إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

ماهو اكثر المذاهب ذكراً في القران تعالوا نعرف ونستكشف بانفسنا

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • ماهو اكثر المذاهب ذكراً في القران تعالوا نعرف ونستكشف بانفسنا

    رَبَّنَا وَاجۡعَلۡنَا مُسۡلِمَيۡنِ لَكَ وَمِن ذُرِّيَّتِنَا أُمَّةً مُّسۡلِمَةً لَّكَ وَأَرِنَا مَنَاسِكَنَا وَتُبۡ عَلَيۡنَآ إِنَّكَ أَنتَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ (128 ) البقرة
    وَوَصَّىٰ بِهَا إِبۡرَاهِيمُ بَنِيهِ وَيَعۡقُوبُ يَـٰبَنِىَّ إِنَّ اللّهَ اصۡطَفَىٰ لَكُمُ الدِّينَ فَلاَ تَمُوتُنَّ إَلاَّ وَأَنتُم مُّسۡلِمُونَ(132 ) البقرة
    أَمۡ كُنتُمۡ شُهَدَآءَ إِذۡ حَضَرَ يَعۡقُوبَ الۡمَوۡتُ إِذۡ قَالَ لِبَنِيهِ مَا تَعۡبُدُونَ مِن بَعۡدِى قَالُوا۟ نَعۡبُدُ إِلَٰهَكَ وَإِلَٰهَ آبَائِكَ إِبۡرَاهِيمَ وَإِسۡمَاعِيلَ وَإِسۡحَقَ إِلَهًا وَاحِدًا وَنَحۡنُ لَهُ مُسۡلِمُونَ (133 ) البقرة
    قُولُوا۟ آمَنَّا بِاللّهِ وَمَآ أُنزِلَ إِلَيۡنَا وَمَا أُنزِلَ إِلَى إِبۡرَاهِيمَ وَإِسۡمَاعِيلَ وَإِسۡحَقَ وَيَعۡقُوبَ وَالأسۡبَاطِ وَمَا أُوتِىَ مُوسَىٰ وَعِيسَىٰ وَمَا أُوتِىَ النَّبِيُّونَ مِن رَّبِّهِمۡ لاَ نُفَرِّقُ بَيۡنَ أَحَدٍ مِّنۡهُمۡ وَنَحۡنُ لَهُمُسۡلِمُونَ (136 ) البقرة
    فَلَمَّا أَحَسَّ عِيسَىٰ مِنۡهُمُ الۡكُفۡرَ قَالَ مَنۡ أَنصَارِى إِلَى اللّهِ قَالَ الۡحَوَارِيُّونَ نَحۡنُ أَنصَارُ اللّهِ آمَنَّا بِاللّهِ وَاشۡهَدۡ بِأَنَّا مُسۡلِمُونَ (52 ) ال عمران
    قُلۡ يَآأَهۡلَ الۡكِتَابِ تَعَالَوۡا۟ إِلَى كَلَمَةٍ سَوَآءٍ بَيۡنَنَا وَبَيۡنَكُمۡ أَلاَّ نَعۡبُدَ إِلاَّ اللّهَ وَلاَ نُشۡرِكَ بِهِ شَيۡئًا وَلاَ يَتَّخِذَ بَعۡضُنَا بَعۡضاً أَرۡبَابًا مِّن دُونِ اللّهِ فَإِن تَوَلَّوۡا۟ فَقُولُوا۟ اشۡهَدُوا۟ بِأَنَّا مُسۡلِمُونَ ( 64 ) ال عمران
    مَا كَانَ إِبۡرَاهِيمُ يَهُودِيًّا وَلاَ نَصۡرَانِيًّا وَلَكِن كَانَ حَنِيفًا مُّسۡلِمًا وَمَا كَانَ مِنَ الۡمُشۡرِكِينَ (67 ) ال عمران
    وَلاَ يَأۡمُرَكُمۡ أَن تَتَّخِذُوا۟ الۡمَلَـٰٓئِكَةَ وَالنِّبِيِّيۡنَ أَرۡبَابًا أَيَأۡمُرُكُم بِالۡكُفۡرِ بَعۡدَ إِذۡ أَنتُم مُّسۡلِمُونَ ( 80 ) ال عمران
    قُلۡ آمَنَّا بِاللّهِ وَمَا أُنزِلَ عَلَيۡنَا وَمَا أُنزِلَ عَلَىٰ إِبۡرَاهِيمَ وَإِسۡمَاعِيلَ وَإِسۡحَقَ وَيَعۡقُوبَ وَالأَسۡبَاطِ وَمَا أُوتِىَ مُوسَىٰ وَعِيسَىٰ وَالنَّبِيُّونَ مِن رَّبِّهِمۡ لاَ نُفَرِّقُ بَيۡنَ أَحَدٍ مِّنۡهُمۡ وَنَحۡنُ لَهُ مُسۡلِمُونَ ( 84) ال عمران
    يَآأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا۟ اتَّقُوا۟ اللّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلاَ تَمُوتُنَّ إِلاَّ وَأَنتُم مُّسۡلِمُونَ ( 102 ) ال عمران
    وَإِذۡ أَوۡحَيۡتُ إِلَى الۡحَوَارِيِّينَ أَنۡ آمِنُوا۟ بِِى وَبِرَسُولِى قَالُوَا۟ آمَنَّا وَاشۡهَدۡ بِأَنَّنَا مُسۡلِمُونَ (111 ) المائدة
    لاَ شَرِيكَ لَهُ وَبِذَلِكَ أُمِرۡتُ وَأَنَا۟ أَوَّلُ الۡمُسۡلِمِينَ ( 163 ) الانعام
    وَمَا تَنقِمُ مِنَّا إِلاَّ أَنۡ آمَنَّا بِآيَاتِ رَبِّنَا لَمَّا جَآءتۡنَا رَبَّنَا أَفۡرِغۡ عَلَيۡنَا صَبۡرًا وَتَوَفَّنَا مُسۡلِمِينَ (126 ) الاعراف
    فَإِن تَوَلَّيۡتُمۡ فَمَا سَأَلۡتُكُم مِّنۡ أَجۡرٍ إِنۡ أَجۡرِىَ إِلاَّ عَلَىٰ اللّهِ وَأُمِرۡتُ أَنۡ أَكُونَ مِنَ الۡمُسۡلِمِينَ (72 ) يونس
    وَقَالَ مُوسَىٰ يَاقَوۡمِ إِن كُنتُمۡ آمَنتُم بِاللّهِ فَعَلَيۡهِ تَوَكَّلُوا۟ إِن كُنتُم مُّسۡلِمِينَ (84 ) يونس
    فَإِن لَّمۡ يَسۡتَجِيبُوا۟ لَكُمۡ فَاعۡلَمُوا۟ أَنَّمَا أُنزِلِ بِعِلۡمِ اللّهِ وَأَن لاَّ إِلَٰهَ إِلاَّ هُوَ فَهَلۡ أَنتُم مُّسۡلِمُونَ (14 ) هود
    رَبِّ قَدۡ آتَيۡتَنِى مِنَ الۡمُلۡكِ وَعَلَّمۡتَنِى مِن تَأۡوِيلِ الأَحَادِيثِ فَاطِرَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرۡضِ أَنتَ وَلِيِّى فِى الدُّنُيَا وَالآخِرَةِ تَوَفَّنِى مُسۡلِمًا وَأَلۡحِقۡنِى بِالصَّالِحِينَ ( 20 ) يوسف
    رُّبَمَا يَوَدُّ الَّذِينَ كَفَرُوا۟ لَوۡ كَانُوا۟ مُسۡلِمِينَ ( 2 ) الحجر
    وَيَوۡمَ نَبۡعَثُ فِى كُلِّ أُمَّةٍ شَهِيدًا عَلَيۡهِم مِّنۡ أَنفُسِهِمۡ وَجِئۡنَا بِكَ شَهِيدًا عَلَىٰ هَٰٓؤُلآءِ وَنَزَّلۡنَا عَلَيۡكَ الۡكِتَابَ تِبۡيَانًا لِّكُلِّ شَىۡءٍ وَهُدًى وَرَحۡمَةً وَبُشۡرَىٰ لِلۡمُسۡلِمِينَ (89 ) النحل
    قُلۡ نَزَّلَهُ رُوحُ الۡقُدُسِ مِن رَّبِّكَ بِالۡحَقِّ لِيُثَبِّتَ الَّذِينَ آمَنُوا۟ وَهُدًى وَبُشۡرَىٰ لِلۡمُسۡلِمِينَ ( 102 ) النحل
    قُلۡ إِنَّمَا يُوحَى إِلَىَّ أَنَّمَا إِلَٰهُكُمۡ إِلَٰهٌ وَاحِدٌ فَهَلۡ أَنتُم مُّسۡلِمُونَ ( 108 ) الانبياء
    وَجَاهِدُوا فِى اللَّهِ حَقَّ جِهَادِهِ هُوَ اجۡتَبَاكُمۡ وَمَا جَعَلَ عَلَيۡكُمۡ فِى الدِّينِ مِنۡ حَرَجٍ مِّلَّةَ أَبِيكُمۡ إِبۡرَاهِيمَ هُوَ سَمَّاكُمُ الۡمُسۡلِمينَ مِن قَبۡلُ وَفِى هَذَا لِيَكُونَ الرَّسُولُ شَهِيدًا عَلَيۡكُمۡ وَتَكُونُوا شُهَدَآءَ عَلَىٰ النَّاسِ فَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ وَاعۡتَصِمُوا بِاللَّهِ هُوَ مَوۡلَاكُمۡ فَنِعۡمَ الۡمَوۡلَى وَنِعۡمَ النَّصِيرُ (78 ) الحج
    أَلَّا تَعۡلُوا عَلَىَّ وَأۡتُونِى مُسۡلِمِينَ (31 ) النمل
    فَلَمَّا جَآءتۡ قِيلَ أَهَكَذَا عَرۡشُكِ قَالَتۡ كَأَنَّهُ هُوَ وَأُوتِينَا الۡعِلۡمَ مِن قَبۡلِهَا وَكُنَّا مُسۡلِمِينَ (42 ) النمل
    وَمَآ أَنتَ بِهَادِى الۡعُمۡىِ عَن ضَلَالَتِهِمۡ إِن تُسۡمِعُ إِلَّا مَن يُؤۡمِنُ بِآيَاتِنَا فَهُم مُّسۡلِمُونَ (81) النمل
    إِنَّمَا أُمِرۡتُ أَنۡ أَعۡبُدَ رَبَّ هَذِهِ الۡبَلۡدَةِ الَّذِى حَرَّمَهَا وَلَهُ كُلُّ شَىۡءٍ وَأُمِرۡتُ أَنۡ أَكُونَ مِنَ الۡمُسۡلِمِينَ( 91 ) النمل
    وَإِذَا يُتۡلَى عَلَيۡهِمۡ قَالُوا آمَنَّا بِهِ إِنَّهُ الۡحَقُّ مِن رَّبِّنَا إِنَّا كُنَّا مِن قَبۡلِهِ مُسۡلِمِينَ ( 53 القصص )
    وَلَا تُجَادِلُوا أَهۡلَ الۡكِتَابِ إِلَّا بِالَّتِى هِىَ أَحۡسَنُ إِلَّا الَّذِينَ ظَلَمُوا مِنۡهُمۡ وَقُولُوا آمَنَّا بِالَّذِى أُنزِلَ إِلَيۡنَا وَأُنزِلَ إِلَيۡكُمۡ وَإِلَهُنَا وَإِلَهُكُمۡ وَاحِدٌ وَنَحۡنُ لَهُ مُسۡلِمُونَ ( 46 ) العنكبوت
    وَمَآ أَنتَ بِهَادِى الۡعُمۡىِ عَن ضَلَالَتِهِمۡ إِن تُسۡمِعُ إِلَّا مَن يُؤۡمِنُ بِآيَاتِنَا فَهُم مُّسۡلِمُونَ (53 ) الروم
    وَأُمِرۡتُ لِأَنۡ أَكُونَ أَوَّلَ الۡمُسۡلِمِينَ (12 ) الزمر
    وَمَنۡ أَحۡسَنُ قَوۡلًا مِّمَّن دَعَا إِلَى اللَّهِ وَعَمِلَ صَالِحًا وَقَالَ إِنَّنِى مِنَ الۡمُسۡلِمِينَ (33 ) فصلت
    وَوَصَّيۡنَا الۡإِنسَانَ بِوَالِدَيۡهِ إِحۡسَانًا حَمَلَتۡهُ أُمُّهُ كُرۡهًا وَوَضَعَتۡهُ كُرۡهًا وَحَمۡلُهُ وَفِصَالُهُ ثَلَاثُونَ شَهۡرًا حَتَّىٓ إِذَا بَلَغَ أَشُدَّهُ وَبَلَغَ أَرۡبَعِينَ سَنَةً قَالَ رَبِّ أَوۡزِعۡنِى أَنۡ أَشۡكُرَ نِعۡمَتَكَ الَّتِى أَنۡعَمۡتَ عَلَىَّ وَعَلَى وَالِدَىَّ وَأَنۡ أَعۡمَلَ صَالِحًا تَرۡضَاهُ وَأَصۡلِحۡ لِى فِى ذُرِّيَّتِى إِنِّى تُبۡتُ إِلَيۡكَ وَإِنِّى مِنَ الۡمُسۡلِمِينَ (15 ) الاحقاف
    وَأَنَّا مِنَّا الۡمُسۡلِمُونَ وَمِنَّا الۡقَاسِطُونَ فَمَنۡ أَسۡلَمَ فَأُوۡلَـٰٓئِكَ تَحَرَّوۡا رَشَدًا ( 14 ) الجن
    !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
    عجباً كل العجب اني لم اجد اي ذكر لاي مذهب غير الاصل وهو الاسلام فأين اسماء الملل والنحل ومن اين جاءت ومن اوجدها وهل لها من سلطان في القران الكريم
    أفلا تعقلون ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

  • #2
    نسأل العلي القدير ان يجعلكم من اهل الاسلام وتحت راية المهدي الموعود ..

    مواضيع منمية للعقل

    دمت بود

    تعليق


    • #3
      المشاركة الأصلية بواسطة محمدامرلي مشاهدة المشاركة

      عجباً كل العجب اني لم اجد اي ذكر لاي مذهب غير الاصل وهو الاسلام فأين اسماء الملل والنحل ومن اين جاءت ومن اوجدها وهل لها من سلطان في القران الكريم
      أفلا تعقلون ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
      بسم الله الرحمن الرحيم
      الاخ الفاضل السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
      اني لم افهم معنى مشاركتك و ماذا تقصد بها ؟ هل تريد القول ان المذاهب الاسلامية اليوم كلها باطله ام لا ؟فاذا كانت كلها باطلة فاي مذهب تتخذ انت؟ فاكيد انت مسلم ومتخذ لاحد المذاهب الاسلامية دين ,فهل لك ان تدلنا على من هو المذهب الحقيقي الذي يمثل الاسلام الاصيل واكون لك من الشاكرين
      ماذا وجد من فقدك، وما الذى فقد من وجدك،لقد خاب من رضي دونك بدلا

      تعليق


      • #4
        عليكم السلام
        اخي سؤال واضح ماكو داعي للتفسير اني ماكلت
        ان المذاهب الاسلامية اليوم كلها باطله بس يمكن انت اصلا فاهم موضوع بالعكس . طبعآ اني مسلم لو مو مسلم شدور بالمنتدى الاسلامي . اخي افهم موضوع وبعدين اطرحه
        واني ماعندي مانع وهاي جواب سؤالك للعيون الكفيل


        {إِنَّ الدِّينَ عِنْدَ اللَّهِ الإِسْلامُ وَمَا اخْتَلَفَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ إِلا مِنْ بَعْدِ مَا جَاءَهُمُ الْعِلْمُ بَغْيًا بَيْنَهُمْ وَمَنْ يَكْفُرْ بِآيَاتِ اللَّهِ فَإِنَّ اللَّهَ سَرِيعُ الْحِسَابِ } .. آل عمران 19. ......
        {وَمَنْ يَبْتَغِ غَيْرَ
        الإِسْلامِ دِينًا فَلَنْ يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الآخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ} .. أل عمران 64 . !
        حبيبي اول من اسلم هو سيدنا آدم عليه السلام وتاب لربه ياغالي الاسلام ليس فقط المقصود فيه الدين الاسلامي حصراً بل الاسلام هو كل مانزل من الله تعالى اي جميع الاديان !! جميع الأنبياء من قبل سيدنا إبراهيم أسلموا وجههم لله تعالى ومثواهم الجنة.
        {أُولَئِكَ الَّذِينَ أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِمْ مِنَ النَّبِيِّينَ مِنْ ذُرِّيَّةِ آدَمَ وَمِمَّنْ حَمَلْنَا مَعَ نُوحٍ وَمِنْ ذُرِّيَّةِ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْرَائِيلَ وَمِمَّنْ هَدَيْنَا وَاجْتَبَيْنَا إِذَا تُتْلَى عَلَيْهِمْ آيَاتُ الرَّحْمَنِ خَرُّوا سُجَّدًا وَبُكِيًّا} ... مريم 58 .
        { بَلَى مَنْ
        أَسْلَمَ وَجْهَهُ لِلَّهِ وَهُوَ مُحْسِنٌ فَلَهُ أَجْرُهُ عِنْدَ رَبِّهِ وَلا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلا هُمْ يَحْزَنُونَ} .. البقرة 112 .

        أما مله الإسلام (الدين الإسلامي) فهي إتباع مله إبراهيم حنيفا .. وهى بالمناسبة قبل نزول التوراة الإنجيل والتي كلها من عند الله تعالى:
        { وَمَنْ أَحْسَنُ دِينًا مِمَّنْ
        أَسْلَمَ وَجْهَهُ لِلَّهِ وَهُوَ مُحْسِنٌ وَاتَّبَعَ مِلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفًا وَاتَّخَذَ اللَّهُ إِبْرَاهِيمَ خَلِيلا } ... النساء 125 .
        { يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لِمَ تُحَاجُّونَ فِي إِبْرَاهِيمَ وَمَا أُنْـزِلَتِ التَّوْرَاةُ وَالإِنْجِيلُ إِلا مِنْ بَعْدِهِ أَفَلا تَعْقِلُونَ} .. آل عمران 65 .
        { وَمَنْ يَرْغَبُ عَنْ مِلَّةِ إِبْرَاهِيمَ إِلا مَنْ سَفِهَ نَفْسَهُ وَلَقَدِ اصْطَفَيْنَاهُ فِي الدُّنْيَا وَإِنَّهُ فِي الآخِرَةِ لَمِنَ الصَّالِحِينَ } البقرة 130 .
        { وَقَالُوا كُونُوا هُودًا أَوْ نَصَارَى تَهْتَدُوا قُلْ بَلْ مِلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفًا وَمَا كَانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ} .. البقرة 135 .


        مله الإسلام لم تبتدئ مع نزول الرسالة المحمدية.... ملة الإسلام ابتدأت مع سيدنا إبراهيم ... وسبحانه انزل صحفا على سيدنا إبراهيم لا نعلمها..
        { مَا كَانَ إِبْرَاهِيمُ يَهُودِيًّا وَلا نَصْرَانِيًّا وَلَكِنْ كَانَ حَنِيفًا
        مُسْلِمًا وَمَا كَانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ} .. آل عمران 67 .

        فيا غالي مافي اصح دين انما عند نزول دين النبي محمد صلى الله عليه واله وسلم دين القران الدين الاسلامي بيد محمد .. نسخ ماقبله من الاديان ولا يقبل الله ديناً غيره

        النهاية .. اخوكم محمد امرلي

        التعديل الأخير تم بواسطة محمدامرلي; الساعة 31-07-2011, 03:03 PM.

        تعليق

        عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
        يعمل...
        X