إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

وقدمنا إلى ما عملوا من عمل فجعلناه هباء منثورا ؛

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • وقدمنا إلى ما عملوا من عمل فجعلناه هباء منثورا ؛

    ۞۞۞۞۞۞۞۞۞۞۞۞۞
    ۝ بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنُ اَلرحيم وبه نستعين ۝
    اَلْحَمْدُ للهِ رَبِّ اَلْعَاْلَمِيْنَ
    اَلَّلَهُمَّ صَلِّ عّلّى مُحَمَّدٍ وَآلِ مُحَمَّدٍ
    وَعَجِّلْ اَلْفَرَجَ لِوَلِيِّكَ اَلْقَاْئِم

    اَلْسَّلَاْمُ عَلَيْكُم وَرَحْمَةُ اللهِ وَبَرَكَاْتُهُ
    ۞۞۞۞۞۞۞۞۞۞۞۞۞


    في الكافي ، بإسناده عن سليمان بن خالد قال :- ؛
    سألت أبا عبد الله ( عليه السلام ) عن قول الله عز وجل :-



    « وَقَدِمْنَا إِلَى مَا عَمِلُوا مِنْ عَمَلٍ فَجَعَلْنَاهُ هَبَاءً مَّنثُورًا » ؛


    الفرقان : 23 ؛


    قال ( عليه السّلام ) :- ؛


    أما و الله لقد كانت أعمالهم أشد بياضا من القباطي ؛
    ولكن كانوا إذا عُرِض لهم حرام لم يدعوه ؛



    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ
    الميزان في تفسير القرآن للعلامة الطباطبائي ؛



    دمتمـ بـِـ خيرٍ ؛

    منقوول
    التعديل الأخير تم بواسطة الراصد; الساعة 14-10-2011, 11:09 AM. سبب آخر: فصل كلمات مدمجة
    " وَلَسَوْفَ يُعْطِيك رَبّك فَتَرْضَى "

  • #2
    تسلمين يابنت خالي
    موضوع جميل
    أشكر ك جزيل الشكر

    تعليق


    • #3
      ‏اللهم صل على محمد وآل محمد ، جاء في تفسير قوله تعالى )) وقدمنا الى ماعملوا من عمل فجعلناه هباء منثورا ((سورة الفرقان آيه 23 ، جاء في تفسير القمي ج 2 قال حدثني ابي عن النضر بن سويد عن يحيى الحلبي عن ابي حمزه الثمالي عن ابي جعفر عليه السلام قال : يبعث الله يوم القيامه قوما بين ايديهم نورا كالقباطي ) جمع قبطي بضم القاف ثياب بيض ( ثم يقال له كن هباءا منثورا ،ثم قال : أما والله كانوا ليصومون ويصلون ولكن كانوا أذا عرض لهم شيء مه الحرام أخذوه واذا عرض لهم شيء من فضل امير المؤمنين عليه السلام انكروه ، قال والهباء المنثور هو الذي تراه يدخل البيت في الكوة من شعاع الشمس ، بارك الله فيكي أخت اسماء يوسف وجزاكي الله كل خير فعمل الأنسان ليس صوم وصلاة انما امتناع عن كل ماحرم الله.

      تعليق


      • #4
        بسم الله الرحمن الرحيم
        ولله الحمد والصلاة والسلام على محمد وآله الطيبين الطاهرين

        وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته..


        يجب على العبد أن يقرن عبادته بالاخلاص لله سبحانه وتعالى ولا يخلط عمله بالحرام، فالعبادة إذا لم تنه عن حرام فهي ليست عبادة وإنّما هي مجرد صورة من العبادة لا تطابق الأصل في شئ..
        فالمتلبّس بالعبادة الحقيقية هو في الحقيقة يسير بطريق الله سبحانه وتعالى، ومن كان سيره هكذا لا يمكن أن يتخلل مسيره الحرام، فهو ينفر من كل مبعد عن الله سبحانه وتعالى..
        فالباحث عن النور الحقيقي والسائر صوبه لا يلهيه بصيص الشمعة لأنّ نورها سرعان ما يخبو وينطفئ لأنه آيل للزوال مهما طال..
        وخلاصة القول بأنّ الانسان إذا عمل أي عمل مهما كثر وعظم وهو مشرك أو كافر بالله فانّ عمله ذلك لا ينفعه أبداً، لأنّ شرط العمل أن يكون عامله معتقداً بالله يقرّ بالعبودية له..


        الأخت القديرة أسماء يوسف..
        زاد الله في أعمالك الصالحة وجعلها ذخراً لك في الآخرة...

        تعليق

        عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
        يعمل...
        X