إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

((ثقافة التعارف والخِطبَة قبل الزواج ::ضرورة حياتية))

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • ((ثقافة التعارف والخِطبَة قبل الزواج ::ضرورة حياتية))

    ((ثقافة التعارف والخِطبة قبل الزواج))
    :: ضرورةٌ حياتية ::
    ==============================

    قال الله تعالى في محكم كتابه العزيز


    {وَلاَ جُنَاحَ عَلَيْكُمْ فِيمَا عَرَّضْتُم بِهِ مِنْ خِطْبَةِ النِّسَاء أَوْ أَكْنَنتُمْ فِي أَنفُسِكُمْ عَلِمَ اللّهُ أَنَّكُمْ سَتَذْكُرُونَهُنَّ وَلَـكِن لاَّ تُوَاعِدُوهُنَّ سِرّاً إِلاَّ أَن تَقُولُواْ قَوْلاً مَّعْرُوفاً وَلاَ تَعْزِمُواْ عُقْدَةَ النِّكَاحِ حَتَّىَ يَبْلُغَ الْكِتَابُ أَجَلَهُ وَاعْلَمُواْ أَنَّ اللّهَ يَعْلَمُ مَا فِي أَنفُسِكُمْ فَاحْذَرُوهُ وَاعْلَمُواْ أَنَّ اللّهَ غَفُورٌ حَلِيمٌ }البقرة235.

    ومعنى الآية الشريفة هو
    ولا إثم عليكم -أيها الرجال- فيما تُلَمِّحون به مِن طلب الزواج بالنساء ,
    ولا ذنب عليكم أيضًا فيما أضمرتموه في أنفسكم من نية الزواج بهن .
    علم الله أنكم ستذكرون النساء ولن تصبروا على السكوت عنهن, لضعفكم;
    لذلك أباح لكم أن تذكروهن تلميحًا أو إضمارًا في النفس, واحذروا أن تواعدوهن على النكاح سرًا بالزنا ,

    إلا أن تقولوا قولا يُفْهَم منه أن مثلها يُرْغَبُ فيها الأزواج

    .

    واعلموا أن الله يعلم ما في أنفسكم فخافوه, واعلموا أن الله غفور لمن تاب من ذنوبه, حليم على عباده لا يعجل عليهم بالعقوبة.


    وبعد هذا التوضيح البسيط للآية الشريفة نقول إنّ من الضروري

    عقلا وعرفا ومن المشروع شرعا أن يكون الرجل الراغب بالزواج على دراية وبصيرة بحقه وحق المرأة بالخِطبة في

    التعارف والتكاشف فيما بينهما قبل إجراء صيغة العقد الشرعي للزواج وضمن المساحة المسموح بها شرعا كحقه في معرفة نسبها وسلوكها ورؤية شخصها

    وإرسال نساء من قبله لمعرفة حال المرأة الراغب بخطبتها شرعا

    وهو ما يُسمى في الفقه الإسلامي بحق التفتيش للرجل الخاطب


    وأيضا للمرأة الراغبة بالإقتران بالرجل حق معرفة صفاته وأصله وأخلاقه ورؤية شخصه حتى لاتُغبَن في حقها .


    وقد ورد في هذا الشأن
    عن جابربن عبد الله الإنصاري أنّ النبي صلى الله عليه وآله
    قال
    ((إذا خطب أحدكم المرأة فإن استطاع ان ينظر إلى ما يدعوه إلى نكاحها فليفعل ))/ تذكرة الفقهاء /العلامة الحلي/ ج2/ص572.

    طبعا والمسموح به هو رؤية الوجه والكفين والهيئة الجسمانية الخارجية للمرأة وسماع صوتها والتحدث معها في المباحات والضرورات الشرعية

    وليس للرجل الحق بالإختلاء بها قبل إجراء العقد الشرعي بينهما وليس معها مَحرَم أي شخص من أهل الرجل أو المرأة

    فهذا فعل محرّم شرعا وقد أكد على حرمته رسول الله/ص/ منعا للوقوع في الحرام

    فقد قال/ص/

    ((من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فلا يخلون بامرأة وليس معها ذو محرم منها ، فان ثالثهما الشيطان ))/ كنز العمال/ المتقي الهندي/ج16/ص63.

    فإذنّ معرفة الخطيب لخطيبته في فترة الخطوبة وكذا معرفة الخطيبة لخطيبها يجب أن تكون معرفة تفصيلية لا معرفة عابرة إجمالية قد تُسبب بالتالي إنهيارمشروع الزواج .

    ّأو يجب أن يكون إستكشاف الحال فيما بينهما من جهة خارجة عنهما تعطي
    لكل منهما توصيفا وتقريرا واضحا لهما الأثين معا وهذه الجهة يجب أن تكون موثوقة وعادلة في توثيقها للإثنين معا.


    وأنا أكادُ أعتقد وبحسب خبرتي
    الحياتية أنّ المرأة أو الرجل أشبه ما يكونان بقنطرة ضيقة وطويلة تربط بين حافتين لنهر عميق فما لم يتمكن العابر من كل منهما إتقان العبور بوضع صحيح فإنه قطعا سيسقط في النهر العميق

    و لذا عادة ما يكون في فترة الخطوبة للطرفين نوعا ما من التكلّف أو
    الأخفاء لبعض السلوكيات الغير مرضية من الطرف ألأخر لغرض التعمية والتظليل وكسب الوقت والود لصالحه وبعدما يتم التزاوج تبدو الحقيقة على واقعها

    لأنّ حبل الكذب قصير
    كما يُعبّرون








    مع تمنياتي للجميع بالتوفيق بحق محمد وآله/ع/


    والسلام عليكم ورحمة الله
    وبركاته...


    مرتضى علي الحلي/النجف الأشرف:





  • #2
    وأنا أكادُ أعتقد وبحسب خبرتي الحياتية أنّ المرأة أو الرجل أشبه ما يكونان بقنطرة ضيقة وطويلة تربط بين حافتين لنهر عميق فما لم يتمكن العابر من كل منهما إتقان العبور بوضع صحيح فإنه قطعا سيسقط في النهر العميق::موضوع رائع وبحث موفق.جدا اعجبني هذا التعبير.

    تعليق


    • #3
      شكرا لمروركم الكريم أختي وموفقة إن شاء الله تعالى
      وسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

      تعليق


      • #4
        احب ان اضيف بعض الشيء اخي الفاضل هو لقد اباح الشارع المقدس بشكل صريح وبنصوص كثيرة عن الرسول (ص) وعن الائمة (ع) في جواز ان ينظر الخاطب الى المخطوبة الا ان الفقهاء قد اختلفوا فيما بينهم في مقدار النظر الية من المخطوبة . حيث الراي الاول :- يقول للمرأة فقط أظهار الوجة . والرأي الثاني :- يقول للمرأة أظهار الوجه والكفين . والرأي الثالث :- يقول للمرأة أظهار الوجة والكفين والقدم . والرأي الرابع :- لا تظهر المرأة أي جزء من الجسد للرجل الخاطب وهو المشهور عند المذاهب الاسلامية . وفقك الله

        تعليق


        • #5
          شكراً لإضافتكم القيّمة أختي الكريم وموفقة إن شاء الله تعالى
          وسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

          تعليق


          • #6
            جميل ما تفضلتم به
            جزاكم الله خيرا

            تعليق


            • #7
              شكرا لمروكم الكريم وبالتوفيق إن شاء الله تعالى لكم

              تعليق


              • #8
                بسم الله الرحمن الرحيم
                ولله الحمد والصلاة والسلام على محمد وآله الطيبين الطاهرين

                السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..


                من المؤكد انّ عماد الأسرة يعتمد بشكل رئيسي على كيفية وضع اللبنات الأولى، فكلما كانت على أساس قوي مستند على الوضوح وكشف الحقائق المفروض كشفها كان البناء صحيحاً..
                فاليوم يختلف المجتمع اختلافا كبيراً عن الامس، فهناك الكثير من السلبيات كانت جاثمة على تقاليد المجتمع فتحرفها عن المسار الاسلامي قد غادرت من غير عودة (مثل النهوة وكصة بكصة والفصلية وعدم شمولها بالارث و..)، وان كانت هناك بقية ولكنها آخذة بالاضمحلال فالانقراض..
                وعليه فانّ المجتمع اليوم أكثر تفهماً للمسألة الشرعية وخاصة التي تتعلق بالنساء، فاصبحت المرأة تختار شريك حياتها بملئ ارادتها..
                اذن لماذا التخبط بالاختيار؟؟
                أعتقد بانّ هناك عوامل عديدة تتحكم بذلك، أولها وعلى رأسها التربية الدينية ومنها تتفرع بقية العوامل وهي طبعاً لا تقل أهمية..

                أترك طرح بقية العوامل الى الاستاذ القدير كاتب الموضوع الأخ الرائع مرتضى علي والى بقية الأخوة والأخوات الكرام...


                تعليق


                • #9
                  طرح قيم ويستحق ان نتأمل في سطوره
                  واضيف عامل ثاني هو جهلهم وتفكيرهم المخيب للأمال كونهم يتركون الاهم والاساسي ويركزون على الامور الكمالية
                  و في منتصف الطريق يكتشفوا انهم في ورطة ..
                  ولي تساؤل حول امكان ان يرى الرجل المرأة المراد خطبتها اليه من ظمنها الشعر؟يمكنه ان يراه؟
                  اتمنى التوضيح للاصحح المعلومة ان كانت خطأ
                  والثاني بخصوص الخلوة اليس جائز الخلوة ان كان لا يحدثها بكلام غزل او مشابه ؟
                  لكم منا خالص الدعوات استاذنا مرتضى علي

                  تعليق


                  • #10
                    موضوع رائع و فيه تصحيح لحالة اجتماعية تسودها بعض الاخطاء ... شكرا جزيلا على الموضوع

                    تعليق

                    المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
                    حفظ-تلقائي
                    Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
                    x
                    إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
                    x
                    يعمل...
                    X