إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

سؤال : هل من التعقيبات قراءة او تلاوة القران بعد الصلاة ؟؟

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • سؤال : هل من التعقيبات قراءة او تلاوة القران بعد الصلاة ؟؟

    في كثير من التعقيبات بعد الصلوات الواجبة هناك ايات قرانية وسور كاملة تقرأ او تتلى وفي بعض اعمال الايام تنحصر بسور خاصة مثل اعمال ليلة الجمعة ويومها.

    السؤال

    1- هل من التعقيبات قراءة او تلاوة القران بعد الصلاة ؟
    2- هل هي قراءة ام تلاوة ؟
    3- هل يختلف الاجر والثواب بين القراءة والتلاوة على شرط تحقق كل الشروط الواجبة ؟


  • #2
    بسم الله الرحمن الرحيم
    ولله الحمد والصلاة والسلام على محمد وآله الطيبين الطاهرين


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..


    بداية أخي القدير العجرشي كل الشكر والتقدير لسؤالكم الكريم..
    اعلم أخي القدير انّ التعقيبات التي تلي الصلاة ليس مخصوص بها شئ دون الآخر، بل كل مايصح أن يكون ذكراً لله فهو يصح أن يكون تعقيباً، وبالطبع أفضل التعقيبات هو قراءة القرآن الكريم، ولكن هناك تعقيبات يستحب الاتيان بها عملاً بروايات أهل البيت عليهم السلام..

    أما بالنسبة الى الفرق بين القراءة والتلاوة فهو انّ القراءة هي تتبع الكلمات سواء نطق بها أو لم ينطق وفهم معناها أم لا، هذا لغة أما اصطلاحاً فهو تصحيح الحروف بلسانه..
    أما التلاوة لغة هي القراءة تقول: (تلوت القرآن تلاوةً قرأته)، وتأتي بمعنى تبع تقول: (تلوت الرجل أتلوه تلوّاً) أي تبعته، وتتالت الأمور: تلا بعضها بعضاً. وتأتي بمعنى الترك والخذلان. أما اصطلاحاً فهي قراءة القرآن متتابعةً..

    وقد عبّر البعض بأن التلاوة لا تكون إلا لكلمتين فصاعدا، والقراءة تكون للكلمة الواحدة يقال قرأ فلان إسمه ولا يقال تلا اسمه وذلك أن أصل التلاوة إتباع الشئ يقال تلاه إذا تبعه فتكون التلاوة في الكلمات يتبع بعضها بعضا ولا تكون في الكلمة الواحدة إذ لا يصح فيه التلو.

    وقال الراغب في مفرداته// التلاوة تختص باتباع كتب الله المنزلة تارة بالقراءة وتارة بالارتسام، لما فيها من أمر ونهي وترغيب وترهيب، أو ما يتوهم فيه ذلك، وهي أخص من القراءة، فكل تلاوة قراءة، وليس كل قراءة تلاوة، فقوله تعالى: ((وإذا تتلى عليهم آياتنا))، فهذا بالقراءة، وقوله تعالى: ((يتلونه حق تلاوته)) المراد به الاتباع له بالعلم والعمل، وإنما استعمل التلاوة في قوله تعالى: ((واتبعوا ما تتلوا الشياطين على ملك سليمان)) لما كان يزعم الشياطين أن ما يتلونه من كتب الله..

    وفي الختام نتبرك بحديث لأهل البيت عليهم السلام حول معنى التلاوة..

    عن أبي عبد الله عليه السلام: ((إن حق تلاوته هو الوقوف عند ذكر الجنة والنار، يسأل في الاولى ويستعيذ من الاخرى))..


    تعليق

    عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
    يعمل...
    X