إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

البحرين | عاجل. المنظمة الدولية لمكافحة الارهاب والتطرف الديني تستعد لرفع دعوتين قضائ

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • البحرين | عاجل. المنظمة الدولية لمكافحة الارهاب والتطرف الديني تستعد لرفع دعوتين قضائ

    عاجل. المنظمة الدولية لمكافحة الارهاب والتطرف الديني



    شبكة الوحدة الاسلامية / خاص
    عمران الياسري


    عاجل. المنظمة الدولية لمكافحة الارهاب والتطرف الديني تستعد لرفع دعوتين قضائيتين في المانيا ومحكمة الجنايات الدولية في لاهاي ضد النظام البحريني لإرتكابه جرائم ضد الانسانية

    في خبر عاجل وصلنا اليوم يفيد بان المنظمة الدولية لمكافحة الارهاب والتطرف الديني قد انهت إستعداداتها لرفع دعوتين قضائيتين ضد الملك البحريني حمد بن عيسى واركان نظامه لمسؤوليتهم المباشرة عن الجرائم التي ترتكب بحق الشعب البحريني الاعزل، هذا ما صرح به رئيس المنظمة السيد علي السراي بانه وبالتعاون والتنسيق مع المكتب الاوربي لحقوق الانسان قد تمكنوا من جمع الادلة الخاصة والكافية في الدفع باتجاه رفع دعاوى قضائية لملاحقة المتهمين في عمليات القتل التي حصلت في البحرين
    حيث قام السيد السراي بتوكيل فريق من المحامين الدوليين المختصين في القانون الدولي والمحاكم الجنائية لرفع دعوتين قضائيتين إحداهما في المانيا والاخرى في محكمة الجنايات الدولية في لاهاي معرباً عن امله في الحصول على الادانة من قبل قضاة المحكمة بحق النظام البحريني بعد تقديم الادلة الجرمية اليهم لملاحقة من تثبت ادانتهم ومسؤوليتهم عن تلك الجرائم ، كون إن الادلة المقدمة تثبت مما لا يقبل الشك تورط النظام البحريني بهذه الجرائم ومسؤوليته المباشرة عنها وبالاخص الملك البحريني حمد بن عيسى باعتباره القائد الاعلى لقوة دفاع البحرين وهو الذي يصدر الاوامر الى جنرالات الجيش أولائك الذين نكلوا بالشعب البحريني الاعزل الذي فجر ثورة سلمية خالية من العنف واستخدام السلاح.
    كذلك أعرب السيد السراي بانه وبالتعاون مع المكتب الاوربي للدفاع عن حقوق الانسان قد انتهوا من إعداد ملفات خاصة لكل ازلام النظام و المسؤولين عن سفك دماء الابرياء من ابناء الشعب البحريني وكل من اصدر الاوامر بقتلهم وانتهاك اعراضهم وحرمتهم لملاحقتهم امام المحاكم الاروبية
    وتذكر المصادر بان النظام الخليفي وبآلتامر مع ما يسمى بقوات درع الجزيرة التي استقدمها الملك البحريني لقمع الشعب قد ارتكبت ابشع المجازر بحق المدنين العزل، حيث قتلت المتظاهرين أمام عدسات التلفاز ونكلت بهم مستخدمة في ذلك اسلحة محرمة دوليا كسلاح الشوزن والغازات السامة، وزجت بقادة المعارضة في السجون ناهيك عن اعتقال النساء وانتهاك اعراضهن، حيث مارست القوات الغازية بحق ابناء الشعب البحريني أقسى أنواع العذاب النفسي والجسدي مروراً باعتقال الاطباء وتقديمهم الى المحاكم العسكرية واصدار الاحكام الظالمة التعسيفة بحقهم في عملية ارهابية اجرامية تتنافى مع كل القوانين والاعراف الدولية والانسانية لا لذنب إلا لانهم قاموا بتقديم المساعدات الطبية للجرحى والمصابين من ابناء الشعب البحريني االذين تعرضوا الى اطلاق الرصاص الحي على يد مرتزقة درع الجزيرة ومرتزقة النظام الخليفي الذين يقتلون الابرياء بدم بارد.
    هذا وسنوافيكم باخر مستجدات القضية حال حصولنا عليها.



  • #2
    الأستاذ الفاضل مجاهد.. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

    كنا نأمل هذا الإجراء من جميع المنظمات والمؤسسات الحقوقية العربية والعالمية، ومنذ الأيام الأولى
    لانطلاق الثورة البحرينية، فهي (لو نظرنا لهذه الثورات بعين واحدة) كباقي الثورات العربية طالبت
    وتطالب بحقوق مشروعة لشعب ينشد الحرية والمساواة، ويأبى الذل والهوان..
    كباقي الثورات العربية كان لزاماً على العرب حكاماً وشعوباً أن يتعاملوا معها كما تعاملوا مع غيرها،
    دون تحيّز وتمييز..
    المهم استاذي الفاضل أن تستمر هذه المنظمات بما أقدمت عليه، وأن لا تجعل للمجاملات والتهديد منفذاً اليها.
    أنا آمل خيراً من هذه المبادرة، ولكني أخشى تغيير المسار في الساعات الأخيرة بفعل بعض المؤثرات..

    شكراً لكم هذا التفاعل الجاد مع قضية جد مهمة، يحق لنا أن نسميها _إن ابتعد عنها الرأي العام_ قضية أمة.

    تعليق


    • #3
      المشاركة الأصلية بواسطة كاظم الناشي مشاهدة المشاركة
      الأستاذ الفاضل مجاهد.. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

      كنا نأمل هذا الإجراء من جميع المنظمات والمؤسسات الحقوقية العربية والعالمية، ومنذ الأيام الأولى
      لانطلاق الثورة البحرينية، فهي (لو نظرنا لهذه الثورات بعين واحدة) كباقي الثورات العربية طالبت
      وتطالب بحقوق مشروعة لشعب ينشد الحرية والمساواة، ويأبى الذل والهوان..
      كباقي الثورات العربية كان لزاماً على العرب حكاماً وشعوباً أن يتعاملوا معها كما تعاملوا مع غيرها،
      دون تحيّز وتمييز..
      المهم استاذي الفاضل أن تستمر هذه المنظمات بما أقدمت عليه، وأن لا تجعل للمجاملات والتهديد منفذاً اليها.
      أنا آمل خيراً من هذه المبادرة، ولكني أخشى تغيير المسار في الساعات الأخيرة بفعل بعض المؤثرات..

      شكراً لكم هذا التفاعل الجاد مع قضية جد مهمة، يحق لنا أن نسميها _إن ابتعد عنها الرأي العام_ قضية أمة.
      الاستاذ الفاضل كاظم الناشي ..احسنتم هي قضية امة ...وكما عهدتمونا مع طاغية العراق في زمن قل فيه الناصر والمعين ...والان ان شاء الله تعالى نكون خدم للعقيدة ولحماية ابناء العقيدة مدافعين غير مبالين ولتذهب الارواح والدماء في سبيل الله تعالى بهذه الخدمة الجليلة ولامؤثر علينا بأذن الله تعالى ...تحياتي ومودتي .

      تعليق

      عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
      يعمل...
      X