستغفرين
    {وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ} [نوح :12].
    فأكثر هذا الرجل من الاستغفار وداوم عليهن فرزقه الله الذرية الصالحة.
    sigpic



    يامنتقم

    انتقم لشعب البحرين من ظالميه


  • #2

    لا يمكن أن تكون تلك الكلمات كافية إذا لم ينعقد القلب عليها، أي انّه لا يكفي مجرد الألفاظ بل لابد أن ينطبق اللسان مع القلب حتى يؤتي الاستغفار ثماره المرجوّة.

    مع خالص ودّي واحترامي لك أخي الكريم داعياً الله سبحانه وتعالى أن يجعلك من المستغفرين التائبين.

    تقبّل مروري...

    تعليق


    • #3
      إنّ للاستغفار آثارٌ عظيمة على الانسان تؤثر عليه من خلال مجريات حياته وقد يلمس بعضها من خلال هذه العبادة حين الاتصال بالله وهذا ما يسمى بالغذاء الروحي وهو أهم للنفس من الغذاء المادي للجسد

      وقال رسول الله (ص): "ألا أخبركم بدائكم من دوائكم؟ قلنا: بلى يا رسول الله، قال: دائكم الذنوب ودوائكم الاستغفار".
      الاستغفار التوبة يعطينا دليلاًَ واضحاً وبرهاناً قاطعاً على رحمة الله الواسعة وعطاياه الجزيلة لبني البشر عامة وأن لا يقنطوا من رحمته وأن هذا الاستغفار يقطع دابر القنوط واليأس بل يبث في الانسان بذور الأمل والرجاء ليبقى ملتفتاً إلى نفسه حينما يصدر منه الذنب فيبادر إلى الاستغفار والندم عليه لكي تبقى صحيفته متلئلئة ناصعة.
      وبالاستغفار يبقى العبد على اتصال دائم بربه ويخشاه في كل عمل يقوم به صغيراً كان أم كبيراً وهذا هو الهدف من طلب المغفرة والاستغفار فإن الله تعالى يريد نجاة عباده وهو ينظر إليهم وهم لا ذنب عليهم خاشعين منيبين إليه يخافون عقابه.

      الاخ القدير
      العطار
      جعلكم الله من المستغفرين اناء الليل واطراف النهار
      التعديل الأخير تم بواسطة عمارالطائي; الساعة 12-05-2011, 02:56 PM.
      sigpic

      تعليق


      • #4
        بسم الله الرحمن الرحيم
        {اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّاراً * يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُمْ مِدْرَاراً * وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَلْ لَكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَلْ لَكُمْ أَنْهَاراً}
        صدق الله العلي العظيم
        غفر الله لنا ولكم
        00احسنت اخي العطاربارك الله فيك
        بسم الله الرحمن الرحيم
        اللهم صل على محمد وال محمد

        تعليق


        • #5
          ( الاستغفار امان اهل الأرض ) كتاب قرأته بهذا العنوان رائع جدا أعجبني كثيرا
          أسأل الله تعالى ان يديم علينا مغفرته وعفوه وان يتوب علينا وعليكم

          تعليق


          • #6
            بسم الله الرحمن الرحيم
            ولله الحمد والصلاة والسلام على محمد وآله الطيبين الطاهرين

            السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..


            الأخ القدير العطار..
            جعلك الله من المستغفرين التائبين العاملين لخير وصلاح الدين..
            ولتحصيل الفائدة الأكبر هناك مشاركة سابقة حول الاستغفار أضعها بين أياديكم الكريمة..


            المشاركة الأصلية بواسطة المفيد مشاهدة المشاركة
            بسم الله الرحمن الرحيم
            والصلاة والسلام على أشرف الخلق أجمعين محمد وآله الطيبين الطاهرين

            السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...

            قال تعالى ((وَاسْتَغْفِرُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ))/المزمل 20

            مقدمة :

            إنّ من نعم الله علينا أن جعل لنا الاستغفار سبيلاً لمحو الأخطاء والذنوب التي نقترفها ، وهذه الذنوب والخاطايا لابد من أن نتخلص منها إذا أردنا أن نكون مؤمنين وهدفنا هو عبادة الله تبارك وتعالى ، وهذا الاستغفار هو في حقيقته يعني البداية من جديد .

            ماهو الاستغفار :

            هو استقلال الصالحات والإقبال عليها، واستكبار الفاسدات والإعراض عنها. وقال أهل الكلام: الاستغفار: طلب المغفرة بعد رؤية قبح المعصية، والإعراض عنها. وقال عالم: الاستغفار: استصلاح الأمر الفاسد قولاً وفعلاً، يقال: أغفروا هذا الأمر، أي أصلحوه بما ينبغي أن يصلح به .

            الشرح :

            خُلقت هذه الدنيا للإمتحان والابتلاء ، مما جعل الانسان في إمتحان وابتلاء دائم وأحياناً يقع العبد بالخطأ ، ورحمة من الباري عزّ وجلّ تفضل على العبد بالاستغفار وجعله طريقاً للتكفير عن الخطأ الذي وقع به وقد قال أمير المؤمنين عليه السلام ((سلاح المؤمن الاستغفار)) .

            ولم يُجعل الاستغفار للتكفير عن الذنب فقط بل يمكن أن يكون من العباد الطائعين والمخلصين بل وحتى من المعصومين كما جاء عن الإمام الباقر عليه السّلام : كانَ رَسولُ اللهِ صلّى الله عليه و آله عِندَ عائِشَةَ لَيلَتَها ، فَقالَت : يا رَسولَ اللهِ ، لِمَ تُتعِبُ نَفسَكَ وَقَد غَفَرَ اللهُ لَكَ ما تَقَدَّمَ مِن ذَنبِكَ وَما تَأَخَّرَ ؟ فَقالَ : يا عائِشَةُ ، ألا أكونُ عَبدًا شَكورًا ؟

            أما عنّا نحن الخاطئون المذنبون فيجب أن نفر الى الله بالاستغفار قبل أن يتداركنا الوقت ولات حين مندم ، فمن يستغفر بنية صادقة فان الله تبارك واسع المغفرة ولم يجعل الاستغفار إلا ليغفر كما قال صلّى الله عليه وآله ((أكثروا من الاستغفار فإن الله عزّ وجلّ لم يعلمكم الاستغفار إلا و هو يريد أن يغفر لكم)) .

            وليعلم الانسان إنّ مجرد وصوله الى الاستغفار والهداية له هو أنّ الله يحبه وعدم تذكره الاستغفار ليعلم بأن الله قفل باب رحمته أمامه وهذا مادلأ عليه قول الامام الصادق عليه السلام حين قال ((إذا أراد الله عزوجل بعبد خيرا فأذنب ذنبا تبعه بنقمة ويذكره الاستغفار، وإذا أراد الله عزوجل بعبد شرا فأذنب ذنبا تبعه بنعمة لينسيه الاستغفار ويتمادى به، وهو قول الله عزوجل: * سنستدرجهم من حيث لا يعلمون * بالنعم عند المعاصي .

            وعلى الانسان أن لايستصغر الذنب الذي يفعله ويقول هو هيّن وأنا أحسن من كثير من الناس الذين يفعلون الكبائر فربما ذلك الذنب الصغير يدخلك الى النار وإنّ صاحب الكبائر يمكن أن يهديه الله بفعل ما وبرحمة منه الى الجنة ، فقد قال الرسول الأكرم صلّى الله عليه وآله ((لا تحقروا شيئا من الشر، وان صغر في اعينكم، ولا تستكثروا شيئا من الخير، وان كثر في اعينكم، فانه لا كبير مع الاستغفار، ولا صغير، مع الاصرار)) .

            والنقطة المهمة هو أن لاتجعل الاستغفار مجرد لقلقة لسان فتكون كالمستهزئ ، ولاتصر على الرجوع الى الذنب بعد كل إستغفار بل يجب أن يكون همك ألا تعود الى الذنب أبداً حتى يشملك الله بلطفه ورحمته فمن كلمات الامام الحسين عليه السلام ((وأن تتوب إلى الله عز وجل من ذنوبك فإن التائب من ذنوبه كم لاذنب له، وأن لا تصر على الذنوب مع الاستغفار فتكون كالمستهزئ بالله وآياته ورسله فعن قليل ترد على عملك حين تطوى صحائف الاستغفار)) ومن حكم أمير المؤمنين عليه السلام ((لا شفيع أنجح من الاستغفار ولا وزر أعظم من الاصرار)) ((الاستغفار يمحو الاوزار والاصرار شيمة الفجار)) ((الذنوب الداء، والدواء الاستغفار، و الشفاء أن لا تعود)) .

            ويجب أن لايقنط العبد من رحمة الله ومغفرته فمن حكم أمير المؤمنين عليه السلام ((عجبت لمن يقنط ومعه النجاة وهو الاستغفار)) .

            ولاننسى غيرنا بطلب المغفرة لهم أحياءً وأمواتاً لاسيما المقربين لعلّ الله بواسطتهم أن يغفر لنا ، عن الصادق عليه السلام ((أن الميت ليفرح بالترحم عليه و الاستغفار كما يفرح الحي بالهدية تهدى إليه)) .

            الخاتمة :

            شروط الاستغفار/ يمكن تلخيص ذلك من خلال سؤال كميل بن زياد لأمير المؤمنين عليه السلام من خلال هذا الحديث ((سأل كميل بن زياد امير المؤمنين عليه السلام: فما حد الاستغفار قال: ياابن زياد: التوبة، قلت: بس (اي حسب وكفاية) ؟. قال: لا، قلت: فكيف ؟ قال: إن العبد إذا أصاب ذنبا يقول: أستغفر الله بالتحريك، قلت: وما التحريك ؟ قال: الشفتان واللسان، يريد أن يتبع ذلك بالحقيقة، قلت: وما الحقيقة ؟ قال: تصديق في القلب، وإضمار أن لا يعود إلى الذنب الذي استغفر منه. قال كميل: فإذا فعل ذلك فإنه من المستغفرين ؟ قال: لا... لأنك لم تبلغ إلى الأصل بعد. قال كميل: فأصل الاستغفار ما هو ؟ قال: الرجوع إلى التوبة من الذنب الذي استغفرت منه، وهي أول درجة العابدين، وترك الذنب والاستغفار اسم واقع لمعان ست أولها الندم على ما مضى، والثاني العزم على ترك العود إليه أبدا، والثالث أن تؤدي إلى المخلوقين حقوقهم... والرابع أن تعمد إلى كل فريضة عليك ضيعتها فتؤدي حقها، والخامس أن تعمد إلى اللحم الذي نبت على السحت فتذيبه بالأحزان حتى تلصق الجلد بالعظم وينشأ بينهما لحم جديد، والسادس أن تذيق الجسم ألم الطاعة كما أذقته حلاوة المعصية، فعند ذلك تقول: أستغفر الله)) .


            عن أمير المؤمنين عليه السلام ((أطع الله في كل حال ولا تخل قلبك من خوفه ورجائه طرفة عين والزم الاستغفار)) .

            قال رسول الله صلى الله عليه وآله: ((أفضل العبادة قول: لا إله إلا الله ولا حول ولا قوة إلا بالله، وخير الدعاء الاستغفار ثم تلا النبي صلى الله عليه وآله: * فاعلم أنه لا إله إلا الله واستغفر لذنبك * ))


            *** أسأل الله أن يغفر لي ولوالدي وأهلي وكل من يخصني من المؤمنين والمؤمنات لاسيما من قرأ ذلك وأعضاء المنتدى المبارك ***




            تعليق


            • #7
              الاخ الكريم
              العطار
              بحث قيم عن الاستغفار
              أحسنتم وجزاكم الله خير الجزاء
              sigpic

              تعليق


              • #8
                المشاركة الأصلية بواسطة أبو منتظر مشاهدة المشاركة
                لا يمكن أن تكون تلك الكلمات كافية إذا لم ينعقد القلب عليها، أي انّه لا يكفي مجرد الألفاظ بل لابد أن ينطبق اللسان مع القلب حتى يؤتي الاستغفار ثماره المرجوّة.

                مع خالص ودّي واحترامي لك أخي الكريم داعياً الله سبحانه وتعالى أن يجعلك من المستغفرين التائبين.

                تقبّل مروري...

                الاخ الفاضل ابو منتظر وفقكم الله
                sigpic



                يامنتقم

                انتقم لشعب البحرين من ظالميه

                تعليق


                • #9
                  المشاركة الأصلية بواسطة عمارالطائي مشاهدة المشاركة
                  إنّ للاستغفار آثارٌ عظيمة على الانسان تؤثر عليه من خلال مجريات حياته وقد يلمس بعضها من خلال هذه العبادة حين الاتصال بالله وهذا ما يسمى بالغذاء الروحي وهو أهم للنفس من الغذاء المادي للجسد

                  وقال رسول الله (ص): "ألا أخبركم بدائكم من دوائكم؟ قلنا: بلى يا رسول الله، قال: دائكم الذنوب ودوائكم الاستغفار".
                  الاستغفار التوبة يعطينا دليلاًَ واضحاً وبرهاناً قاطعاً على رحمة الله الواسعة وعطاياه الجزيلة لبني البشر عامة وأن لا يقنطوا من رحمته وأن هذا الاستغفار يقطع دابر القنوط واليأس بل يبث في الانسان بذور الأمل والرجاء ليبقى ملتفتاً إلى نفسه حينما يصدر منه الذنب فيبادر إلى الاستغفار والندم عليه لكي تبقى صحيفته متلئلئة ناصعة.
                  وبالاستغفار يبقى العبد على اتصال دائم بربه ويخشاه في كل عمل يقوم به صغيراً كان أم كبيراً وهذا هو الهدف من طلب المغفرة والاستغفار فإن الله تعالى يريد نجاة عباده وهو ينظر إليهم وهم لا ذنب عليهم خاشعين منيبين إليه يخافون عقابه.

                  الاخ القدير
                  العطار
                  جعلكم الله من المستغفرين اناء الليل واطراف النهار
                  الاخ المبدع عمار الطائي

                  اضافة قيمة

                  جعله الله في ميزان حسناتكم
                  التعديل الأخير تم بواسطة العطار; الساعة 18-05-2011, 10:24 AM.
                  sigpic



                  يامنتقم

                  انتقم لشعب البحرين من ظالميه

                  تعليق


                  • #10
                    المشاركة الأصلية بواسطة فلاح مشاهدة المشاركة
                    بسم الله الرحمن الرحيم
                    {اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّاراً * يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُمْ مِدْرَاراً * وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَلْ لَكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَلْ لَكُمْ أَنْهَاراً}
                    صدق الله العلي العظيم
                    غفر الله لنا ولكم
                    00احسنت اخي العطاربارك الله فيك


                    الملفات المرفقة
                    sigpic



                    يامنتقم

                    انتقم لشعب البحرين من ظالميه

                    تعليق

                    المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
                    حفظ-تلقائي
                    Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
                    x
                    إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
                    x
                    يعمل...
                    X