إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

ماهي سور العزائم

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • ماهي سور العزائم

    ما هي السور العزائم ؟
    الاجابة للشيخ صالح الكرباسي

    في القرآن الكريم سورٌ أربعة تُسمى بالعزائم الأربعة ، و العزائم الأربعة : هي السُور التي تشتمل على آيات السجدة الواجبة ، و هي أربع :
    1. سورة السجدة ، ورقمها : ( 32 ) .
    2. سورة فصلت ، ورقمها : ( 41 ) .
    3. سورة النجم ، ورقمها : ( 53 ) .
    4. سورة العلق ، ورقمها : ( 96 ) .
    سجدة التلاوة الواجبة :
    و هي السجدة التي تجب على التالي أو المستمع لكل واحدة من آيات السجدة الواجبة ، و معنى ذلك أنه يجب على من يتلوها أو يسمعها أو يستمع إلى تلاوتها أن يسجد لله عَزَّ و جَلَّ فوراً ، و تُسمَّى هذه السجدة بسجدة التلاوة الواجبة .
    آيات السجدة الواجبة :
    أما آيات السجدة الواجبة فهي :
    1. قول الله عَزَّ و جَلَّ : ﴿ إِنَّمَايُؤْمِنُ بِآيَاتِنَا الَّذِينَ إِذَا ذُكِّرُوا بِهَا خَرُّوا سُجَّدًاوَسَبَّحُوا بِحَمْدِ رَبِّهِمْ وَهُمْ لَا يَسْتَكْبِرُونَ ﴾ سورة السجدة الآية 15 .
    2. قوله عَزَّ مِنْ قائل : ﴿ وَمِنْ آيَاتِهِ اللَّيْلُ وَالنَّهَارُ وَالشَّمْسُ وَالْقَمَرُ لَا تَسْجُدُوا لِلشَّمْسِ وَلَا لِلْقَمَرِ وَاسْجُدُوا لِلَّهِ الَّذِي خَلَقَهُنَّ إِن كُنتُمْ إِيَّاهُ تَعْبُدُونَ ﴾ سورة فصلت الآية 37 .
    3. قوله جَلَّ جَلالُه : ﴿ فَاسْجُدُوا لِلَّهِ وَاعْبُدُوا ﴾ سورة النجم الآية 62 .
    4. قوله عَزَّ و جَلَّ : ﴿ كَلَّا لَاتُطِعْهُ وَاسْجُدْ وَاقْتَرِبْ ﴾ سورة العلق الآية 19 .
    آيات السجدة المستحبة :
    و هناك آيات أخرى يُستحب السجود عند تلاوتها أو سماعها أو الاستماع اليها ، و هي :
    1. قول الله عَزَّ و جَلَّ : ﴿ إِنَّ الَّذِينَ عِندَ رَبِّكَ لاَيَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبَادَتِهِ وَيُسَبِّحُونَهُ وَلَهُ يَسْجُدُونَ ﴾ سورة الأعراف الآية 206 .
    2. قوله عَزَّ و جَلَّ : ﴿ وَلِلّهِ يَسْجُدُ مَن فِي السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ طَوْعًا وَكَرْهًا وَظِلالُهُم بِالْغُدُوِّ وَالآصَالِ ﴾ سورة الرعد الآية 15 .
    3. قوله عَزَّ و جَلَّ : ﴿ أَوَ لَمْ يَرَوْاْ إِلَى مَا خَلَقَ اللّهُ مِن شَيْءٍ يَتَفَيَّأُ ظِلاَلُهُ عَنِ الْيَمِينِ وَالْشَّمَآئِلِ سُجَّدًا لِلّهِ وَهُمْ دَاخِرُونَ * وَلِلّهِ يَسْجُدُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ مِن دَآبَّةٍ وَالْمَلآئِكَةُ وَهُمْ لاَ يَسْتَكْبِرُونَ * يَخَافُونَ رَبَّهُم مِّن فَوْقِهِمْ وَيَفْعَلُونَ مَا يُؤْمَرُونَ ﴾ سورة النحل الآيات من 48-50 .
    4. قوله عَزَّ و جَلَّ : ﴿ وَيَخِرُّونَ لِلأَذْقَانِ يَبْكُونَ وَيَزِيدُهُمْ خُشُوعًا ﴾ سورة الإسراء الآية 106 .
    5. قوله سبحانه و تعالى : ﴿ أُوْلَئِكَ الَّذِينَ أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِم مِّنَ النَّبِيِّينَ مِن ذُرِّيَّةِ آدَمَوَمِ مَّنْ حَمَلْنَا مَعَ نُوحٍ وَمِن ذُرِّيَّةِ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْرَائِيلَوَمِمَّنْ هَدَيْنَا وَاجْتَبَيْنَا إِذَا تُتْلَى عَلَيْهِمْ آيَاتُ الرَّحْمَن خَرُّوا سُجَّدًا وَبُكِيًّا ﴾ سورة مريم الآية 58 .
    6. قوله جَلَّ جَلالُه : ﴿ أَلَمْ تَرَأَنَّ اللَّهَ يَسْجُدُ لَهُ مَن فِي السَّمَاوَاتِ وَمَن فِي الْأَرْضِ وَالشَّمْسُ وَالْقَمَرُ وَالنُّجُومُ وَالْجِبَالُ وَالشَّجَرُ وَالدَّوَابُّ وَكَثِيرٌ مِّنَ النَّاسِ وَكَثِيرٌ حَقَّ عَلَيْهِ الْعَذَابُ وَمَن يُهِنِ اللَّهُ فَمَا لَهُ مِن مُّكْرِمٍ إِنَّ اللَّهَ يَفْعَلُ مَا يَشَاء ﴾ سورة الحج الآية 18 .
    7. قوله عَزَّ مِنْ قائل : ﴿ يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا ارْكَعُوا وَاسْجُدُوا وَاعْبُدُوا رَبَّكُمْ وَافْعَلُوا الْخَيْرَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ ﴾ سورة الحج الآية 77 .
    8. قوله عَزَّ و جَلَّ : ﴿ وَإِذَاقِيلَ لَهُمُ اسْجُدُوا لِلرَّحْمَنِ قَالُوا وَمَا الرَّحْمَنُ أَنَسْجُدُ لِمَا تَأْمُرُنَا وَزَادَهُمْ نُفُورًا ﴾ سورة الفرقان الآية 60 .
    9. قوله جَلَّ جَلالُه : ﴿ أَلَّايَسْجُدُوا لِلَّهِ الَّذِي يُخْرِجُ الْخَبْءَ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَيَعْلَمُ مَا تُخْفُونَ وَمَا تُعْلِنُونَ * اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ ﴾ سورة النمل الآيتين 25 و 26
    10. قوله عَزَّ مِنْ قائل : ﴿ قَالَ لَقَدْ ظَلَمَكَ بِسُؤَالِ نَعْجَتِكَ إِلَى نِعَاجِهِ وَإِنَّ كَثِيرًا مِّنْ الْخُلَطَاء لَيَبْغِي بَعْضُهُمْ عَلَى بَعْضٍ إِلَّا الَّذِينَ آمَنُواوَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَقَلِيلٌ مَّا هُمْ وَظَنَّ دَاوُودُ أَنَّمَافَتَنَّاهُ فَاسْتَغْفَرَ رَبَّهُ وَخَرَّ رَاكِعًا وَأَنَابَ ﴾ سورة ص الآية 24 .
    11. قوله عَزَّ و جَلَّ : ﴿ وَإِذَاقُرِئَ عَلَيْهِمُ الْقُرْآنُ لَا يَسْجُدُونَ ﴾ سورة الإنشقاق الآية 21 .
    نقاط جديرة بالتأمل :
    1. قال الفقهاء : تُستحب السجدة عند تلاوة كل آية فيها أمر بالسجود أو ذكر للسجود ، مثل قول الله عَزَّ و جَلَّ : ﴿ وَرَفَعَ أَبَوَيْهِ عَلَى الْعَرْشِ وَخَرُّواْ لَهُ سُجَّدًاوَقَالَ يَا أَبَتِ هَذَا تَأْوِيلُ رُؤْيَايَ مِن قَبْلُ قَدْ جَعَلَهَا رَبِّي حَقًّا وَقَدْ أَحْسَنَ بَي إِذْ أَخْرَجَنِي مِنَ السِّجْنِ وَجَاء بِكُم مِّنَ الْبَدْوِ مِن بَعْدِ أَن نَّزغَ الشَّيْطَانُ بَيْنِي وَبَيْنَ إِخْوَتِي إِنَّ رَبِّي لَطِيفٌ لِّمَا يَشَاء إِنَّهُ هُوَ الْعَلِيمُ الْحَكِيمُ ﴾ سورة يوسف الآية 100.
    2. ليس في سجدة التلاوة تكبير الافتتاح أو تشهدٌ أو تسليم ، كما لا يُشترط فيها الطهارة من الحدث أو الخبث ، و لا استقبال القبلة .
    3. لا يترك الاحتياط بالنسبة إلى وضع الجبهة على ما يصح السجود عليه .
    4. ينبغي عدم ترك التكبير عند رفع الرأس من السجدة .
    ذكر السجدة :
    ليس للسجدة ذكر واجب ، لكن يُستحب أن يقال فيها احد الأذكار التالية :
    1. لا اله الا الله حقاً حقاً ، لا اله الا الله إيماناً وتصديقاً ، لا إله الا الله عبودية ورقاً ، سجدتُ لك يا رب تعبداً ورقاً ، لا مستنكفاً و لا مستكبراً ، بل أنا عبدٌ ذليلٌ ضعيفٌ مستجيرٌ .
    2. إلهي آمنَّا بما كفروا ، وعرفنا منك ما أنكروا ، وأجبناك إلى ما دعوا ، إلهي العفو العفو .
    3. أعوذ برضاك من سخطك ، وبمعافاتك من عقوبتك ، وأعوذ بك منك ، لا اُحصي ثناءً عليك ، أنت كما أثنيت على نفسك
    sigpic​

  • #2
    بارك الله فيك على طرحك المفصل للموضوع

    تعليق


    • #3
      السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته شكرآ اختي الفاضلة محبة الحسين المظلوم بارك الله فيك شرفني مروركم الكريم اسألكم الدعاء
      اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين
      sigpic​

      تعليق


      • #4
        بسم الله الرحمن الرحيم
        ولله الحمد والصلاة والسلام على محمد وآله الطيبين الطاهرين

        السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..


        الأخت القديرة متيمة الحسين عليه السلام..
        جعلك الله من المصلّين الساجدين لله سبحانه وتعالى...

        تعليق


        • #5
          بسم الله الرحمن الرحيم
          وصل اللهم على محمد وآل محمد
          ماشاءالله .. تبارك الله ..

          مواضيع راقية وجـميلة وممتعــة ..
          ابداعك راائعة ومتواصلة ,,
          الله يزيدك من علمه ويبارك فيك وفي عطائك اللامحدود..
          وبـأانتظآر جديدك بكل شووق
          تحياااتي
          طلبت الله شكثر ياحسين لامره ولامرتين جيك من الحسه ياحسين لومره
          كل خوفي أموت وماأجي الحضره



          تعليق

          عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
          يعمل...
          X