إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

يــاسـر ... مجنــون الكرتــون

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • يــاسـر ... مجنــون الكرتــون

    بسم الله الرحمن الرحيم


    اللهم صل على محمد وآل محمد






    ياسر طفل في السابعة من عمره ذهب في يومه الاول في المدرسة وفاجأ كادر المدرسة والتلاميذ بكونه تلميذا غير اعتيادي ...








    إنه يتكلم الفصحى ..
















    فرح الجميع به وكانوا يبادلونه الكلام و قيل عنه انه موهوب وذكــي ...
















    ولكــن بعد فترة ، اكتشف الجميع انه لا يتكلم غير الفصحى و لا يمكنه فهم اللهجة العامية إلا القليل .
















    لا بل كان يتحدث طوال الوقت مع نفسه ومع اناس يتخيل له انه يراهم ولا نراهم نحن ..
















    فظننا انه مهووساً .. او مصاب بنوع من المس ، و بعد البحث ورائه وجدنا انه مدمن .. نعم انه مدمن افلام الكرتون .
















    عرفنا انه يشاهد الكرتون ولا شيء غيره ابدا .. يصحو من نومه ليشاهد الكرتون ثم يؤتى بطعامه الى محل جلوسه وكذلك غدائه وعشاءه الى ان ينام وعندما يتعب من التلفاز يذهب الى الحاسوب ليشغل افلام الكرتون ويشاهد و يشاهد ويعيد الكرة حتى دخلت الافلام الكرتونية دماغه و لايكاد يرى غيرها ..
















    فترى نفسك تحدثه بأمر و يجيبك بشيء لا علاقة له بسؤالك ابدا ..!!!















    كما اصبحت تصرفاته عدوانية و محب للإنتقام والثأر و كل ذلك بسبب الكرتون الذي اوقف له عقله ..
















    ارسلت الادارة في طلب ولي امره لمناقشة مشكلته فعرفنا ان الاب يعمل صيدلاني والام ربة بيت تركت طفلها ليربيه التلفاز و هي تطبخ وتنظف فقط و لا تتكلم معه فصار يكلم افلام الكرتون حيث وضع له تلفازا خاصاً له في غرفته إضافة الى الحاسوب .. وقد ذهب به أبوه الى طبيب نفسي وبعد اجراء اللازم قال طبيبه : إنه يعاني من بطء في فعاليات الدماغ بسبب الكرتون الذي اوقفه عن تنمية قدراته العقلية وصارت تدور حول محور واحد هو الكرتون . و إن اهم خطوة الان هو منعه من المشاهدة واستبدال ذلك بالاختلاط مع الناس و المشاركة مع الاخرين ليبدأ عقله بادراك اشياء اخرى لم يكن يعرفها من قبل .. اشياء تعود بإدراكها الى عقول ذوي الاربعة او الثلاث سنوات وشيئا فشيئا سيحاول ان يحسن من اداء العقلي ونشاطه . ويستغرق ذلك العلاج عدة سنوات .. وبذلك ستضيع عليه سنوات دراسته فيقضي في كل مرحلة سنتين او ثلاث حتى يدرك اقرانه ويصل للمستوى المطلوب ..
















    ياسر الطفل البريء ضحية أُم مهملة وأب لا يعي مسؤولية تربية طفل وكرتون ليس فيه من الفائدة شيئاً سوى انه يعلم الاطفال على الاستهانة بالغير و تكوين الاحزاب والفرق لتعادي احداها الاخرى وغير ذلك من القصص القتالية والتجسس و اللاأخلاقية وغيرها .
















    الان ياسر لا يتحدث الا الفصحى واحيانا يتكلم بالمصرية لأن هناك افلام كرتون مصرية كما علمنا .. و لا يتجاوب مع احد وله عالم خاص يعيش فيه نكلمه بشيء ويرد على شيء آخر ولا ينظر الى من يتحدث معه بل عيناه تدوران هنا وهناك وكأنه يتكلم مع اشباح او جن ..

















    عافاكم الله من كل سوء وابعدكم واولادكم عن كل مكروه
















    اختكم / عطر الكفيل


    الملفات المرفقة
    التعديل الأخير تم بواسطة الساقي; الساعة 25-10-2011, 06:58 PM.
    اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم

  • #2
    عزيزتي عطر الكفيل أحزنتني كثيراً جدا قصة هذا الطفل...وكم وكم من هؤلاء الاطفال
    موجودين أو أطفال مستقبلهم كياسر للاسف الشديد
    أنا اعرف عائلة لديهم اولاد ايضا وهم طول الوقت يلعبون بالبلي ستيشن فكلما ذهبت اليهم وجدت الاولاد أما أمام التلفاز يلعبون
    أو أمام شاشة الحاسوب!!!!!!!
    والاهل توقفوا عن تربية أولادهم...خاصة الاباء كارثة والله الاب نادراً ما يتحدث مع الاولاد بسبب أنشغاله
    في العمل نهارا...وبالانترنيت أو مع أصدقائه في الليل وهكذا...حسبنا الله ونعم الوكيل
    وندائي من هنا لكل الاباء والامهات يا آباء يا أمهات لا تتركوا أولادكم للتلفاز وأصدقاء السوء
    فهم أمانة في رقابكم فكم من طفل لديه أب وأم وهو كاليتيم لا يجد من يحتويه ويعلمه

    هناك من الاسر تكون الام فيها تعمل خارج البيت بالاضافة الى الاب فنجد الام تهمل أولادها بحجة أنها تريد توفير مصارف الاولاد وغيرها من الاعذار طبعا أنا لا أتكلم عن الامهات اللواتي هن مضطرات للعمل
    وتبذل قصارى جهدها للاهتمام بعائلتها وتربية أولادها أحسن تربية
    عزيزتي عطر الكفيل أحسنتِ على تنبيهكِ وتذكيركِ لنا ولجميع الامهات والاباء بذكر قصة هذا الولد المسكين
    أسال الله تعالى أن يشافيه ويقضي حوائجكِ للدنيا والاخرة عاجلاً غير آجل بفضله ورحمتهِ
    وصلَّ الله على محمد وآل محمد
    التعديل الأخير تم بواسطة ام الفواطم; الساعة 23-10-2011, 02:00 AM.
    sigpic

    تعليق


    • #3
      الاخت عطر الكفيل اشكرك على هذا الموضوع المهم واعتقد علينا جميعا نشره واخبار الامهات والاطفال عن مخاطر البقاء امام التلفزيون طويلا بارك الله فيك ومن قلبي ان يكون هذا في ميزان حسناتك

      تعليق


      • #4
        بسم الله الرحمن الرحيم
        اللهم صل على محمد وال محمد
        شكراا اختي الفاضله ((عطر الكفيل )) على طرح هذا الموضوع المهم
        وقصه ( ياسر) موجوده بكثر ه في الواقع

        وانا اعرف طفلا هكذا لايتحدث الا الفصحى من عمر3 سنوات ((وعمره الان 7سنوات )) يقضي الوقت امام الشاشه وامام افلام الكرتون وقنوات الكرتون وما اكثرها الان لدرجه انه قد كره المدرسه

        حتى ان اهله لاحظوا المشكله وقاموا بجلب الالعاب لعله يترك الكرتون لكن يبدوا انه لافائده فهو متعلق يها يشكل غير طبيعي نسال الله له ولا مثاله الشفاء العاجل بحق محمد واله الطاهرين


        احسنتم اختنا الفاضله على اثاره هذا الموضوع القيم
        وصلى الله على محمد وال محمد
        التعديل الأخير تم بواسطة لبيك ثار الله; الساعة 23-10-2011, 04:29 PM.
        عن الامام علي عليه السلام
        (
        الناس صنفان إما أخ لك في الدين أو نظير لك في الخلق)

        تعليق


        • #5
          شكرا لمروركم وتفاعلكم اعزائي ...

          حقيقة لم أر في حياتي مثل ياسر انه محير جداً .. و تصرفاته سيئة جداً ..

          تحدثت مع والده يوم أمس فقال : تحملوه ارجوكم وساعدوني على حل مشكلته .. فسألته ان تأتي والدته فقال : ليس لها وجه تقابلكم فيه فهي خجلة جداً من حالة أبنها ..

          اتمنى ان يتنبه جميع الاباء والامهات الى هذه المشكلة ومحاولة تلافيها قبل فوات الاوان وعدم الاستصغار بها ..

          فأولادنا نعمة من الله والنعمة يجب علينا شكرها
          اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم

          تعليق


          • #6
            السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

            شكراً لك ايها الأخت الفاضله لطرحكِ هذا الموضوع الذي اخذ ينتشر بصوره غير طبيعيه فأنا ارى كثير من الأطفال امثال ياسر في منطقتي وأرى الناس يكلمونهم ويضحكون معهم كأنهم دميه وراحوا متناسين هذا الأمر وخطورته فهذا الغزو الإعلامي الذي دخل بلادنا دون ان يراقبه احد ودون ان ينتبه عليه احد وغياب مراقبه الأهل وهذا الخطر ليس فقط على الأطفال وافلام الكارتون الذي اصبحت كأنما افلام اكشن بل تعدى واصبحت خطورته حتى على شبابنا حيث نرى قنوات الفجر والفسوق اخذت تنتشر بكل بيوتنا ولا ننسى خطورت المسلسلات المدبلجه فهي ذات خطوره كبيره على مجتمعنا ككل لاأنها اخذت عقل الطفل والشاب والمرءة والمسن وهذا تأثيره اصبح واضح على شبابنا وبناتنا من خلال تصرفاتهم وحتى ملابسهم .
            ادعو الله ان يشافي الطفل ياسر وكل اطفالنا الأعزاء وان يرفع هذة الغمة عن هذة الأمة بتعجيل ولينا ومنقذنا صاحب العصر والزمان ارواحنا لتراب مقدمه الفداء.
            sigpic

            تعليق


            • #7
              اللهم صل على محمد وال محمد

              حالة غريبة محيرة..
              ينبغي على الاهل الان ... تغيير الجو لطفلهم ... يصطحبوه الىمكان ما بعيد عن البيت كسفراو رحلة يتقربوا منه ... ويحاولوا تملكه بشكل ما.. ليستشعر وجود عالم اخر غير الذي يسيطر عليه...
              فليحاولا ان يجعلاه يحتك بطفل من اقرانه حبذا لو يكون احد اقربائه... ولن اقول هنا... ان يحاولا ان يكون له شقيق بسبب السلوك العدواني المكتسب لديه...
              الل
              ه ايساعدهم.. بالفعل مشكلةو
              ارى ابنتي بدات تتأثر من اقرانها بـ سبونج بوب.. الذي في الواقعلا تشاهده في البيتولا في اي مكان الا بالصدفة.. لكنها بدأت تتأثر به..وقد اتعبتني كثيرا..
              كان الله في عونهم

              تعليق


              • #8
                اشكركما اعزائي على التعليق

                مشكلة ياسر اصبحت واضحة العيان لدينا

                وهذا هدف الاعلام الخارجي وهو ابقاء عقول الاطفال محدودة كي يتراجع البلد بابناءه نحو التخلف

                اما سبونج بوب فله قصة عجيبة ليس فقط الاطفال يحبوه بل صار الكبار يعشقون تلك الاسفنجة البحرية المسماة بوب

                حتى الكتاب المنهجي لمادة الرياضيات للصف السادس الابتدائي مليء بصور سبونج بوب وبسيط

                فان كانت الدولة تساعد الاطفال على التعلق بهذا الكرتون فكيف لنا منعهم ؟؟

                انا حاولت ان اتابع هذا المسلسل لأرى اهدافه فوجدت انه ليس له اي هدف تربوي ولا يعلم الاطفال الا على المنافسة السلبية على كل شيء والانانية واذية الاخرين بمختلف الطرق المبتكرة بطابع كوميدي

                وليس هذا بالتأكيد مانريده لأولادنا

                اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم

                تعليق


                • #9
                  اولا الاخت العزيزة عطر الكفيل سعيدة لتميز موضوعك ولو انك متميزة من اول يوم لوجودك تحت خيمة الكفيل
                  الموضوع جدا مهم والله يشفي ياسر بحق محمد وال محمد وبحق هذه الايام مباركة
                  ها قد تكلم الاخوة ويبدو من تعليقاتهم كثرة انتشار هذه الظاهرة واقول للاسف ان ابن اقاربي
                  اسمه طه وهو شديد التعلق بالكارتون ويشهد الله انني لا ابالغ ان قلت انني كلما دخلت لمنزلهم اراه يشاهد التلفاز وعلى بعد اقل من نصف متر!وحتى انني القي عليه تحية واطيل بالسلام معه عسى ان اشغلة
                  ولكن دون جدوى لا يكترث ولا يرد على السلام ويظل يشاهد باستمرار ولا اعرف نكلمة بكل طرق وهو يتحدث الفصحى بطلاقة وتحدثنا مع امه ولا نعرف ماهو الحل اتمنى ان تساعدونا ببعض الطرق والعلاجات
                  حتى ان اخر مرة كنت خارجة برفقة عائلته وحدث انفجار وكل يتراكض والاطفال يبكون ماعدا طه فهو يبكي لانه يريد ان يبقى ليكمل الكارتون !!
                  والمعلمة استدعت امه وقالت انه مصاب بمرض التوحد ولا نعرف عرضوه على الطبيب ولم يتبين شيء ولكني ارى تصرفاته غريبة فأظل طوال الوقت اراقبه
                  لذا اتمنى ان كان هناك شيء يجب عمله ان تخبرونا لنبلغه لاهله وشكرا جزيل الشكر للطرح القيم والمشاركة
                  اختكم المستشارة

                  تعليق


                  • #10

                    السلام عليكم ورحمة اله وبركاته

                    قد لا يختلف اقتراحي عن اقتراح الأخت ( مناجاة الصابرين )

                    بضرورة عزله عن أفلام الكرتون والسفر به الى مكان آخر ، ولكن لابد من ان يكون هذا العزل والمنع تدريجي من جهة ومن جهة ثانية لابد من إيجاد البديل المناسب

                    واقترح أن يكون البديل بشراء ألعاب دمى تمثل الشخصيات التي يحبها هذا الطفل واللعب معه بهذه الألعاب ولا باس ان يلعب معه أحد الأبوين أو يلعب معه أطفال باشراف أحد الأبوين وبتوجيه الاطفال وبدون الحاح الى بعض الأمور والعادات الحسنة مثل كيفية المصافحة والسلام ولا باس بتكرار المصافحة مع اللعبة والسلام عليها .
                    وليكن التكلم عن لسان اللعبة بلغة قريبة الى فهمه وسريعة الى تقبله ــ ولو كانت اللغة الفصحى ــ ثم عن طريق هذا الفعل وهذا التخاطب يمكن التحاور معه وطلب بعض الأمور منه على لسان اللعبة المحببة عنده ، كأن يقال له مثلاً : هذه اللعبة تريد أو أنا ــ الذي تقمصت شخصية اللعبة فأتكلم بطريقة طفولية ــ أريد منك أن تكتب كلمة ( دار ) أو ( دور) أو أريد منك أن تكتب الرقم (5) مثلاً ، او اريد منك أن تلعب معي لعبة زيارة بيت العم فلان او الخالة فلانة ، او لعبة الاختباء وما الى ذلك من الأمور التي تشغل هذا الطفل عن الكرتون من جهة وتغذيه ببعض الأمور والعادات الحسنة التي يفتقر اليها ..

                    اسأل الله تعالى ان اكون وفقت لتقديم ما ينفع الاخوة والاخوات الكرام والمساهمة برفد هذا المنتدى المنيف .

                    وأسألكم الدعاء والزيارة

                    تعليق

                    عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
                    يعمل...
                    X