إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

إشراقة الخلود

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • إشراقة الخلود


    بعد سني القحط..
    تتناثر أعوامُ الرجاء مهللة

    بمجدٍ تليدٍ.. للحسين

    ***
    فحين يبرقُ سنا الفاجعة..

    ويلوحُ في أُفُقِ الأحزانِ شهرُ الطفوف..

    نستذكرُ الثوراتِ تلو الثورات

    نقلِّبُ صفحاتِ الملحمة

    نتلو سطورَ المنازلة وهي تغيِّرُ مسرى التاريخ

    نقارعُ الطغيان..


    بحماسة نهضة أشرقت في ثنايا الروح..


    ***

    ومن شاهقة هذا الخلود

    نلبِّي نداءَ العشق

    وعلى أعتاب الذكرى..

    يربو عنفوانُ الدمع عند أحداق العيون..

    وتهلُّ المواساة أمواجاً بحجم الولاء

    لمرقد أبي الأحرار.. ومشرعة الإباء

    ***


  • #2
    الأستاذ المبدع هاشم الصفار

    بكلماتٍ ملؤها الشجن ولوعة المصاب
    أبحرتَ بنا إلى حياض القداسة والنور
    لسماع تتلو ترنيمة الدهور
    في ملحمة تتلاطم أمواجها عند سواحل الذكرى
    وترجيع النداء..
    بمواكب تترا .. وعزاء باقٍ مابقي نبض
    يدب في العروق



    فإلى إبداع آخر..

    ننتظر المزيد


    تحيتي وتقديري

    تعليق


    • #3
      المبدع عابر سبيل

      سنظل نتلو سطور عاشوراء مابقي فينا رمق
      وتردد الأجيال معنا نداء العهد وتلبية النصرة:
      ها قد عُدنا ياحسين.. نجدد العهدَ عاماً بعد عام.. أمواجاً في عزاء..
      وهناك.. حيث يتبرعمُ الولاء في التكايا..
      في أروقة الأنفاس الحسينية.. حيث شهقات الصدور اللاطمة..
      حيث الجدران إلى أصداء السماء تزفّ حناجر النداء..
      لبيك يا حسين..
      نستجمع قوانا لهيب جمر أوقد عاشوراء فينا..
      حسينيون مبدأً وعقيدة وإباء..
      تذرونا الأعاصير، والمواكب تجمعنا..
      وتلمّنا كراديس فداء تلبِّي نداء أبي الأحرار مدى العصور..
      فكانت عاشوراء - دائماً وأبداً - الدم الخلود..

      تعليق

      المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
      حفظ-تلقائي
      Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
      x
      إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
      x
      يعمل...
      X