إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

التباكي من خشية الله

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • التباكي من خشية الله

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    -باب الخوف والرجاء وحسن الظن بالله تعالى:
    النص: قال النبي (صلى الله عليه وآله وسلم ) : إذا اقشعر قلب المؤمن من خشية الله ، تحاتت عنه خطاياه كما تتحات من الشجر ورقها.ص394
    المصدر: روضة الواعظين

    2-باب الخوف والرجاء وحسن الظن بالله تعالى:
    النص: قال رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) : رأيت في المنام رجلاً قد هوت صحيفته قِبَل شماله ، فجاءه خوفه من الله فأخذ صحيفته فجعلها في يمينه ، ورأيت رجلاً من أمتي قد هوى في النار فجاءته دموعه التي بكى من خشية الله فاستخرجه من ذلك.ص393
    المصدر: الدروع

    3-في حديث أبي ريحانة أنه كان مع رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) في غزوة ، قال : فآوينا ذات ليلة إلى شرف ( أي مكان عالٍ ) ، فأصابنا فيه بردٌ شديدٌ حتى رأيت الرجال يحفر أحدهم الحفيرة فيدخل فيها ويكفئ عليه بحجفته ( درعه ) ، فلما رأى ذلك منهم قال :
    مَن يحرسنا في هذه الليلة ، فأدعو له بدعاء يصيب به فضله ؟.. فقام رجلٌ فقال : أنا يا رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) !.. فقال : مَن أنت ؟.. فقال : فلان بن فلان الأنصاري ، فقال : ادنُ مني فدنا منه ، فأخذ ببعض ثيابه ثم استفتح بدعاء له .. قال أبو ريحانة : فلما سمعت ما يدعو به رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) للأنصاري فقمت فقلت : أنا رجل فسألني كما سأله ، فقال : ادن كما قال له ودعا بدعاء دون ما دعا به للأنصاري ثم قال :
    حرُمت النار على عين سهرت في سبيل الله ، وحرُمت النار على عين دمعت من خشية الله ، وقال الثالثة أنسيتها ، قال أبو شريح بعد ذلك : حرُمت النار على عين قد غضّت عن محارم الله . ص117
    المصدر: أمان الأخطار ص122

    4-قال رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) : كونوا في الدُّنيا أضيافاً ، واتّخذوا المساجد بيوتاً ، وعوّدوا قلوبكم الرّقة ، وأكثروا من التفكّر والبكاء من خشية الله ، واجعلوا الموت نصب أعينكم ، وما بعده من أهوال القيامة ، تبنون ما لا تسكنون ، وتجمعون ما لا تأكلون ، فاتّقوا الله الذي إليه ترجعون .ص351
    المصدر: أعلام الدين

    5-قال النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) : ألا ومَن ذرفت عيناه من خشية الله كان له بكلّ قطرةٍ قطرت من دموعه قصرٌ في الجنّة مكللاً بالدرّ والجوهر ، فيه ما لا عينٌ رأت ، ولا أذنٌ سمعت ، ولا خطر على قلب بشر . ص329
    المصدر: أمالي الصدوق ص259

    6-باب فضل البكاء وذم جمود العين:
    النص: قال رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) : طوبى لصورةٍ نظر الله إليها تبكي على ذنبٍ من خشية الله عزّ وجلّ ، لم يطّلع على ذلك الذنب غيره .ص331
    المصدر: ثواب الأعمال ص152

    7-قال رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) : سبعةٌ في ظلّ عرش الله عزّ وجلّ يوم لا ظلّ إلا ظلّه :
    إمامٌ عادلٌ ..وشابٌّ نشأ في عبادة الله عزّ وجلّ ..ورجلٌ تصدّق بيمينه فأخفاه عن شماله ..ورجلٌ ذكر الله عزّ وجلّ خالياً ، ففاضت عيناه من خشية الله .. ورجلٌ لقي أخاه المؤمن فقال : إني لأحبك في الله عزّ وجلّ ..ورجلٌ خرج من المسجد وفي نيته أن يرجع إليه ..ورجلٌ دعته امرأةٌ ذات جمالٍ إلى نفسها فقال : إني أخاف الله ربّ العالمين .ص177
    المصدر: الخصال 2/2

    8-قال رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) : من دخل السوق فاشترى تحفةً فحملها إلى عياله ، كان كحامل صدقة إلى قومٍ محاويج ، وليبدأ بالإناث قبل الذكور ، فإنّ من فرّح ابنةً فكأنما أعتق رقبةً من ولد إسماعيل .. ومن أقرّ بعين ابنٍ فكأنما بكى من خشية الله عزّ وجلّ ، ومن بكى من خشية الله عزّ وجلّ أُدخل جنات النعيم . ص69
    المصدر: أمالي الصدوق ص577

    9-باب فضل البكاء وذم جمود العين:
    النص: قال أمير المؤمنين علي (عليه السلام) : بكاء العيون وخشية القلوب من رحمة الله تعالى ذكره ، فإذا وجدتموها فاغتنموا الدعاء ، ولو أنّ عبداً بكى في أمّةٍ لرحم الله تعالى ذكره تلك الأمّة لبكاء ذلك العبد . ص 336
    المصدر: مكارم الأخلاق


    10-باب ما جمع من جوامع كلم أمير المؤمنين (عليه السلام):
    النص: قال الامام علي (عليه السلام): خذوا من الله ما حذّركم من نفسه ، واخشوه خشية يظهرُ أثرها عليكم ، واعملوا بغير رياء ولا سمعة ، فإنّ من عمل لغير الله وكّله الله إلى من عمل له .ص70
    المصدر: مناقب ابن الجوزي

    11-قال الامام جعفر الصادق (عليه السلام) : إنّ الرجل ليكون بينه وبين الجنّة أكثر مما بين الثرى إلى العرش لكثرة ذنوبه ، فما هو إلاّ أن يبكي من خشية الله عزّ وجلّ ندماً عليها ، حتّى يصير بينه وبينها أقرب من جفنته إلى مقلته . ص329
    المصدر: العيون 2/3


    12-قال الامام جعفر الصادق (عليه السلام) : بكى يحيى بن زكريا (عليه السلام) حتى ذهب لحم خديه من الدموع ، فوضع على العظم لبودا يجري عليها الدموع ، فقال له أبوه : يا بني !.. إني سألت الله تعالى أن يهبك لي لتقرّ عيني بك ، فقال : يا أبه !.. إنّ على نيران ربنا معاثر ( أي مهالك ) لا يجوزها إلا البكّاؤون من خشية الله عزّ وجلّ ، وأتخوّف أن آتيها فأزلّ منها ، فبكى زكريا (عليه السلام) حتى غشي عليه من البكاء . ص167
    المصدر: من خط الشهيد


    13-قال الامام محمد الباقر (عليه السلام) : ما من قطرة أحب إلى الله من قطرة دم في سبيل الله ، أو قطرة من دموع عين في سواد الليل من خشية الله ، وما من قدم أحب إلى الله من خطوة إلى ذي رحم ، أو خطوة يتمّ بها زحفاً في سبيل الله ، وما من جرعة أحب إلى الله من جرعة غيظ ، أو جرعة تردّ بها العبد مصيبته.ص15
    المصدر: كتاب الحسين بن سعيد

    14-قال الامام محمد الباقر (عليه السلام) : كل عين باكية يوم القيامة غير ثلاث : عينٌ سهرت في سبيل الله ، وعينٌ فاضت من خشية الله ، وعينٌ غُضّت من محارم الله .ص204
    المصدر: الكافي 2/80
    بيان: " في سبيل الله " أي في الجهاد ، أو الأعمّ منه ومن السفر إلى الحجّ والزيارات ، أو الأعم منها ومن السهر للعبادة ومطالعة العلوم الدينية وهذا أظهر ، وإسناد الفيض إلى العين مجاز ، يُقال : فاض الماء والدمع يفيض فيضاً ، كَثُر حتى سال و( غضّت )على بناء المفعول ، يُقال غض طرفه أي كسره ، وأطرق لم يفتح عينه .ص204

    15-قال الامام محمد الباقر (عليه السلام) : كان الامام عليّ بن الحسين (عليه السلام) إذا قام في صلاته غشي لونه لونٌ آخر ، وكان قيامه في صلاته قيام العبد الذليل بين يدي الملك الجليل ، كانت أعضاؤه ترتعد من خشية الله ، وكان يصلي صلاة مودّع يرى أن لا يصلّي بعدها أبداً .ص250
    المصدر: الخصال 2/100

    16-كتاب تاريخ الأمام علي السجاد (عليه السلام ) >>> باب مكارم أخلاقه وعلمه ، وإقرار المخالف والمؤالف بفضله ، وحسن خلقه وخلقه وصوته وعبادته :
    النص: دخلت مسجد الكوفة ، فإذا شاب يناجي ربه وهو يقول في سجوده :
    " سجد وجهي متعفّراً في التراب لخالقي ، وحقٌ له " فقمت إليه ، فإذا هو الامام علي بن الحسين (عليه السلام) .. فلما انفجر الفجر ، نهضت إليه فقلت له :
    يا بن رسول الله !.. تعذب نفسك وقد فضّلك الله بما فضّلك ؟.. فبكى ثم قال : حدثني عمرو بن عثمان ، عن أسامة بن زيد قال :
    قال رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم): كل عين باكية يوم القيامة إلا أربعة أعين : عين بكت من خشية الله ، وعين فُقئت في سبيل الله ، وعين غضّت عن محارم الله ، وعين باتت ساهرة ساجدة ، يباهي بها الله الملائكة ويقول :
    انظروا إلى عبدي!.. روحه عندي وجسده في طاعتي ، قد جافى بدنه عن المضاجع ، يدعوني خوفا من عذابي ، وطمعا في رحمتي ، اشهدوا أني قد غفرت له .ص100
    المصدر: كشف الغمة 2/294


  • #2

    بسم الله الرحمن الرحيم
    ولله الحمد والصلاة والسلام على محمد وآله الطيبين الطاهرين

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..


    من يستحضر في قلبه وجود الله سبحانه وتعالى تجده ترتعد فرائصه من هيبة ذلك الموقف الذي سيقف يوما من الايام ويحاسبه ويعاتبه
    ربه على كل صغيرة وكبيرة، فكيف يعتذر منها وباي شئ يدفعها عنه سوى تساقط تلك القطرات الصادقة المذيبة لتلك المآخذ
    أو انّه يبكي شوقاً الى ذلك المحبوب الذي هام في حبه ولا يجد شيئاً يسليه سوى مناجاة محبوبه
    فيبكي لذلك اللقاء الذي أخذ بجوامع قلبه وتهيأت السبل اليه
    فهو من بين الملايين اختاره الله
    ليتربع في قلبه


    الأخت القديرة حروف علي..
    جعلك الله من المتنورين بنور الله فيكون قلبك بيتاً لله سبحانه وتعالى...

    تعليق

    عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
    يعمل...
    X