إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

ان كنت باكيا لشئ فابكي للحسين ابن علي الذي قتله عطشانا

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • ان كنت باكيا لشئ فابكي للحسين ابن علي الذي قتله عطشانا

    بسم الله فالق الحب والنوى
    اللهم صلى على محمد خاتم النبين وعلى ابن عمه امير المؤمنين الاصل االقديم والفرع الكريم والثمر الجني ابا الحسن علي وعلى ذريته ائمة المسلمين وحماة المستظعفين الى بقية الله في الارضين
    بسم الله الرحمان الرحيم (وَيَخِرُّونَ لِلْأَذْقَانِ يَبْكُونَ وَيَزِيدُهُمْ خُشُوعًا [الإسراء : 109])
    قال الرسول الاكرم (الامن زفت عيناه من خشية الله كان له في كل قطره من قطرات دموعه قصر في الجنه مكللا بالدر والجواهر ما لا عين رأت ولااذن سمعت )
    ما هو الدمع ايها الاخوه المؤمنون
    ان الدمع غده تفرز باستمرار فتطهر العين وترطبها وتعطيها براقها الخاص
    ولكن اين المصرف
    ان هناك طريق خاصآ يصرف مفرزة الدمع الى الانف فاذا ازدات الكميه طفح وخرج الى الخار ج كما يحدث في البكاء
    بسم الله الرحمان الرحيم (تَرَى أَعْيُنَهُمْ تَفِيضُ مِنَ الدَّمْعِ مِمَّا عَرَفُوا مِنَ الْحَقِّ [المائدة : 83] )
    ونتسائل ماعلاقة التاثر بخشوع البكاء وافراز هذه الغده الدمعيه
    ان النفس تحتاح الى غسيل وتطهير للذنوب فتوبوا الى االله وتضرعوا اليه في هذا اشهر الكريم واطلبوا من الله حاجاتكم تقضى بحق كفيل زينب العباس ابن علي ذاك السبع المطروح على المشرعه الذي ابكى مصرعه اهل السماوات والارض
    ان حالة الخشوع والتاثر هي حاله وجدانيه انفعاليه نتيجه معرفه روعة التصميم ودقة البناء وعظمة القدره حيث تخطط يد الاداره الحكيمه وتنسيق مذهل وينتقل هذا التاثر عبر اعصاب معينه فتدعو هذه الافرازات مفرزة الدمع حيث تصل الى مرحله تعجز عن التعبير فيعبر عنه بالبكاء وهذه هي الحاله النفسيه الوجدانيه هي حال العارفين والصالحين والعلماء العاملين
    السلام على الحسين على وعلي ابن الحسين وعلى العباس قطيع اليدين وتقبل الله اعملكم وتضرعوا الى الله حتى
    يعتقنا من النار ويتقبل صيامنا
    التعديل الأخير تم بواسطة الصدوق; الساعة 29-12-2012, 01:23 PM. سبب آخر: تصحيح آيات

  • #2
    قال الرسول الاكرم (الامن زفت عيناه من خشية الله كان له في كل قطره من قطرات دموعه قصر في الجنه مكلا بالدر والجواهر ما لا عين رأت ولااذن سمعت
    شكرا أخي صبرك يا كرار
    رزقنا الله تعالى الجنة انشاء الله
    تقبل مروري المتواضع
    سبحان الله والحمد لله ولا الله الا الله والله اكبر

    تعليق


    • #3
      المشاركة الأصلية بواسطة كوثر حامد الموسوي مشاهدة المشاركة
      قال الرسول الاكرم (الامن زفت عيناه من خشية الله كان له في كل قطره من قطرات دموعه قصر في الجنه مكلا بالدر والجواهر ما لا عين رأت ولااذن سمعت
      شكرا أخي صبرك يا كرار
      رزقنا الله تعالى الجنة انشاء الله
      تقبل مروري المتواضع
      بسم الله
      سأرثيه بكل ساح بكرة واصيل
      وأندبه مع كل شـهيد او قتيل
      دمٌ غساق فالدمع عليه قليل
      حسينٌ هذا وهل له من مثيل ؟
      تشرفنا بمعرفتكم الكريمة ورزقكم الله حسن العاقبة

      تعليق


      • #4
        بكاء الرسول صلى الله عليه و آله على الحسين عليه السلام
        رَوى في مستدرك الصحيحين بسنده عن شداد ابن عبد الله
        عن ام الفضل بنت الحارث ، إنها دخلت على رسول الله صلى الله عليه ( و آله ) و سلم
        فقالت : يا رسول الله إني رأيت حلماً منكراً الليلة .
        قال : " و ما هو " ؟
        قالت : إنه شديد .
        قال : " و ما هو " ؟
        قالت : رأيت كأن قطعة من جسدك
        قطعت و وضعت في حجري .
        فقال رسول الله صلى الله عليه ( و آله ) و سلم : " رأيت
        خيراً ، تلد فاطمة ان شاء الله غلاماً فيكون في حجرك " .
        فولدت فاطمة سلام الله
        عليها الحسين عليه السلام فكان في حجري كما قال رسول الله صلى الله عليه ( و آله ) و سلم .
        فدخلت يوماً على رسول الله صلى الله عليه ( و آله ) و سلم فوضعته في
        حجره ثم حانت مني التفاتة فاذا عينا رسول الله صلى الله عليه ( و آله ) و سلم
        تهريقان من الدموع .
        قالت : فقلت : يا نبي الله بأبي انت و امي ـ ما لك ؟
        قال
        : " أتاني جبريل فاخبرني إن امتي ستقتل ابني هذا " .
        فقلت : هذا ؟
        فقال : "
        نعم ، و أتاني تبربة من تربته حمراء "
        [1] .


        [1]
        مستدرك الصحيحين : 3 / 176 ، قال : هذا حديث صحيح على شرط الشيخين
        .
        sigpic






        تعليق


        • #5
          بكاء أم سلمة على الحسين عليه السلام


          رَوى الترمذي في صحيحه بسنده عن سلمى .
          قالت :
          دخلت على ام سلمة و هي تبكي ، فقلت ما يبكيك ؟
          قالت : رأيت رسول الله صلى الله
          عليه ( و آله ) و سلم ـ تعني في المنام ـ و على رأسه و لحيته التراب ، فقلت : ما لك
          يا رسول الله ؟
          قال : " شهدت قتل الحسين آنفاً " [1] .


          [1] صحيح
          الترمذي : 2 / 306 ، في مناقب الحسن و الحسين عليهما السلام .
          sigpic






          تعليق


          • #6
            المشاركة الأصلية بواسطة ابو مصطفی مشاهدة المشاركة
            بكاء أم سلمة على الحسين عليه السلام


            رَوى الترمذي في صحيحه بسنده عن سلمى .
            قالت :
            دخلت على ام سلمة و هي تبكي ، فقلت ما يبكيك ؟
            قالت : رأيت رسول الله صلى الله
            عليه ( و آله ) و سلم ـ تعني في المنام ـ و على رأسه و لحيته التراب ، فقلت : ما لك
            يا رسول الله ؟
            قال : " شهدت قتل الحسين آنفاً " [1] .


            [1] صحيح
            الترمذي : 2 / 306 ، في مناقب الحسن و الحسين عليهما السلام .
            الهي
            ما عاشت روح الا على نجواك
            فمات قلب اعتاد بالدنيا جفاك
            فاقبل روحا تهرول الى رحاك
            اتخذت حسينا سبيلا الى سماك
            بجروح الشهادة بدل الورود تلقاك

            تعليق


            • #7
              السلام على الحسين على وعلي ابن الحسين وعلى اصحاب الحسين وعلى العباس قطيع الكفين
              بارك الله فيكم ولاتنسونا من خالص دعواكم

              تعليق


              • #8
                بكائي طويل
                الامام الحسين عليه السّلام روحي له اااالفداااءءء


                أأدهن راسي، أم تَـطيبُ مـجالسي ورأسُكَ مَعفـورٌ، وأنتَ سَـليـبُ؟!
                أو اسـتَمتعُ الدنـيا لـشيءٍ أُحـبُّهُ ألاَ كـلُّ ما أدنـى اليـكَ حـبيـبُ
                فلا زلتُ أبـكي ما تَغَنَّت حـمامـةٌ عـليك، ومـا هَبَّت صَباً وجَـنوبُ
                وما هَمَلت عيني من الـدمع قـطرةً وما اخضَرّ في دَوح الحِجازِ قَضيبُ
                بكائي طـويلٌ، والـدموع غـزيرةٌ وأنـت بعـيدٌ، والمَـزار قـريـبُ
                غـريـبٌ وأطرافُ البيوت تَحوطُهُ ألاَ كـلُّ مَن تـحت الترابِ غريبُ
                ولا يَفـرح البـاقي خـلافَ الـذي مضى وكلُّ فتىً للموتِ فيه نصيبُ
                فـليـس حريـباً من أُصيبَ بـمالِه ولـكنّ مَن وارى أخـاهُ حَـريـبُ
                نـَسيبُكَ مَـن أمسى يُناجيكَ طرفُهُ ولـيـس لمن تـحتَ الترابِ نسيبُ



                بارك الله بك اخي ورزقك
                شفاعة الحسين وال بيته الطيبين الطاهرين
                sigpic

                تعليق


                • #9
                  المشاركة الأصلية بواسطة ام حيدر مشاهدة المشاركة
                  بكائي طويل
                  الامام الحسين عليه السّلام روحي له اااالفداااءءء


                  أأدهن راسي، أم تَـطيبُ مـجالسي ورأسُكَ مَعفـورٌ، وأنتَ سَـليـبُ؟!
                  أو اسـتَمتعُ الدنـيا لـشيءٍ أُحـبُّهُ ألاَ كـلُّ ما أدنـى اليـكَ حـبيـبُ
                  فلا زلتُ أبـكي ما تَغَنَّت حـمامـةٌ عـليك، ومـا هَبَّت صَباً وجَـنوبُ
                  وما هَمَلت عيني من الـدمع قـطرةً وما اخضَرّ في دَوح الحِجازِ قَضيبُ
                  بكائي طـويلٌ، والـدموع غـزيرةٌ وأنـت بعـيدٌ، والمَـزار قـريـبُ
                  غـريـبٌ وأطرافُ البيوت تَحوطُهُ ألاَ كـلُّ مَن تـحت الترابِ غريبُ
                  ولا يَفـرح البـاقي خـلافَ الـذي مضى وكلُّ فتىً للموتِ فيه نصيبُ
                  فـليـس حريـباً من أُصيبَ بـمالِه ولـكنّ مَن وارى أخـاهُ حَـريـبُ
                  نـَسيبُكَ مَـن أمسى يُناجيكَ طرفُهُ ولـيـس لمن تـحتَ الترابِ نسيبُ



                  بارك الله بك اخي ورزقك
                  شفاعة الحسين وال بيته الطيبين الطاهرين
                  بسم الله
                  أ
                  ف لـدهرمغـيباً عني خلـيـلِ
                  ليتني وسدت الترب عنه بديلِ
                  سأملء الافاق بالنحيب والعويلِ
                  حسينٌ هذا وهل له من مثيل؟
                  سأرثيه بكل ساح بكرة واصيل
                  وأندبه مع كل شـهيد او قتيل
                  دمٌ غساق فالدمع عليه قليل
                  حسينٌ هذا وهل له من مثيل؟
                  شكرا على المرورالعطر ورزقكم الله شفاعت ابن الزهراء الذي
                  تفرد بالصفات دونالخلائق ونكرته الاعراب فقتلته صبرا على خشبة خلاص الجاهلية

                  تعليق


                  • #10
                    جزاك الله كل خير ووفقك لمراضيه

                    تعليق


                    • #11
                      المشاركة الأصلية بواسطة نداء الكفيل مشاهدة المشاركة
                      جزاك الله كل خير ووفقك لمراضيه
                      الامتياز الذي يتفوق به اتباع أهل البيتعلى سائرالخلق بأن عندهم حسينا
                      هذه الكلمة التي ترجف الشفاه من قساوة شفقها
                      شكرا على مروركم العطر وجعلكم الله ممن يتمسكون بحبل اهل البيت ع

                      تعليق

                      يعمل...
                      X