إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

آداب الوعظ و المنبر

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • آداب الوعظ و المنبر

    آداب الوعظ و المنبر
    بما أن عمل أصحاب المنبر والوعظ الذين يلقون الكلمات والمواعظ، ويذكرون المصيبة في المحافل الدينية والمجالس الحسينية يدخل في نطاق قلوب الناس ودينهم ولأن المستمعين يتخذون كلامهم حجّة، لذلك يجب أن يكونوا معتقدين بكلامهم ويعملون به لكي يكون لكلامهم تأثيره، ولا يكون فيه انتقاص للدين وللعلماء.
    ومعنى هذا أن اعتلاء المنبر وموعظة الناس ليس عمل أيّ كان، بل يستلزم توفر بعض الشروط والمواصفات، وكثيرا ما كان للعلماء الكبار الحريصون على الدين ينصحون ويوجهون في هذا المجال تحريرياً وشفوياً، ومن جملتهم المرحوم الميرزا حسين النوري الذي حدد في كتابه القيم ((لؤلؤ ومرجان)) الآداب التي يجب أن يتحلى بها الواعظ، وأشار إلى أن الإخلاص هو الدرجة الأولى للمنبر، و((الصدق)) درجته الثانية، وتطرّق إلى ذكر
    بعض النقاط التي اعتبرها ((مهالك عظيمة للقراء والوعاظ)) وهي كما يلي:
    1- الرياء والعمل لأجل الدنيا.
    2- جعل قراءة الذكر وسيلة للكسب.
    3- بيع المرء آخرته بدنياه أو بدنيا غيره.
    4- عدم العمل بالأقوال التي ينقلها في حديثه.
    5- الكذب من على المنبر وعدم التزام الصدق في الأحاديث والحكايات.
    وتناول تلميذه المرحوم المحدث القمي في كتابه ((منتهى الآمال)) (منتهى الآمال341:1، وفي هذا المجال راجع كتاب ((الملحمة الحسينية))و((تحريف عاشوراء)) للشهيد المطهري). عرضاً مسهباً لقبح الكذب في مجالس العزاء والمنبر وقراءة المراثي،والاستفادة من طور الأغاني في قراءة العزاء، وعدم مراعاة الدقة في نقل النصوص التاريخية، وأفرد باباً تحت عنوان ((نصح وتحذير)) يحذر فيه أصحاب المنبر من الابتلاء بالكذب والافتراء على الله والأئمة والعلماء، والغناء، وإرغام الصبيان المرد على القراءة بألحان الفسوق، والمجيء بدون إذن -بل وبعد النهي الصريح- بيوت الناس واعتلاء المنبر والإساءة إلى الحاضرين بكلمات بذيئة لعدم بكائهم، والترويج للباطل عند الدعاء، ومدح من لا يستحق المدح، والإتيان بما من شأنه إيجاد الغرور لدى المجرمين،
    والجرأة لدى الفاسقين، وخلط حديث بحديث آخر تدليساً، وتفسير الآيات الشريفة بآراء كاسدة، ونقل الأخبار بمعاني باطلة، والإفتاء من غير أهلية لذلك، وذكر أقوال الكفرة، والحكايات المضحكة، وأشعار الفجّار والفاسقين في مواضع منكرة، لغرض تزيين الكلام وتفخيم المجلس، وتصحيح الأشعار الكاذبة في المراثي بذريعة لسان الحال، وذكر ما ينافي عصمة وطهارة أهل بيت النبوة، وإطالة الحديث في أغراض كثيرة فاسدة، وحرمان الحاضرين من أوقات فضيلة الصلاة، وأمثال هذه المفاسد التي لا تعدّ ولا تحصى.
    عن الإمام الصادق عليه افضل الصلاة والسلام (من قال فينا بيت شعر بني الله له بيتا في الجنه) يقول الامام الصادق (ع) كلنا سفن النجاة .. ولكن سفينة الحسين.. أوسع..وأسرع..

  • #2
    بسم الله
    عن الإمام الصادق عليه افضل الصلاة والسلام (من قال فينا بيت شعر بني الله له بيتا في الجنه) يقول الامام الصادق (ع) كلنا سفن النجاة .. ولكن سفينة الحسين.. أوسع..وأسرع..

    تعليق


    • #3
      ترجمة الإمام محمد الباقر ( عليه السلام )

      • اسمه ونسبه ( عليه السلام ) :


      محمد بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب ( عليهم السلام ) .
      أمُّه ( عليه السلام ) :
      فاطمة بنت الإمام الحسن ( عليه السلام ) .
      كُنيته ( عليه السلام ) :
      أبو جعفر ، وغيرها .
      ألقابه ( عليه السلام ) :
      الباقر ، باقر العلم ، الشاكر ، الهادي ، وغيرها .
      تاريخ ولادته ( عليه السلام ) :
      ( 1 ) رجب 57 هـ ، وقيل ( 3 ) صفر في نفس السنة ، وقيل غير ذلك .
      محل ولادته ( عليه السلام ) :
      المدينة المنورة .
      زوجاته ( عليه السلام ) :
      1 - أم فَرْوَة بنت القاسم .
      2 - أم حَكيم بنت أُسَيْد الثقفية .
      3 و 4 - جاريتان .
      أولاده ( عليه السلام ) :
      1 - الإمام الصادق ( عليه السلام ) .
      2 - عبد الله .
      3 - إبراهيم .
      4 - عبيد الله .
      5 - علي .
      6 - زينب .
      7 - أم سلمة .
      نقش خاتمه ( عليه السلام ) :
      العِزَّةُ للهِ ، وقيل غير ذلك .
      مُدة عُمره ( عليه السلام ) :
      ( 57 ) سنة .
      مُدة إمامته ( عليه السلام ) :
      ( 19 ) سنة .
      حُكَّام عصره ( عليه السلام ) :
      1 - الوليد بن عبد الملك .
      2 - سليمان بن عبد الملك .
      3 - عمر بن عبد العزيز .
      4 - يزيد بن عبد الملك .
      5 - هشام بن عبد الملك .
      تاريخ شهادته ( عليه السلام ) :
      ( 7 ) ذي الحجة 114 هـ .
      مكان شهادته ( عليه السلام ) :
      المدينة المنورة .
      سبب شهادته ( عليه السلام ) :
      قُتل ( عليه السلام ) مسموماً على يد إبراهيم بن الوليد بن يزيد في زمن الخليفة الأموي هشام بن عبد الملك .
      محل دفنه ( عليه السلام ) :
      المدينة المنورة / مقبرة البقيع .
      عن الإمام الصادق عليه افضل الصلاة والسلام (من قال فينا بيت شعر بني الله له بيتا في الجنه) يقول الامام الصادق (ع) كلنا سفن النجاة .. ولكن سفينة الحسين.. أوسع..وأسرع..

      تعليق


      • #4
        أحسنتم وبارك الله بكم

        تعليق

        عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
        يعمل...
        X