إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

شهر رمضان،، دعوة للصدق مع الخالق

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • شهر رمضان،، دعوة للصدق مع الخالق

    بسم الله الرحمن الرحيم



    اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته




    قال تعالي: "مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُم مَّن قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلا" (الاحزاب/23)



    إن الصدق هو علامة وفضيلة المؤمن البارزة، إذ تراه يصدق مع نفسه، ويصدق مع ربه، ويصدق مع الناس.. والصدق

    بالنسبة إليه جزءٌ لا يتجزّأ من صميم وجوده وكيانه، فلا يعيش الازدواجية والنفاق والثنائية؛ فما يقوله هو ما يؤمن به،

    وما يفعله هو ما يؤمن به، وما يؤمن به



    يقوله ويفعله. وليست هناك أيّة مسافة بينه


    وبين الواقع الخارجي. فما يقوله للآخرين هو نفسه الذي يقوله لربه، وما يفعله هو الذي يرتاح إليه ضميره في الدنيا،

    ولن يخجل منه لدى لقائه ربَّه في يوم القيامة. فتراه يعيش في داخله حالةً رائعة من الاستواء والاستقرار

    والتوازن والاطمئنان.





    وفي شهر رمضان المبارك تسنح الفرصة بشكل واسع إلى السمو بالنفس إلى هذا المستوى الرائع المشار إليه،

    وهو تضييق المسافة وردم الهوة بين الأعمال والأقوال.





    ثم إن الإنسان ملزم بأن يتعرف على موقع قدمه وأين ينبغي له أن يضعه، فإذا أراد التعهد لنفسه أو لربه أو للآخرين

    عليه -وقبل كل شيء- أن يحدّد قابلياته وإمكانياته، لئلاّ ينتهي به الأمر إلى أن يكون من الكاذبين.




    فإذا ما عاش هذه الحالة الإيجابية عاش راحة نفسية. في حين إن المدمن على الكذب من شأنه الخوف من ذياع

    حقيقته ونفاقه الخفيين، فلا يجد لنفسه راحة أو استقرار.




    إن شهر رمضان الكريم عبارة عن دعوة إلى مراجعة الذات، والاستفادة من القدرة التي وهبها الله تبارك وتعالى

    إلى الإنسان، والمتمثلة في صناعة الحياة وصياغة النفس باستمرار، لأنه الكائن الوحيد بين المخلوقات القادر

    على إعادة ما تدّمر لديه. فالكاذب




    بإمكانه أن يكون صادقاً، والصادق أيضاً بوسعه أن يتحول إلى كاذب.. وشهر رمضان وما يمتاز به من أجواء

    وعوامل روحية وأخلاقية، فرصة ثمينة سانحة أمام المؤمنين، لكي يضاعفوا من تخلقهم بأخلاق الله، وإن من

    أخلاق الله كلمة الصدق والوفاء.



    شهر رمضان،،



    دعوة للصدق



    دعوة للبناء



    دعوة للرجوع الى الخالق،، فهنيئا لمن أستغل هذه الفرصه





    ((نسألكم الدعاء))


عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
يعمل...
X