إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

مكانة المراة عند امير المؤمنين عليه السلام

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • مكانة المراة عند امير المؤمنين عليه السلام

    فى أواخر القرن السادس الميلادى، و وسط هذا الظلام المخيم من قضية المرأة فى جميع أنحاء العالم المتمدن و غير المتمدن يومئذ، انطلق من جزيرة العرب، من فوق رمالها الدكناء، و سهولها الجرداء و جبالها الحمراء من مكة: انطلق صوت السماء على لسان محمد (ص) يضع الميزان الحق، لكرامة المرأة و يعطيها حقوقها كاملة غير منقوصة و يرفع عن كاهلها وزر الاهانات التى لحقت بها عبر التاريخ و التى صنعتها أهواء الأمم، يعلق انسانيتها الكاملة، و أهليتها الحقوقية التامة، و يصونها عن عبث الشهوات و فتنة الاستمتاع بها استمتاعا جنسيا حيوانيا، و يجعلها عنصرا فعالا فى نهوض المجتمعات و تماسكها و سلامتها. (1)
    و كان لأمير المؤمنين عليه السلام اهتمام خاص بالمرأة فتارة نراه ينظر اليها بما هى آية من آيات الخلق الألهى و تجلى من تجليات الخالق عز شأنه، فيقول عليه السلام:
    «عقول النساء فى جمالهن و جمال الرجال فى عقولهم». (2)
    فمن الواقع أن كل موجود هو آية و مظهر من مظاهر اسماء الله تعالى و ذلك لأن الخالقية التى هى صفة من صفات الله الفعلية، عبارة من تجلى الخالق فى المخلوقات المتعددة و قد أشار أميرالمؤمنين الى هذا المعنى حيث قال: «الحمدلله المتجلى لخلقه بخلقه» (3)
    فعنوان التجلى من الطف و أدق التعابير العرفانية و الذى جاء فى كلمات العترة الطاهرة بحيث استطاع أن يجذب قلوب العارفين و السالكين الى الله تعالى، و ذلك لأن العارف محب قبل أن يكون مفكرا، يعلم صفات مقصوده و يلتذبها، ولا يقتنع بسماع صوت حادى قافلة الحق بل يسعى بلأرتقاء من العلم الى الشهود و من السماع الى العناق» (4) منقووووووووووووول
    الهي انا نرغب اليك في دولة كريمة تعز بها الاسلام واهلة وتذل بها النفاق واهلة
    sigpic

  • #2
    موضوع جميل
    شكرا لك
    sigpic
    السلام عليك يا قمر بن هاشم

    تعليق

    عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
    يعمل...
    X