إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

﴿والسماء ذات الحُبك﴾

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • ﴿والسماء ذات الحُبك﴾

    القسم بالسماء ذات الحبك-بحث للسماحة الشيخ جعفر السبحاني


    حلف سبحانه في سورة الذاريات بأُمور خمسة، وجعل للاَربعة الاَُوَل جواباً خاصّاً، كما جعل للخامس من الاَقسام جواباً آخر، وبما انّالمقسم عليه متعدّد فصّلنا القسم الخامس عن الاَقسام الاَربعة، وعقدنا له فصلاً في ضمن فصول القسم المفرد، قال سبحانه: ﴿وَالذّارياتِ ذَرْواً / فَالحامِلاتِ وِقْراً / فَالجارِياتِ يُسْراً / فالمُقَسِّماتِ أَمراً / إِنّما تُوعَدُونَ لَصادِق / وإنّ الدِّينَ لَواقِع﴾. (1) ترى أنّه ذكر للاَقسام الاَربعة جواباً خاصاً، أعني قوله: ﴿إِنّما تُوعدون لَصادق / وانّ الدين لواقع﴾. ثمّ شرع بحلف آخر، وقال: ﴿وَالسَّماءِ ذات الحُبُكِ *إِنَّكُم لَفِي قَولٍ مُختَلِف﴾. (2)
    فهناك قسم خامس وهو ﴿والسماء ذات الحُبك﴾ وله جواب خاص لا يمت بجواب الاَقسام الاَربعة وهو قوله:﴿إِنَّكُمْ لَفي قول مختلف﴾.
    تفسير الآيات الحبك جمع الحباك، كالكتب جمع كتاب، تستعمل تارة في الطرائق، كالطرائق التي ترى في السماء، وأُخرى في الشعر المجعد، وثالثة في حسن أثر الصنعة في الشيء واستوائه. قال الراغب: ﴿والسَّماء ذات الحبك﴾ أي ذات الطرائق، فمن الناس من تصور منها الطرائق المحسوسة بالنجوم والمجرة. ولعلّ المراد منه هو المعنى الاَوّل أي السماء ذات الطرائق المختلفة، ويوَيده جواب القسم، وهو اختلاف الناس وتشتت طرائقهم، كما في قوله: ﴿إنّكم لفي قول مختلف﴾، و ربما يحتمل أنّ المراد هو المعنى الثالث أي أقسم بالسماء ذات الحسن والزينة، نظير قوله تعالى: ﴿إِنّا زَيَّنا السَّماءَ الدُّنيا بزِينةٍ الكَواكِب﴾. (3) ولكنه لا يناسبه الجواب، إذ لا يصحّ أن يحلف حالف بالاَمواج الجميلة التي ترتسم بالسحب أو بالمجرّات العظيمة التي تبدو كأنّها تجاعيد الشعر على صفحة السماء، ثمّ يقول: ﴿إِنّكم لفي قول مختلف﴾، أي إنّكم متناقضون في الكلام. وعلى كلّ حال فالمقسم عليه هو التركيز على أنّهم متناقضون في الكلام، فتارة ينسبون عقائدهم إلى آبائهم وأسلافهم فينكرون المعاد، وأُخرى يستبعدون إحياء الموتى بعد صيرورتها عظاماً رميمة، وثالثة يرفضون القرآن والدعوة النبوية ويصفونه بأنّه قول شاعر، أو ساحر، أو مجنون، أو مما علّمه بشر، أو هي من أساطير الاَوّلين. وهذا الاختلاف دليل على بطلان ادّعائكم إذ لا تعتمدون على دليل خاص، فانّ تناقض المدعي في كلامه أقوى دليل على بطلانه ونفاقه. ثمّ إنّه سبحانه يقول: إنّ الاِعراض عن الاِيمان بالمعاد ليس أمراً مختصاً بشخص أو بطائفة، بل هو شيمة كل مخالف للحق، يقول: ﴿يُوَْفَكُ عَنْهُ مَنْ أُفِك﴾. (4) والافك: الصرف، والضمير في "عنه" يرجع إلى الكتاب من حيث اشتماله على وعد البأس والجزاء أي يصرف عن القرآن من صرف وخالف الحق. وأمّا الصلة بين المقسم به والمقسم عليه: فقد ظهر مما ذكرنا، لما عرفت من أنّمعنى الحبك هو الطرائق المختلفة المتنوعة، فناسب أن يحلف به سبحانه على اختلافهم وتشتت آرائهم في إنكارهم نبوّة النبي ورسالته والكتاب الذي أنزل معه والمعاد الذي يدعو إليه.

    1- الذاريات:1ـ 6.

    2- الذاريات:7ـ 8.

    3- الصافات:6.

    4- الذاريات:9.
    التعديل الأخير تم بواسطة المفيد; الساعة 05-10-2011, 02:43 PM. سبب آخر: حذف الروابط




  • #2
    المشاركة الأصلية بواسطة تقوى القلوب مشاهدة المشاركة
    القسم بالسماء ذات الحبك-بحث للسماحة الشيخ جعفر السبحاني




    حلف سبحانه في سورة الذاريات بأُمور خمسة، وجعل للاَربعة الاَُوَل جواباً خاصّاً، كما جعل للخامس من الاَقسام جواباً آخر، وبما انّالمقسم عليه متعدّد فصّلنا القسم الخامس عن الاَقسام الاَربعة، وعقدنا له فصلاً في ضمن فصول القسم المفرد، قال سبحانه: ﴿وَالذّارياتِ ذَرْواً / فَالحامِلاتِ وِقْراً / فَالجارِياتِ يُسْراً / فالمُقَسِّماتِ أَمراً / إِنّما تُوعَدُونَ لَصادِق / وإنّ الدِّينَ لَواقِع﴾. (1) ترى أنّه ذكر للاَقسام الاَربعة جواباً خاصاً، أعني قوله: ﴿إِنّما تُوعدون لَصادق / وانّ الدين لواقع﴾. ثمّ شرع بحلف آخر، وقال: ﴿وَالسَّماءِ ذات الحُبُكِ *إِنَّكُم لَفِي قَولٍ مُختَلِف﴾. (2)
    فهناك قسم خامس وهو ﴿والسماء ذات الحُبك﴾ وله جواب خاص لا يمت بجواب الاَقسام الاَربعة وهو قوله:﴿إِنَّكُمْ لَفي قول مختلف﴾.
    تفسير الآيات الحبك جمع الحباك، كالكتب جمع كتاب، تستعمل تارة في الطرائق، كالطرائق التي ترى في السماء، وأُخرى في الشعر المجعد، وثالثة في حسن أثر الصنعة في الشيء واستوائه. قال الراغب: ﴿والسَّماء ذات الحبك﴾ أي ذات الطرائق، فمن الناس من تصور منها الطرائق المحسوسة بالنجوم والمجرة. ولعلّ المراد منه هو المعنى الاَوّل أي السماء ذات الطرائق المختلفة، ويوَيده جواب القسم، وهو اختلاف الناس وتشتت طرائقهم، كما في قوله: ﴿إنّكم لفي قول مختلف﴾، و ربما يحتمل أنّ المراد هو المعنى الثالث أي أقسم بالسماء ذات الحسن والزينة، نظير قوله تعالى: ﴿إِنّا زَيَّنا السَّماءَ الدُّنيا بزِينةٍ الكَواكِب﴾. (3) ولكنه لا يناسبه الجواب، إذ لا يصحّ أن يحلف حالف بالاَمواج الجميلة التي ترتسم بالسحب أو بالمجرّات العظيمة التي تبدو كأنّها تجاعيد الشعر على صفحة السماء، ثمّ يقول: ﴿إِنّكم لفي قول مختلف﴾، أي إنّكم متناقضون في الكلام. وعلى كلّ حال فالمقسم عليه هو التركيز على أنّهم متناقضون في الكلام، فتارة ينسبون عقائدهم إلى آبائهم وأسلافهم فينكرون المعاد، وأُخرى يستبعدون إحياء الموتى بعد صيرورتها عظاماً رميمة، وثالثة يرفضون القرآن والدعوة النبوية ويصفونه بأنّه قول شاعر، أو ساحر، أو مجنون، أو مما علّمه بشر، أو هي من أساطير الاَوّلين. وهذا الاختلاف دليل على بطلان ادّعائكم إذ لا تعتمدون على دليل خاص، فانّ تناقض المدعي في كلامه أقوى دليل على بطلانه ونفاقه. ثمّ إنّه سبحانه يقول: إنّ الاِعراض عن الاِيمان بالمعاد ليس أمراً مختصاً بشخص أو بطائفة، بل هو شيمة كل مخالف للحق، يقول: ﴿يُوَْفَكُ عَنْهُ مَنْ أُفِك﴾. (4) والافك: الصرف، والضمير في "عنه" يرجع إلى الكتاب من حيث اشتماله على وعد البأس والجزاء أي يصرف عن القرآن من صرف وخالف الحق. وأمّا الصلة بين المقسم به والمقسم عليه: فقد ظهر مما ذكرنا، لما عرفت من أنّمعنى الحبك هو الطرائق المختلفة المتنوعة، فناسب أن يحلف به سبحانه على اختلافهم وتشتت آرائهم في إنكارهم نبوّة النبي ورسالته والكتاب الذي أنزل معه والمعاد الذي يدعو إليه.

    1- الذاريات:1ـ 6.

    2- الذاريات:7ـ 8.

    3- الصافات:6.

    4- الذاريات:9.


    الأخت القديرة تقوى القلوب..
    جعلكم الله من السائرين على نهج أهل البيت عليهم السلام والناشرين لعلومهم...

    تعليق


    • #3
      اهلا بك اخي الفاضل المفيد

      اسئل الله لك التوفيق الدائم



      تعليق


      • #4
        يقسم المولي عز وجل بالسماء ذات الحبك المنسقة المحكمة التركيب المحبوكة كتنسيق الزرد المتشابك المتداخل الحلقات . ومع ذلك لايحدث تصادم بين بلايين من المجرات والكوكبات والنجوم والكواكب والأقمار ، فكل منها مسخر في مدارة بمشيئة الله جل وعلا يسبح فيه بسرعة هائلة منتظمة دون ملل أو تعب .
        ويري بعض المفسرين أن الحبك منسقة التركيب قد ترمز إلي إحدي هيئات السحب في السماء حين تكون موشاة كالزرد مجعدة تجعد الماء والرمل إذا ضربته الريح . وقد يكون هذا وصفاً دائماً لتركيب الأفلاك المتشابكة المتناسقة في السماء .

        الاخت الفاضلة
        تقوى القلوب
        حشركم الله مع الصديقة الطاهرة عليها السلام
        sigpic

        تعليق


        • #5
          اخي عمار بارك الله بك

          اهلا وسهلا



          تعليق


          • #6
            اختي تقوى القلوب شكرا لك

            جعلها الله في ميزان حسناتك

            تعليق

            المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
            حفظ-تلقائي
            Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
            x
            إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
            x
            يعمل...
            X