إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

((الإنسانُ والشيطان في جدلّية الصراع الأزلي)):في المفهوم القرآني::

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • ((الإنسانُ والشيطان في جدلّية الصراع الأزلي)):في المفهوم القرآني::


    ((الإنسانُ والشيطان في جدليّة الصراع الأزلي))
    في المفهوم القرآني:
    ========================


    بسم الله الرحمن الرحيم

    والصلاة والسلام على نبينا محمد وآله المعصومين


    إنّ كون الشيطان الرجيم مُغويا للإنسان وبإرادة الإنسان نفسه
    هو سبب مأزومية الإنسان ذاته وتسببه في صناعة أزمة الفكر:

    /س/هل إنّ إتّباع الإنسان للشيطان هوأمرٌ نابع من ذات الإنسان نفسه بإعتبار أنّ الإغواء الشيطاني لايتحقق إلاّ بإرادة الإنسان للإنصياع للإغواء ؟

    /الجواب/ نعم إنّ إتباع الإنسان للشيطان في إغوائه هو أمر إختياري وذاتي للإنسان ويتحقق بإرادة الإنسان في حال إنصياعه لخطوات الشيطان وإغوائه

    وليس للشيطان سلطان على الإنسان بحيث يجبره في خياراته بل كل ما يفعله الشيطان هو التغرير والإغواء والتمني والتقعّد للإنسان بكل صراط مستقيم يُحاول الإنسان سلوكه.


    قال تعالى في شأن ذلك:
    ((قَالَ فَبِمَا أَغْوَيْتَنِي لأَقْعُدَنَّ لَهُمْ صِرَاطَكَ الْمُسْتَقِيمَ ))الأعراف16



    ويبقى للإنسان خياره الإرادي الواعي في إتباع الشيطان أو عدم إتباعه.

    والقرآن الكريم بيّن هذه الحقيقة الوجودية في نصوصه الشريفة


    حيث قال تعالى:

    ((وَقَالَ الشَّيْطَانُ لَمَّا قُضِيَ الأَمْرُ إِنَّ اللّهَ وَعَدَكُمْ وَعْدَ الْحَقِّ وَوَعَدتُّكُمْ فَأَخْلَفْتُكُمْ وَمَا كَانَ لِيَ عَلَيْكُم مِّن سُلْطَانٍ إِلاَّ أَن دَعَوْتُكُمْ فَاسْتَجَبْتُمْ لِي فَلاَ تَلُومُونِي وَلُومُواْ أَنفُسَكُم مَّا أَنَاْ بِمُصْرِخِكُمْ وَمَا أَنتُمْ بِمُصْرِخِيَّ إِنِّي كَفَرْتُ بِمَا أَشْرَكْتُمُونِ مِن قَبْلُ إِنَّ الظَّالِمِينَ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ)) إبراهيم22

    بمعنى:
    وقال الشيطان بعد أن قضى الله الأمر وحاسب خَلْقه ودخل أهلُ الجنة الجنةَ وأهلُ النارِ النارَ-تصوير تنزيلي لواقع يوم الحساب)


    إن الله وعدكم وعدًا حقًا بالبعث والجزاء
    ووعدتكم وعدًا باطلا أنه لا بَعْثَ ولا جزاء فأخلفتكم وعدي

    وما كان لي عليكم من قوة أقهركم بها على اتباعي ولا كانت معي حجة ولكن دعوتكم إلى الكفر والضلال فاتبعتموني

    فلا تلوموني ولوموا أنفسكم فالذنب ذنبكم ما أنا بمغيثكم ولا أنتم بمغيثيَّ من عذاب الله
    إني تبرَّأت مِن جَعْلِكم لي شريكًا مع الله في طاعته في الدنيا.
    إن الظالمين في إعراضهم عن الحق واتباعهم الباطل لهم عذاب مؤلم موجع .

    وقوله تعالى :
    {إِنَّ عِبَادِي لَيْسَ لَكَ عَلَيْهِمْ سُلْطَانٌ إِلاَّ مَنِ اتَّبَعَكَ مِنَ الْغَاوِينَ }الحجر42
    ((إِنَّهُ لَيْسَ لَهُ سُلْطَانٌ عَلَى الَّذِينَ آمَنُواْ وَعَلَى رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلُونَ )) النحل99

    ((إِنَّمَا سُلْطَانُهُ عَلَى الَّذِينَ يَتَوَلَّوْنَهُ وَالَّذِينَ هُم بِهِ مُشْرِكُونَ ))
    النحل100


    وأخيرا قد حذّر الله تعالى من إتباع الشيطان وبشدة
    في قوله تعالى:

    وَلاَ تَتَّبِعُواْ خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ إِنَّهُ لَكُمْ عَدُوٌّ مُّبِينٌ }البقرة168

    وقوله تعالى:
    ((يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَتَّبِعُوا خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ وَمَن يَتَّبِعْ خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ فَإِنَّهُ يَأْمُرُ بِالْفَحْشَاء وَالْمُنكَرِ وَلَوْلَا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ مَا زَكَا مِنكُم مِّنْ أَحَدٍ أَبَداً وَلَكِنَّ اللَّهَ يُزَكِّي مَن يَشَاءُ وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ ))النور21

    أي:
    يا أيها الذين صدَّقوا الله ورسوله وعملوا بشرعه لا تسلكوا طرق الشيطان
    ومَن يسلك طرق الشيطان فإنه يأمره بقبيح الأفعال ومنكراتها ولولا فَضْلُ الله على المؤمنين ورحمته بهم ما طَهُرَ منهم أحد أبدًا مِن دنس ذنبه
    ولكن الله- بفضله- يطهر من يشاء. والله سميع لأقوالكم، عليم بنياتكم وأفعالكم.
    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    مرتضى علي الحلي/النجف الأشرف:



























    التعديل الأخير تم بواسطة مرتضى علي الحلي 12; الساعة 19-10-2011, 09:36 AM.

  • #2
    بسم الله الرحمن الرحيم
    وصل اللهم على محمد وآل محمد

    أخي العزيز. مرتضى علي


    تقوية النفس لطرد الشيطان عملية مستمرة في كل لحظة لأن الشيطان لعين فعلينا بحث النفس على العبادة دائما.


    بارك الله فيك مجهود اكثر من رائع
    دمت بالف صحه وعافيه



    طلبت الله شكثر ياحسين لامره ولامرتين جيك من الحسه ياحسين لومره
    كل خوفي أموت وماأجي الحضره



    تعليق


    • #3
      تقديري لمروركم الكريم وشكرا لكم أختي الكريمة

      تعليق


      • #4
        بسم الله الرحمن الرحيم
        ولله الحمد والصلاة والسلام على محمد وآله الطيبين الطاهرين


        السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..


        من الأمور المتعارفة عندنا انّه إذا أقدم احد ما في مسألة أدت الى عواقب سيئة نتيجة مقدمات غير صحيحة، فعندما يلوم غيره باتباع نصائحه فانّ الناس توبخه على ذلك وتقول له أين كان عقلك حينها..
        ما أريد أن أصل اليه هو انّ الميزان في الأمور هو العقل، فهو الحاكم على حقانية الأمور وبطلانها بعد أن تعرف من طرقها الصحيحة، أما الأمور الخارجية فهي على قدر من التأثير ولكن بنسبة تقبل العقل لها..
        فالله سبحانه وتعالى قد بيّن انّ هناك طريقين ووضّح خصائص كل واحد منهما، ولكن الانسان يغالط نفسه فيتبع الطريق المنهي على المأمور به إتباعاً لهواه وانقياداً للشيطان الرجيم..

        اذن فالمسألة راجعة لنفس الانسان من أن يجعلها تابعة للرحمن باتباع الطرق المأمور بها من قبل الله سبحانه وتعالى بواسطة كتبه وأنبيائه عليهم السلام، وبذلك قد حارب الشيطان علناً، أو أن يجعلها تبعاً للشيطان فيكون ذلك الانسان جندياً من جنوده يسيّره كيفما يريد وان لعن الشيطان بلسانه ما دامت أفعاله مطابقة أو مسايرة لما يريده الشيطان..
        فالنفس كالحصان يكون لجامها بيد صاحبها يسيّرها كيفما شاء، أما إذا ترك لجامها بيد الشيطان فمن المؤكد انّها ستهوي الى جهنّم وبئس المصير..


        الأخ القدير مرتضى علي..
        أبعد الله عنك حبائل الشيطان وغدره ووسوسته وقرّب اليك الايمان وزيّه في قلبك...

        تعليق


        • #5
          تقديري لمروركم الكريم أخي المفيد الفاضل وموفق إن شاء الله تعالى وشكرا لتنويركم الموضوع بإضافتكم الرائعة
          وسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

          تعليق


          • #6

            تعليق


            • #7
              ​تقديري لكم أختي العلوية وشكرا وموفقة إن شاء الله تعالى

              تعليق


              • #8
                الاستاذ الكريم مرتضى على

                رزقك الله تعالى من خيراته واتمها برضاه عنك وعن رضا صاحب العصر والزمان عج

                علم مانورتنا به من علم وتوضيح بليغ

                وصلى الله على محمدواله وعجل فرجهم
                "اللهم لاتجعلني من المُعارين ولاتخرجني من التقصير"
                اللهم لين قلبي لولي امرك واجعلني طوع امره...
                وصلي اللهم على محمد واله وعجل فرجهم

                تعليق


                • #9
                  شكرا لمروركم الكريم أختي وموفقة إنشاء الله تعالى

                  تعليق


                  • #10
                    شـكــ وبارك الله فيك ـــرا على الموضوع

                    تعليق

                    عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
                    يعمل...
                    X