إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

إقامة الأسبوع القرآني السنوي الثالث لديوان الوقف الشيعي

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • إقامة الأسبوع القرآني السنوي الثالث لديوان الوقف الشيعي

    إقامة الأسبوع القرآني السنوي الثالث لديوان الوقف الشيعي








    خاص موقع الروضة الحسينية

    تحت شعار بالقرآن والعترة ... العراق وحدة وأمان، يقيم ديوان الوقف الشيعي المركز الوطني لعلوم القرآن والتراث الإقرآئي الأسبوع القرآني السنوي الثالث. أقام المركز الوطني لعلوم القرآن والتراث الاقرآئي التابع لديوان الوقف الشيعي الأسبوع القرآني السنوي الثالث لمسابقة النخبة القرآنية الوطنية الرابعة لحفظ القرآن الكريم وتلاوته وتفسيره في قاعة خاتم الأنبياء بالعتبة الحسينية المقدسة وللمدة من 30 /9 ولغاية 5 /10 /2011.

    وقد شارك اليوم الثاني السبت 1 /10 مجموعة من المتسابقين في تلاوة القرآن الكريم وفيما يخص لجنة التحكيم ومستويات المتسابقين أكد القارئ الشيخ رافع العامري رئيس لجنة التحكيم لموقع (الروضة الحسينية) بقوله:

    "إنّ هذه المسابقة القرآنية الوطنية الرابعة التي يقيمها المركز الوطني لعلوم القرآن التابع لديوان الوقف الشيعي تتضمن قرّاء وحفظة القرآن من حافظي كل القرآن وعشرين جزءً وعشرة أجزاءً من القرآن، ولجنة التحكيم من العراق وهي مكونة من مجموعة من الاختصاصين في علوم القرآن من مختلف المحافظات العراقية من الموصل ودهوك وديالى والنجف الأشرف وكربلاء المقدسة وبغداد والبصرة"

    ويذكر الحكم الدولي ومحكّم مادة الصوت السيد (يحيى الصحاف) لموقع (الروضة الحسينية): "بدأنا بالتلاوة في اليوم الأول وقد شارك أكثر من 30 متسابق لحد الآن وقد كانت المستويات متوسطة ويحتاج المتسابقون أكثر دقة وأكثر إتقاناً في أدائهم من الناحية الصوتية والناحية النغمية وكذلك من ناحية الوقف والابتداء وأحكام التلاوة وتابع الصحاف أجد بعض الإخوة المتسابقين يحافظون على أحكام التلاوة ويقصرون في مادة الصوت والنغم والبعض منهم يعتني بالصوت والنغم ويقصر في أحكام التلاوة وكذلك الوقف والابتداء. إنّ الفن القرآني من أصعب الفنون لأنه يحتاج إلى ضبط وإتقان ودقة والتزام بالضوابط القرآنية من ناحية أحكام التلاوة والصفات والمخارج وكذلك في الوقف والابتداء والصوت واللحن القرآني" واستطرد الصحاف: "نأمل من بقية المتسابقين أن يؤدوا مستويات جيدة حيث أنّ فيهم أسماءً معروفة ولها شأن"

    وعن كيفية تقييم المتسابق من قبل لجنة التحكيم أوضح الصحاف: "تتكون اللجنة التحكيمية من أربعة لوائح وفي كلّ لائحة ومادة حكمان، ففي مادة الصوت هناك حكمان، وفي مادة النغم حكمان، وفي أحكام التلاوة حكمان، والوقف والابتداء حكمان، وفي كلّ لائحة عدة فقرات مثلاً في مادة الصوت هناك الاستهلال والمساحة الصوتية والخامة الصوتية ونوع الصوت والارتكاز والاتزان وعمق الإحساس والتكلف والتصنع وكل فقرة لها درجات وبالتالي فإنّ الحكم ملزم بالضوابط وهو يرتكز عليها في إعطاء الدرجات كذلك بالنسبة للوائح الأخرى لها ضوابط ومحددات"

    وعن برنامج وفقرات المسابقة أفاد السيد (علي حاتم) من مكتب (علوم القرآن في ديوان الوقف الشيعي) لموقع (الروضة الحسينية) بقوله: "تبلورت فكرة إقامة أسبوع قرآني سنوي على أساس وجود مسابقات تقام عن طريق المؤسسات الحكومية ومؤسسات المجتمع المدني, ضمت مسابقة الأسبوع القرآن السنوي عدة فقرات منها مسابقة الكتاب القرآن السنوي الأول كذلك تشمل المسابقة عدة بحوث لأساتذة الجامعات العراقية وهذه البحوث تخضع لعدة شروط لتكون جاهزة للمسابقة ومن ثم يمر البحث على لجنة من الخبراء وهذه اللجنة مكونة من خمسة خبراء مختصين في البحوث من أساتذة الجامعات لتدقيقها ومعرفة النتائج وفرز الفائز الأول منهم، وتطبع كلّ سنة البحوث الأولى الثلاثة على نفقة ديوان الوقف الشيعي.

    هذا ما يخص مسابقة القرآن الكريم أما ما يخص مسابقة النخبة للسنة الرابعة على التوالي فهي تضم نخبة القراء العراقيين الذين فازوا في المرتبة الأولى في المسابقات المحلية في مسابقات الحفظ والتلاوة والتفسير، والفائزون الأوائل في كل فرع من فروع المسابقة يشاركون كمتسابقين دوليين خارج العراق حيث شاركوا في السنوات الماضية في إيران ومصر والأردن وماليزيا، وحققوا المراتب الأولى في المسابقات" وعن هذه المسابقة القرآنية قال الضيف السيد (حسين محمد كدور الزيدي) لموقع (الروضة الحسينية):

    "يعتبر المهرجان من أروع المهرجانات التي تُقام في العراق الجديد، الذي كان يعاني ويفتقر لمثلها، لكن اليوم وبفضل الله أصبح البلد يتمتع بهذه المهرجان وغيره, وهذا المهرجان يعتبر من أكبر المهرجانات التي أقيمت في العراق حتى على مستوى رئاسة الوزراء حيث أقيمت رئاسة الوزراء في عام 2008 على قاعة فندق الرشيد في بغداد مهرجاناً للقرآن ولكنه لم يكن بالمستوى المطلوب، كما هو الحال في مهرجان اليوم لتنوع الوفود والمشاركين والضيوف، كذلك تنوع فقرات المهرجان منها الكتاب القرآني ومسابقة الكتاب القرآني وهذه لأول مرة تحصل في العراق وجميع المؤسسات القرآنية وتنوع فقرات المسابقة في الحفظ والتلاوة والتفسير"







































































    تصوير : حسن معاش

عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
يعمل...
X