إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

من يعرف القرآن؟!

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • من يعرف القرآن؟!




    من يعرف القرآن؟!
    عَنْ زَيْدٍ الشَّحَّامِ، قَالَ: دَخَلَ قَتَادَةُ بْنُ دِعَامَةَ عَلَى أَبِي جَعْفَرٍ [1] ( عليه السَّلام )، فَقَالَ: "يَا قَتَادَةُ أَنْتَ فَقِيهُ أَهْلِ الْبَصْرَةِ"؟!
    فَقَالَ: هَكَذَا يَزْعُمُونَ.
    فَقَالَ أَبُو جَعْفَرٍ ( عليه السَّلام ): "بَلَغَنِي أَنَّكَ تُفَسِّرُ الْقُرْآنَ"؟!
    فَقَالَ لَهُ قَتَادَةُ: نَعَمْ.
    فَقَالَ لَهُ أَبُو جَعْفَرٍ ( عليه السَّلام ): "بِعِلْمٍ تُفَسِّرُهُ، أَمْ بِجَهْلٍ؟!
    قَالَ: لَا، بِعِلْمٍ.
    فَقَالَ لَهُ أَبُو جَعْفَرٍ ( عليه السَّلام ): "فَإِنْ كُنْتَ تُفَسِّرُهُ بِعِلْمٍ فَأَنْتَ أَنْتَ، وَ أَنَا أَسْأَلُكَ".
    قَالَ قَتَادَةُ: سَلْ.
    قَالَ: "أَخْبِرْنِي عَنْ قَوْلِ اللَّهِ عَزَّ وَ جَلَّ فِي سَبَإ: ﴿ ... وَقَدَّرْنَا فِيهَا السَّيْرَ سِيرُوا فِيهَا لَيَالِيَ وَأَيَّامًا آمِنِينَ ﴾
    [2]" ؟
    فَقَالَ قَتَادَةُ: ذَلِكَ مَنْ خَرَجَ مِنْ بَيْتِهِ بِزَادٍ حَلَالٍ وَ رَاحِلَةٍ وَ كِرَاءٍ حَلَالٍ يُرِيدُ هَذَا الْبَيْتَ كَانَ آمِناً حَتَّى يَرْجِعَ إِلَى أَهْلِهِ.
    فَقَالَ أَبُو جَعْفَرٍ ( عليه السَّلام ): "نَشَدْتُكَ اللَّهَ يَا قَتَادَةُ، هَلْ تَعْلَمُ أَنَّهُ قَدْ يَخْرُجُ الرَّجُلُ مِنْ بَيْتِهِ بِزَادٍ حَلَالٍ وَ رَاحِلَةٍ وَ كِرَاءٍ حَلَالٍ يُرِيدُ هَذَا الْبَيْتَ فَيُقْطَعُ عَلَيْهِ الطَّرِيقُ فَتُذْهَبُ نَفَقَتُهُ وَ يُضْرَبُ مَعَ ذَلِكَ ضَرْبَةً فِيهَا اجْتِيَاحُهُ" .
    قَالَ قَتَادَةُ: اللَّهُمَّ نَعَمْ.
    فَقَالَ أَبُو جَعْفَرٍ ( عليه السَّلام ): "وَيْحَكَ يَا قَتَادَةُ، إِنْ كُنْتَ إِنَّمَا فَسَّرْتَ الْقُرْآنَ مِنْ تِلْقَاءِ نَفْسِكَ فَقَدْ هَلَكْتَ وَ أَهْلَكْتَ، وَ إِنْ كُنْتَ قَدْ أَخَذْتَهُ مِنَ الرِّجَالِ فَقَدْ هَلَكْتَ وَ أَهْلَكْتَ، وَيْحَكَ يَا قَتَادَةُ ذَلِكَ مَنْ خَرَجَ مِنْ بَيْتِهِ بِزَادٍ وَ رَاحِلَةٍ وَ كِرَاءٍ حَلَالٍ يَرُومُ هَذَا الْبَيْتَ عَارِفاً بِحَقِّنَا يَهْوَانَا قَلْبُهُ، كَمَا قَالَ اللَّهُ عَزَّ وَ جَلَّ: ﴿ ... فَاجْعَلْ أَفْئِدَةً مِّنَ النَّاسِ تَهْوِي إِلَيْهِمْ ... ﴾
    [3] وَ لَمْ يَعْنِ الْبَيْتَ فَيَقُولَ إِلَيْهِ، فَنَحْنُ وَ اللَّهِ دَعْوَةُ إِبْرَاهِيمَ ( عليه السَّلام ) الَّتِي مَنْ هَوَانَا قَلْبُهُ قُبِلَتْ حَجَّتُهُ، وَ إِلَّا فَلَا.
    يَا قَتَادَةُ، فَإِذَا كَانَ كَذَلِكَ كَانَ آمِناً مِنْ عَذَابِ جَهَنَّمَ يَوْمَ الْقِيَامَةِ".
    قَالَ قَتَادَةُ: لَا جَرَمَ وَ اللَّهِ لَا فَسَّرْتُهَا إِلَّا هَكَذَا.
    فَقَالَ أَبُو جَعْفَرٍ ( عليه السَّلام ): "وَيْحَكَ يَا قَتَادَةُ، إِنَّمَا يَعْرِفُ الْقُرْآنَ مَنْ خُوطِبَ بِهِ"
    [4]
    .

    [1] أي الإمام محمد بن علي الباقر ( عليه السَّلام ) ، خامس أئمة أهل البيت ( عليهم السلام ) .
    [2]القران الكريم : سورة سبأ ( 34 ) ، الآية : 18 ، الصفحة : 430 .
    [3]القران الكريم : سورة إبراهيم ( 14 ) ، الآية : 37 ، الصفحة : 260 .
    [4]
    الكافي : 8 /
    sigpic

  • #2

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صل على
    محمد وآل محمد وعجل فرجهم


    جزاك الله خير
    وجعلها في ميزان اعمالك ان شاء الله





    تعليق


    • #3
      بسم الله الرحمن الرحيم
      ولله الحمد والصلاة والسلام على محمد وآله الطيبين الطاهرين

      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

      فَقَالَ أَبُو جَعْفَرٍ ( عليه السَّلام ): "وَيْحَكَ يَا قَتَادَةُ، إِنَّمَا يَعْرِفُ الْقُرْآنَ مَنْ خُوطِبَ بِهِ
      انّ المراد من الرواية هو انّ فهم القرآن الكريم فهماً حقيقياً ومعرفة الظاهر والباطن والناسخ من المنسوخ فيه هو مختص بأهله وهم أهل البيت عليهم السلام، لا المقصود التفسير الظاهري، وما يؤكد هذه الحقيقة هو ما ورد عن عن أبي عبد الله
      عليه السلام أنه قال لابي حنيفة: ((أنت فقيه أهل العراق؟ قال : نعم . قال عليه السلام : فبأي شئ تفتيهم ؟ قال : بكتاب الله وسنة نبيه . قال عليه السلام يا أبا حنيفة تعرف كتاب الله حق معرفته ، وتعرف الناسخ من المنسوخ ؟ قال : نعم . قال عليه السلام : يا أبا حنيفة لقد ادعيت علما - ويلك - ما جعل الله ذلك إلا عند أهل الكتاب الذين أنزل عليهم ، ويلك ما هو إلا عند الخاص من ذرية نبينا صلى الله عليه وآله وما ورثك الله تعالى من كتابه حرفا))..

      فالمنهي عنه هو التفسير بالرأي، أما الأخذ بظاهر اللفظ فلا شئ فيه لأنه في الحقيقة ليس مستوراً بل ظاهر لكل واحد له معرفة بأساليب التفسير، والمنهي عنه هو أن يكون التفسير بعيداً عن أهل البيت عليهم السلام..


      الأخت القديرة أم حيدر..
      حفظكم الله وسدّد خطاكم وجعلكم من الحاملين كتابهم بأيمانهم...

      تعليق


      • #4
        نورتوا الموضوع بمروركم العطر

        أخي المشرف

        المفيد

        اشكر تواجدك النير
        وتوضيحك الرائع

        أختي وغاليتي سهاد

        نورتي الموضوع

        انار الله دربكم بنور الولاية



        sigpic

        تعليق

        عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
        يعمل...
        X