إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

أكثر من خمسة ملايين زائر أنهوا مراسم الزيارة الشعبانية المباركة في كربلاء الحسين

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • أكثر من خمسة ملايين زائر أنهوا مراسم الزيارة الشعبانية المباركة في كربلاء الحسين

    ببركة صاحب المناسبة العظيمة الإمام المهدي المنتظر (عجل الله تعالى فرجه الشريف) ووفقا للإحصائيات التقريبية فقد أكمل أكثر من خمسة ملايين زائر مراسيم الزيارة زيارة النصف من شعبان المباركة والتي شهدتها مدينة كربلاء المقدسة ليلة ونهار يوم الأحد 15شعبان1432هـ والموافق 17تموز 2011م.

    و قد أثمرت الاستعدادات الأمنية والخدمية والهندسية والتنظيمية والإرشادية والطبية للأمانتين العامتين للعتبتين المقدستين الحسينية والعباسية في كربلاء، عن انتهاء زيارة النصف من شعبان 1432هـ بسلام ونجاح كبير ، حيث لم يصب أي زائر ضمن حدود المنطقة الخاضعة إدارياً للعتبتين المقدستين بأي مكروه، و تم تقديم أفضل الخدمات لزائريها وضمن إمكانيتها المتاحة، و بمؤازرة دائرة صحة كربلاء المقدسة والدوائر الأمنية والخدمية التابعة للحكومتين المركزية والمحلية فيها، وبمشاركة متطوعين من محافظات متعددة ومنتسبي عتبات العراق المقدسة، قاموا جميعاً بأعمال التفتيش والتنظيم لمعاونة منتسبي قسم حفظ النظام في العتبة العباسية المقدسة في أعمالهم ، فيما قدم متطوعون من بعض المحافظات وحتى من محافظات إقليم كردستان لمساعدة قسم الشؤون الخدمية وحفظ النظام في العتبتين المقدستين، كما قدِم أيضاً إلى العتبة الحسينية المقدسة متطوعون من عدة مدن عراقية.

    وقد بدأت الحشود الملونيية من عشاق ومحبي اهل البيت عليهم السلام بالتوافد الى مدينة الامام الحسين (عليه السلام )منذ أيام قلائل تسبق يوم الزيارة، وقد بلغت ذروتها يوم السبت 14 شعبان 1432هـ الموافق 16/7/2011م، وليلته ولغاية أذان الفجر يوم الأحد.وقد غصت العتبتين المقدستين بالمصلين والداعين، فيما لم يستطع المارة الوصول إليهما بسهولة، بسبب اكتظاظ ساحة بين الحرمين والشوارع المحيطة بها بالزائرين،وشهدت المدينة استنفارا كاملاً للمواكب والهيئات الحسينية والمؤسسات الخدمية والتي قدمت خدمات جليلة منها توفير خدمات (الطعام والسكن ).

    من جهة أخرى أعلنت لجنة السياحة والآثار في مجلس محافظة كربلاء إن عدد الزوار العرب والأجانب الذين وصلوا إلى كربلاء لإحياء زيارة النصف من شعبان بلغ أكثر من 125 إلفا, و اغلب الزوار هم من إيران ,ومصر ولبنان وباكستان والهند ,وكندا ,وأمريكا وأوربا. مشيرة إلى انخفاض عدد الزوار البحرنيين حيث لم يتجاوز عددهم 100 زائر بينما بلغ عددهم العام الماضي أكثر من 50 إلف زائر.

    يذكر أن زيارة النصف من شعبان هي ثاني أضخم زيارة مليونية تشهدها عتبات كربلاء المقدسة خلال مواسم الزيارات الخاصة بها طوال العام، بعد زيارة أربعينية الإمام الحسين عليه السلام، حيث تواجد خلال أربعينية هذا العام وخلال 20 يوماً أكثر من 15 مليون زائر، من العراق ومن أكثر من55 بلد في العالم، وهو حدث يُعد الأكبر فيه من عدة جوانب، من حيث عدد المتواجدين في هذه المدة القصيرة، ومن حيث حجم الخدمة المجانية المقدمة من قبل العراقيين البسطاء لجميع هؤلاء الزائرين، من الطعام والمبيت والكماليات الأخرى والعلاج وغيره، فضلاً عن إن تواجد هذه الجموع المليونية إنما يكون من خلال المشي من مسافات كبيرة تصل لمئات الكيلومترات، وغير ذلك من الأمور التي تنفرد بها كربلاء عن سواها من مدن العالم.






















  • #2
    اللهم صل وسلم وبارك على خير الرسل المصطفى

    النبي محمد وعلى آله الطيبين الطاهرين

    اللهم احفظ زوار آل البيت عليهم السلام

    وأرجعهم الى ذويهم وديارهم سالمين غانمين

    سلمت الايادي أخي العجرشي

    sigpic

    تعليق


    • #3
      تشرفنا بمروركم المعطر اختنا الفاضلة ام حيدر

      تعليق


      • #4
        ماشــاء الله


        شكرا لك على الخبر
        اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم

        تعليق

        عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
        يعمل...
        X