إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

﴿ وَالَّذِينَ يُؤْذُونَ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ ﴾

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • ﴿ وَالَّذِينَ يُؤْذُونَ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ ﴾

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    ______

    ﴿ وَالَّذِينَ يُؤْذُونَ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ ﴾ (1)

    ورد في كتب التفاسير ومجاميع روايات أهل البيت (ع) مجموعة من الروايات الدالة على فضائل أهل البيت (عليهم السلام) في تفسير معنى الآية السابقة من سورة الأحزاب نوجزها في ما يلي:
    ورد في كتاب مناقب آل أبي طالب لابن شهر آشوب: (قدس سره) (2)
    الواحدي في أسباب النزول ومقاتل بن سليمان وأبو القاسم القشيري في تفسيرهما انه نزول قوله تعالى: ﴿ وَالَّذِينَ يُؤْذُونَ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ ﴾ (3) الآية في علي بن أبي طالب وذلك أن نفرا من المنافقين كانوا يؤذونه ويسمعونه ويكذبونه عليه ، وفي رواية مقاتل ﴿ وَالَّذِينَ يُؤْذُونَ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ ﴾ (4) يعني عليا وفاطمة ﴿فَقَدِ احْتَمَلُوا بُهْتَانًا وَإِثْمًا مُّبِينًا﴾ قال ابن عباس: وذلك أن الله تعالى أرسل عليهم الجرب في جهنم فلا يزالون يحكون حتى تقطع أظفارهم ، ثم يحكون حتى تنسلخ جلودهم ، ثم يحكون حتى تظهر عظامهم ويقولون: ما هذا العذاب الذي نزل بنا ؟
    فيقولون لهم: معاشر الأشقياء هذه عقوبة لكم ببغضكم أهل بيت محمد.
    وفي كتاب مستدرك سفينة البحار لسماحة الشيخ علي النمازي الشاهرودي: (5)

    قال الله تعالى في سورة الأحزاب: ﴿ وَالَّذِينَ يُؤْذُونَ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ بِغَيْرِ مَا اكْتَسَبُوا فَقَدِ احْتَمَلُوا بُهْتَانًا وَإِثْمًا مُّبِينًا ﴾ (6). في الروايات الكثيرة من طرق العامة وصحاحهم أنهما نزلتا في أمير المؤمنين وفاطمة (عليهما السلام). وأن من آذاهما فقد آذى رسول الله ، ومن آذى الرسول فقد آذى الله تعالى.
    وورد في كتاب مناقب أهل البيت (ع): (7)

    قال تعالى: ﴿ وَالَّذِينَ يُؤْذُونَ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ بِغَيْرِ مَا اكْتَسَبُوا فَقَدِ احْتَمَلُوا بُهْتَانًا وَإِثْمًا مُّبِينًا ﴾ (8). قال في الكشاف: قيل: نزلت في ناس من المنافقين يؤذون عليا عليه السلام ويسمعونه (9). انتهى. ونحوه روى البيضاوي في تفسيره (10). وقال البغوي: قال مقاتل: نزلت في علي بن أبي طالب (11).
    وجاء في تفسير القمي: (12)

    وقوله ﴿ وَالَّذِينَ يُؤْذُونَ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ ﴾ (13) يعنى عليا وفاطمة ﴿ بِغَيْرِ مَا اكْتَسَبُوا فَقَدِ احْتَمَلُوا بُهْتَانًا وَإِثْمًا مُّبِينًا ﴾ (14) وهي جارية في الناس كلهم.

    المصدر ..حوزه الهدى
    ورد نفس المضمون الأحاديث السابقة في مجموعة من الكتب منها:
    1- تفسير الإمام العسكري (ع) - المنسوب إلى الإمام العسكري (ع) - ص 137 - 138
    2- تفسير البغوي - البغوي - ج 3 - ص 543
    3- تفسير النسفي - النسفي - ج 3 - ص 314 - 315
    4- تفسير السمعاني - السمعاني - ج 4 - ص 306
    5- بحار الأنوار للعلامة المجلسي: ج 36 - ص 188 - 189
    6- بحار الأنوار - العلامة المجلسي - ج 38 - ص 66
    آنِي آرَيدُ آمَنْا َيَا آبَنْ فَاطِمَةَ ... مُسْتمَسِگـاً بِيَدَي مَنْ طارَقِِ آلزَِمَنِ ِ

  • #2
    شكرا اختي الكريمة
    ونتمنى لك التالق دائما
    اللهم صل على محمد وال محمد​

    تعليق


    • #3
      بسم الله الرحمن الرحيم
      وصل اللهم على محمد وآل محمد


      الف شـــكر لــ حــضورك الطيب والمبارك
      نورتنا بــ تشريفك النير وأنت من المحسنين ان شاءالله

      دمت بألف خـــير
      آنِي آرَيدُ آمَنْا َيَا آبَنْ فَاطِمَةَ ... مُسْتمَسِگـاً بِيَدَي مَنْ طارَقِِ آلزَِمَنِ ِ

      تعليق


      • #4

        بسم الله الرحمن الرحيم
        ولله الحمد والصلاة والسلام على محمد وآله الطيبين الطاهرين

        السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

        تؤكد التفاسير بنزول هذه الآية الكريمة في أمير المؤمنين عليه السلام..
        وما يؤكد نزولها فيه عليه السلام الآيات السابقة لهذه الآية والتي تأمر المؤمنين أن يصلّوا على آل النبي عليهم السلام كما يصلّون على النبي صلّى الله عليه وآله ((إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا))الأحزاب: 56..

        وهذا واضح في تفاسير القوم قبل تفاسيرنا، عندما سأل الصحابة الرسول صلّى الله عليه وآله كيفية الصلاة عليه عندما نزلت هذه الآية فقال صلّى الله عليه وآله ((لمّا نزلت { إِنَّ الله وَمَلاَئِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النبي . . . } قلنا: يا رسول الله قد علمنا السلام عليك ، فكيف الصلاة عليك؟ قال: قل: اللّهم صلِّ على محمّد وعلى آل محمّد كما صلّيت على إبراهيم وآل إبراهيم إنّك حميدٌ مجيد وبارك على محمّد وعلى آل محمّد كما باركت على إبراهيم وآل إبراهيم إنّك حميدٌ مجيد))...


        الأخت القديرة فاطمة يوسف..
        حشرك الله مع محمد وآل محمد صلوات الله عليهم وأنالك الدرجات العلا...


        تعليق


        • #5
          الأخ الفاضل /المفيد


          أشكر لك مرورك على الموضوع

          بارك الله فيك ودمت برعاية الله وحفظه
          آنِي آرَيدُ آمَنْا َيَا آبَنْ فَاطِمَةَ ... مُسْتمَسِگـاً بِيَدَي مَنْ طارَقِِ آلزَِمَنِ ِ

          تعليق

          عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
          يعمل...
          X