إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

ما ذنبها يا باب ؟؟!

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • ما ذنبها يا باب ؟؟!

    ما ذنبها يا باب ؟؟!

    امتدت خيوط القمر الحزينة .. تعزف سمفونية الألم الفاطمي الدفين .
    ودقت ساعة الفراق المرير .. تعلن عن تلك الروح المطمئنة ..
    لكن تلك الدار بدت موحشة .. يسكنها صمتاَ مخيف .. يطبق على الأنفاس
    فيخنقها ..
    ما حكاية الباب ؟؟
    لما الأنين الذي أرتفع خلفه فاكتوى على أثره فؤاد علي الجريح ؟؟
    وذاك المسمار الذي خر ساجداَ على صدره الحنون .. ما خبره ؟؟
    وتلك النار .. كيف لم تنطفئ عندما لامست دموعها الباردة ؟؟
    وهذه الدماء التي راحت تقبل موضع أناملها على قبضة الباب !! لما نُزفت ؟؟
    سل مسمار صدرها ماذا رأى هناك ؟؟
    أضنه رأى قلباَ مقبوضاَ .. مخنوقاَ ..
    فراح ينصت بأسى إلى نبضه الضعيف ..
    رأى الرسول واقفاَ يبكي .. ينظر إليها .. واضعاَ يده على رأسه .. ينادي " فاطم .. يا مهجة أبيكِ "..
    يسمع شفتيها المرتعشتين التي كانتا تتمتمان وهي خلف الباب بصوت خافت .."
    علي أسقطوا الجنين ..
    علي .. أضلعٌ كسروها ..
    علي .. عينٌ ضربوها"..
    خبريني يا دار .. كيف هو مُحسِنها ؟؟ وكيف راحت ترنو إليه زاحفة بأنامل قد أثقل حركتها سوط ذالك الظالم ؟؟
    كأنها أرادت له عناق الرحيل ..
    فما أن اقتربت منه حتى أرتعش قلبه الساكن .. وأحس بحرارة قلبها تلامس أطرافه الباردة ..
    ترجوه أن يعود ..
    سيدتي _ عذراً على جرأتي _ فهذه مريم العذراء .. تنوء أسفاً عليكِ
    فهي حين الولادة لاذت بجذع النخلة تهزه لتتغشاها رحمة الإله ..
    وأنتِ لذتِ خلف الباب ممسكة بقبضه تهزيه بشجاعة لتهوي عليكِ سياط الظالمين ..
    لذلك بكت مريم العذراء حينما هزت ذلك الجذع .. فقد رأت طيفكِ الهزيل .. بعين محمره .. يأن خلف الباب ..
    سيدتي .. ما سر ذلك الإباء المحمدي الذي يدوي في أعماقكِ ؟؟
    سيدتي .. علميني كيف انتصرت حمرة عينكِ على قوة الظالمين الواهية .. فقلِبتِ نهارهم
    ليلاً .. وهويت بعرشهم في قعر جهنم .. وأنتِ تنادين : ( نعم الحكم لله .. والزعيم محمد .. والموعد القيامة .. وعند الساعة يخسر المبطلون )..





  • #2
    كلمات رائعة تذهب بنا الى زمان تلك الواقعة المريرة
    ومن اقوال الامام علي <ع>في تلك الواقعة المؤلمة
    نفسي على زفراتها محبوسة*****يا ليتها خرجت مع الزفرات
    لا خير بعدك في الحياة وانما****ابكي مخافة ان تطول حياتي



    أجمل شعور يغمرني لما أقف أمام ضريحك يا سيدي

    تعليق


    • #3
      هنيالك القلب الطاهر والقلم المبدع كلمات جدا جدا رائعه محتاجه دعائك اختكي

      تعليق


      • #4
        الاخ نداء العقيدة الابيات جدا جميلة ومؤثرة تحياتي

        تعليق


        • #5
          الاخت وردة الاحساء

          تعليق

          المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
          حفظ-تلقائي
          Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
          x
          إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
          x
          يعمل...
          X