إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

صورة تاريخية - كاللؤلوة في الخاتم!

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • صورة تاريخية - كاللؤلوة في الخاتم!

    كانت مشاهدهم مركزا للعواصم التى تنورت بها ( كبغداد ) المتنورة بنور الكاظمين (ع) فكانها الؤلؤة التي يحيط بها الخاتم من كل جهة




    ولا عجب في ذلك بعد ان علمنا ان بقاعهم مهبط املاك السماء ، فما من ساعة الا وفوج يعرج ، وملأ يهبط .

    ان المشاهد المباركة في تلك الايام ، كانت تمثل الساحة المفتوحة التى يتنفس منها المجاورون والزائرون الصعداء : مادة ومعنى ..

    فيخرجون من تلك الازقة المظلمة ، ليتفاجأوا بالنور بمعنيـيه : نور الملك والملكوت!
    سلام الله عليكما حيث قتلتما مسمومين في تلك الديار .. ولكن اين قبر ظالميكما؟
    الملفات المرفقة

  • #2
    بارك الله فيك
    تشرف بخدمة محمد وال محمد

    تعليق


    • #3
      اللهم العن اول ظالم ظلم حق محمد وال محمد واخر تابع لهم على ذلك
      التعديل الأخير تم بواسطة kerbalaa; الساعة 25-09-2009, 11:26 PM.

      تعليق


      • #4
        وفقكم الله لكل خير

        تعليق


        • #5
          شكرا لك اخي
          اللهم ارزقنا دزام زيارتهم في الدنيا وشفاعتهم في الاخرة
          sigpic

          شـــما يراوينــــــــي الزمـــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــان
          يحـســين الاكــــــــيك الامـــــــــــــــــــــ ــــــــــــان

          تعليق


          • #6
            اللهم امين ويتقبل طاعاتكم
            شكر لردودكم

            تعليق


            • #7
              وفقكم الله

              تعليق


              • #8
                بسمه تعالى

                السلام على أهل بيت الأطهار

                بارك الله بكم ورزقكم في الدنيا زيارتهم وفي الآخرة شفاعتهم

                تقبلوا مروري
                والسلام

                تعليق


                • #9
                  يا رب لا تحرم اسرة الكفيل من زيارة احبائك الامام الكاظم ومحمد الجواد
                  وارزقهم شفاعتهم يوم القيامة ..
                  بارك الله فيكم اخي الكريم على الصور الرائعه

                  تعليق


                  • #10
                    لزيارتكم ومروركم الكريم وفقكم الله وشكراً للدعاء

                    تعليق

                    عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
                    يعمل...
                    X