إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

دعاة السفور و أثرهم السيء على الأخلاق

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • دعاة السفور و أثرهم السيء على الأخلاق

    دعاة السفور و أثرهم السيء على الأخلاق




    لا يخلو زمان من الأزمان ، من اناس فاسدين ، ضالين مضلين يزرعون بذور الفساد في النفوس البريئة . و ها هم اليوم يتقولون ، إن الإسلام ضرب الحجاب على المرأة لتكون رهينة البيت ، و ضمن نطاق الجدران لاتصلح إلاللخدمة ، إذ لا يمكنها و هي محجبة الانسجام مع الأجيال المتطورة و المدنية الحديثة . و قبل كل شيء لا بد لنا من طرح بعض الأسئلة على محبذي السفور ، و الخلاعة ، الذين يرونهما من أهم أسباب الحضارة و المدنية ، التي تمكن المرأة من أن تماشي التطور في عصرنا الحاضر .
    ليت شعري ... ، هل التطور هو أن تخرج المرأة الى الملاهي والمراقص و دور الخلاعة ؟ ، على شكل مناف للغيرة و الحمية ، لاحياء يردعها ، و لاحجاب يسترها ؟
    ولكن أين هي المرأة المسلمة الآن من الإسلام ؟ ، و قد استعبدتها شياطين الانس و الجان ... ، و هذه المدنية الزائفة التي أعمتها ، و أعمت بصيرتها ، و أوحت لها ان التقدم و الرقي ، هو ترك ما كان عليه الأجداد من الدين ... ، و الحياء ... ، و الخلق الكريم . فتحررت من تراثها العظيم حتى لاتتصف بالرجعية و انحطت ، و انحدرت إلى أسفل درك بفضل الاستهتار و الخلاعة و التبرج السافر . لو كانت الفتاة المسلمة قد راعت الاحتشام في ملبسها ، و تصرفاتها ، و حركاتها ، لو أنها اخفت زينتها ، لكان اولى بها و أعف و أتقى ، و كانت في حصن حصين من ان تقع في مزالق الفوضى ، مخدوعة ببريق كلام المفسدين دعاة السفور العابثين .
    و لو أن الفتاة المسلمة لم تتفنن في تجميل وجهها بالاصباغ و المساحيق ، و قضاء وقت طويل في تصفيف شعرها عند المزين ( الكوافير ) لهان الخطب .
    ألم يكن الأولى بها أن ترتدي ثوب العفة و الحياء ؟

    ، ان النساء في عصرنا الحاضر ، ضائعات في متاهات ، لايدرين اي طريق سلكن وقد تقاذفتهن التيارات ، و اختلطت عليهن سبل الحياة . نحن في القرن العشرين عصر العلم و الأدب ... ، عصر النور و الثقافة ... ، عصر الذرة ... ، عصر الصعود الى القمر و المريخ ، و اكتشاف المغيبات و اختراق الحجب و الأجواء . و أيضاً عصر المستهترين الضالين ، الذين لايعون ما يفعلون ، و لايرعون ( و هم دعاة السفور و الخلاعة ) ، الذين يدعون المرأة المسلمة الى التحرر من سجنها المزعوم و الانطلاق من عشها المظلم ، و هم يهتفون بأصوات عالية و نداءات جريئة و ألفاظ براقة خلابة .

    مساكين هؤلاء الذين ينادون بسفور المرأة ... ، و يدعونها الى ترك حجابها قد ضيعوا انفسهم ... ، و ضيعوها ، و خدعوا انفسهم ... ، و خدعوها ، و أساؤا الفهم و التصرف ، و ما دروا أي ذنب اقترفوا ؟! و في أي هاوية أوقعوا المرأة ، و في أي بلاء رموها ، و أي عز لها هدموا ؟! ، لقد زينوا لها السفور حتى أخرجوها من خدرها ، و عزها ، و دلالها و حشمتها و وقارها و بيتها الذي هو حصنها الحصين . أخرجوها الى الشارع سافرة تفتن الناظرين بجمالها ، لتسحر الناس بانوثتها ، و هم لا يبالون ، و لايردعهم رادع من ضمير او دين .
    </H1>
    التعديل الأخير تم بواسطة الزهراء; الساعة 26-05-2011, 10:30 PM.
    sigpic

  • #2
    بسم الله الرحمن الرحيم
    بارك الله بكم واسمحوا لي بالمشاركة المتواضعة
    أصبح الحجاب ثقيل على أعدائه حتى لا يحبوا أن يلمحوه فيحاربوه بجميع الوسائل.
    أما الحجاب الذي خلعه أفضل من ارتدائه فهو ما ترتديه تلك المحجبة
    التي تستحي السافرة من هذا اللباس أفضل أن تخلعه على أن تشوه سمعة هذا الزي المقدس
    هذا رأيي الخاص وشكرا
    أختكم أم حسن
    السلام عليك يا أبا عبد الله
    نور عيني يا حسين

    تعليق


    • #3
      المشاركة الأصلية بواسطة متيمة الكفيل مشاهدة المشاركة
      بسم الله الرحمن الرحيم
      بارك الله بكم واسمحوا لي بالمشاركة المتواضعة
      أصبح الحجاب ثقيل على أعدائه حتى لا يحبوا أن يلمحوه فيحاربوه بجميع الوسائل.
      أما الحجاب الذي خلعه أفضل من ارتدائه فهو ما ترتديه تلك المحجبة
      التي تستحي السافرة من هذا اللباس أفضل أن تخلعه على أن تشوه سمعة هذا الزي المقدس
      هذا رأيي الخاص وشكرا
      أختكم أم حسن
      الاخت الفاضلة
      متبمة الكفيل
      (ام حسن)
      نعم هناك الكثير من النساء الان ترتدي الحجاب من باب الموديل وليس من باب الواجب المترتب عليها
      sigpic

      تعليق

      عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
      يعمل...
      X