إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

أنوار البعثة تضيء الكون(المبعث النبوي)

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • أنوار البعثة تضيء الكون(المبعث النبوي)

    بسم الله الرحمن الرحيم
    وصلى الله على محمد وآله الطاهرين


    اليوم تلبس الدنيا حلتها الجديدة
    اليوم يتلألأ الكون برسالة خير الأنبياء
    اليوم ترتقي الأفكار وتسمو النفوس وتُحلق الأرواح بزهوٍ لتشتم عبير الجنان
    اليوم تعلو وجوه الظلمة والمتجبرين علامات الحزن وتمتلئ صدورهم بالغيظ وتُغل أيديهم عن فعل المنكر وحياكة الحيل التي بها ينعمون
    اليوم يبدأ عهد جديد ينبثق بنور الرسالة المحمدية الخالدة لتُضيء الكون ليبدو بهياً زاهياً يتلألأ بفخر متزيناً ببدء التحول الخالد والذي به يندثر الجهل ويضمحل الظلم ويذوب كل ما ينافي أمر الخالق العظيم من ذنوب عظام وتسلط على رقاب العباد وهتكٍ للأعراض وقتلٍ للنفوس
    نعم إنه يوم عظيم أراد الله به إصلاح البشر وإحاق الحق وإتمام النور بقيادة سيد الأنبياء وخير الرسل ومن بعثه رحمة للعالمين
    اليوم بعث الله محمداً صلى الله عليه وآله بدستور عظيم يُنظم به شئون الخلق ويهديهم به إلى الصراط المستقيم ، يُبشرهم بنعيم الله إن هم ساروا على منهاجه وتبعوا رسالته ولم يعصوه طرفة عين ، ويُحذرهم من نارٍ سجرها الله لغضبه إن هم أشركوا به وتكبروا على دعوة الحق المبين
    نعم إنها البعثة النبوية الشريفة قد لاحت في الآفاق لتهدي البشر وتخرجهم من ظلمة الجهل إلى نور الإيمان بالخالق العظيم
    تتسم بجمال خُلق من بعثه الله بها فهو ذو الخُلق العظيم ليجذب العقول إليه بحسن تعامله وطيب سجاياه وتواضعه وأسلوبه الجميل
    يجادل أعداءه بالحسنى ويتعامل مع أصحابه باللين
    ليشيع ذكره الطيب في أرجاء الكون فيدخل في دين الله من شتى أقصاع الأرض خلقٌ كثير
    ويختم رسالته بالتبليغ لوصيه من بعده ليكون هادياً للعالمين
    فبلغ الرسالة وأكمل بذلك الدين وأتم النعمة بإقامة عليٍ أخيه أميراً للمؤمنين
    وأوصى بعترته خيراً فهم ولات الكون وبوجودهم يعم الخير على العالمين
    وأمر المسلمين بالتمسك بحبل الله المتين كتاب الله الأكبر ودستور المسلمين وعترته الأخيار الترجمان لذلك النور المبين

    فمن تولى فقد هوى ومن أصغى وأطاع فقد فاز بجنات النعيم
    فهنيئاً لنا باتباعنا لرسالة الهادي الأمين واقتدائنا بعترته الأئمة الهداة الميامين
    ومبارك علينا جميعاً هذه المناسبة الطيبة والتي فيها نجدد العهد والميثاق مع نبينا سيد الأنام بأننا على العهد باقون ولرسالته تابعون ولعترته موالون من أعدائهم متبرءون
    وندعوا الله بلسان واحد أن يُعجل في فرج ولي زماننا وأن ينصره على أعدائه ويُقيم ببركاته دولة العدل ويُبيد كل الظالمين ، وأن يُوفقنا لنصرته والجهاد بين يديه ونيل الشهادة تحت لوائه لنهنأ برضوان الله ونعيمه الخالد المقيم
    كما ندعو لكل الأحرار الذين ذاقوا ويلات الظلم من المتجبرين في سبيل نيل الحرية أن يخزي أعداءهم ويُفرج همومهم ويتوج جهادهم والدماء السائلات من نحورهم وأجسادهم بالنصر المبين بحق من بعثه الله رحمة للعالمين محمد النبي الأمين وآله الطيبين الطاهرين صلوات الله عليهم أجمعين

    صــ آل محمد ــداح

    منقوول
    " وَلَسَوْفَ يُعْطِيك رَبّك فَتَرْضَى "

  • #2
    بارك الله بك اختي الكريمة

    تعليق

    عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
    يعمل...
    X