إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

طالب يحب مدرس شوفوا وش اهداه

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • طالب يحب مدرس شوفوا وش اهداه

    طالب يحب مدرس شوفوا وش اهداه

    كان الطالب يدرس في الصف الاول الابتدائي
    وقد وشك العام الدراسي على الانتهاء وسأل الطالب المعلم: بدرسنا يأستاذ السنة الجايه
    قال المعلم: لا لانكم بتطلعون سنه ثانيه
    وبيدرسكم معلم غيري
    قال الطالب: ليه يأستاذ أنا وزملائي نحبك ومانبغى غيرك يدرسنا .........
    (طبعا تعرفون حب الاطفال وإلحاحهم على الشي اللي يبونه )
    المهم جلس الطالب على كرسيه وهو زعلان
    وجالس طوال اليوم لحاله ومالعب مع زملائه رجع البيت وهو متضايق وزعلان عشان المدرس..
    طرت على باله فكره هي انه يهدي المدرس هديه بس مايدري وش يهديه راح لأبوه
    وقاله يأبوي أنا ابغى أهدي المعلم اللي يدرسني هدية وأبغاك توديني السوق أشتري له هديه
    قال أبوه خلاص أنا اليوم تعبان إذا جاء بكره ودتيك السوق وخذ له الهديه اللي تبيها
    قال الولد لابغى أشتريها اليوم
    قال أبوه: خلاص قلتلك بكره يعني بكره أسمع الكلام ياولدي
    راح الولد غرفته وهو زعلان من أبوه

    وجلس يفكر في هدية المعلم وجاء الليل
    وهو باقي يفكرخطرت على باله فكره نفذها وأخذ الهديه وغلفها وحطها في كيس
    ونام وهو مبسوط
    قام الصباح من بدري وهو نشيط وفرحان ولبس وأفطر وراح يصحي أبوه وقام أبوه
    ولبس وراحو المدرسه أستغرب الاب ان ولده فرحان ومبسوط ونشيط بالعاده
    أنه أول مايدخل السياره ينام بس قال اكيد عشان اليوم أخر يوم في المدرسة
    وفرحان عشان العطلة ودخلو الاب والولد المدرسه
    طبعا الاب مدير المدرسة اللي فيها ولده
    دخلو الطلاب فصولهم ودخل المعلم اللي يحبه الطالب الفصل بعد ما سلم المعلم
    على الطلاب وردو السلام قام الطالب بسرعه واعطى المعلم الهديه ورجع مكانه وجلس
    وهو مستحي من المعلم شكره المعلم واخذ الهديه وحطها على الطاوله وجلس يلعب مع الطلاب
    حتى صفر الجرس وخلصت الحصه أخذ المعلم أغراضه وانتبه للهديه وأخذها وطلع
    وهو ماشي لغرفة المعلمين قال بفتح الهديه وأشوفها قام يفتح الهديه وهو مبتسم توقع أنها لعبة ولا شي تافه ويضحك..
    ولما فتحها وشاف الهديه فتح فمه من هول مارى
    وش تتوقعن جاب الطالب هديه؟؟...... فكرو

    7
    7
    7
    7
    7
    7
    7
    7
    7
    7
    7
    7
    7
    7
    7
    7
    7
    7
    7

    جاب حزام أمه الذهب
    لبس المدرس الحزام وهو ميت من الضحك وراح للمدير ودخل عليه وهو يضحك
    وقاله: وش رايك حلو
    بغى يهزأ المدير المدرس من أستهتاره بس مسك المديرنفسه
    قال المدير : وش ذا اللي أنت لابسه
    قال المدرس : ماعرفت هذا الحزام
    قال المدير : تصدق يشبه حزام زوجتي
    قال المدرس: وإذا قلتلك أن هذا حزام زوجتك صدق
    قال المدير: وش جابه معك
    قال المدرس : ولدك أهداني اياه والهدية لاتهدى ولاتباع
    جلس المدير والمعلم يضحكون
    واستدعى المدير ولده وسأله وأعترف الولد أنه دخل غرفة أمه وأبوه ومالقى شي غالي
    عند ابوه وراح وفتش في أغراض أمه ولقى ذهب أمه وأخذ حزام الذهب
    وغلفه وأعطاه المدرس

    ضرب الاب ولده بالعصى ضربتين محترمه وقاله رح لفصلك
    وشغلك معي بالبيت

    انتبهو ا ع اغراضكم يعني
    يلطشون البلاك حقگم ا و اللاب توب
    ويهدونه حق مدرساتهم ومدرسينهم
    شوفوني حذرتكم~~


    والقصه حقيقيه حدثت في جنوب المملكة
    ماشاءالله عليه كريم هالولد مالقى الا ذهب امه


    للامانة منقول



    التعديل الأخير تم بواسطة الراصد; الساعة 14-09-2011, 08:23 AM. سبب آخر: حذف الروابط
    sigpic

  • #2
    قصة طريفة وجميلة

    الله يستر من اغراضنا

    هههههههه

    شكرا لكم
    وانا سانشره ن بعد اذنكم

    sigpic

    تعليق


    • #3
      هذي براءة الاطفال، المهم ريح باله والحق على الوالد ليش ما اشتراله هدية كان لازم يتحمل وما يضربة.."خطية اخذله ضربتين بالعصا"

      نقل موفق "زاهرة بولائها" ،،دمتي بتالق اختاه..

      تعليق


      • #4
        فكرت قبل لا اكمل القصة ما الذي هداه له فلم يخطر ببالي حزام ذهب!!

        في الحقيقة عندما كنت في الابتدائية كنت لا احب المدرسة ولا المعلمات
        (يعني حتى لو نحاس ما اهديله)
        شكرا لك عزيزتي زاهرة بولائها

        تعليق


        • #5
          الاخت زاهره بولائها قصة رائعة وجميلة ولطيفه ،وفعلا تحسين ببراءه وجمال الطفولة فيها تسلمين

          تعليق


          • #6
            اخواني /اخواتي الاعزاء



            فاعل خير
            لا تتمادى في طلبات ابنك حتى لا تقع فيما وقع فيه غيره ، ولكن هناك ما حدث العكس عندما كنتُ في الثانوية كانت استاذة التاريخ لا حول ولا قوة يعني الطالبات ما خذين راحتهم ، مسكينة هذه الاستاذة عملت مراجعة للدروس السابقة للطالبات على شكل مسابقة وكانت الجوائز مسخرة اتذكر من ضمنها علبة صلصة طماطم ، مما زاد الطالبات من مسخرتهم عليها .

            بنت الهدى
            الاطفال براءتهم عذبة فأحيانا يهدون المعلمة اشياء ليس لها معنى وهم فرحين وكأنهم قدموا شيئ ثمين ، وعلى المعلمة ان تتقبله برحابة صدر حتى لا تجرح مشاعر من احبها

            المستشارةانا على عكسك احببت معلمتي عندما كنت في الصف الاول والثاني والرابع الابتدائي ،وربما كان السبب هو تعلقي باللغة العربية فأحببت مدرسات
            سهاد

            الاطفال هم شمعة تضيء البيوت ، فاللهم ارزق كل محروم من الذرية ما يملي عليه فهم زينة الدنيا وزاد للاخرة
            التعديل الأخير تم بواسطة زاهرة بولائها; الساعة 15-09-2011, 10:30 PM.
            sigpic

            تعليق


            • #7
              قصة جميلة وطريفة
              اللهم صل على محمد وال محمد​

              تعليق


              • #8
                ههههههههههههههههههههههه
                قصة مؤثرة فعلا سلمت يداكم على النقل اللطيف

                ** زاهرة بولائها **
                لكن جيد ان الوالد كان المدير وان المعلم ابن حلال

                وتحية من القلب لمعلماتي ومعلميَ جميعا ووقفة اكبار ودعاء لهم بالرحمة ان كانوا احياءا او امواتا لآن منهم من كان كبيرا في السن
                وكلي امنيات بان التقيهم لما خلفوا فيَ من تعاليم واسس وبودي لو فعل الله ان اهديهم ولو جزء بسيط مما يستحقون

                تعليق


                • #9
                  هههههههه
                  قصه رائعه
                  0000حياك الله اختنا وبارك الله فيك
                  بسم الله الرحمن الرحيم
                  اللهم صل على محمد وال محمد

                  تعليق


                  • #10



                    اخي العزيز

                    محمد الفراتي

                    قصص الاطفال دائما تكون طريفة ،كيف وفعلهم وقولهم دائما مصحوب ببراءة ، وحتى عندما يحرج طفل شخص كبير يكون غير قاصد ولا مدرك لما فعل ،نورتم بمروركم

                    غاليتي الحبيبة
                    بنت الفواطم

                    قم للمعلم وفيه التبجيلا ......... كاد المعلم ان يكون رسولا
                    فهناك من الاساتذة ما ان تسمع ذكراهم حتى تشتاق لرؤيتهم وتحن للقياهم ، فهم السبيل الذي انار الطريق لطلابهم ، وهناك من الاساتذة ما ان تسمع مسماهم الا وتمنيت ان تراهم لا حبا فيهم انما لتقتص منهم وتحاسبهم على ظلمهم ، اسعدني ردك الجميل

                    اخي الكريم
                    فلاح
                    القصة رائعة ولكن بطلتكم على متصفحي اروع ، دمتم بخير

                    sigpic

                    تعليق

                    عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
                    يعمل...
                    X