إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

عظم الله تعالى أجورنا وأجوركم بذكرى استشهاد الامام الحسن المجتبى(عليه السلام)

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • عظم الله تعالى أجورنا وأجوركم بذكرى استشهاد الامام الحسن المجتبى(عليه السلام)

    عظم الله تعالى أجورنا وأجوركم بذكرى استشهاد سيدنا وإمامنا الحسن السبط المجتبى ابن أمير المؤمنين (عليهما السلام)

    وجعلنا من المعزّين لمولانا صاحب الزمان (عجل الله تعالى فرجه)

    ولعلمائنا الأعلام ، ولأخوننا المؤمنين


    ونسأل الله تعالى أن يتقبّل منا هذا القليل ، ويجعل ثوابه الجنة ورضوانه الأكبر



    ***
    الامام الحسن المجتبى بن أمير المؤمنين علي بن أبي طالب (عليهم السلام)





    ولد بالمدينة ليلة النصف من شهر رمضان المبارك سنة ثلاث من الهجرة(1)

    وسماه الله الحسن وسماه في التوراة شبرا، وكنيته أبو محمد، وأبو القاسم وألقابه: السيد، والسبط، والأمين ، والحجة، والبر، والتقي، والأثير والزكي، والمجتبى، والسبط الأول، والزاهد، وامه فاطمة بنت رسول الله صلى الله عليه واله وظل مظلوما. ومات مسموما، وقبض بالمدينة بعد مضي عشر سنين من ملك معاوية فكان في سني إمامته أول ملك معاوية

    فمرض أربعين يوما ومضى لليلتين بقيتا من صفر سنة خمسين من الهجرة وقيل: سنة تسع وأربعين، وعمره سبعة وأربعون سنة وأشهر، وقيل: ثمان وأربعون وقيل: في سنة تمام خمسين من الهجرة.

    وكان بذل معاوية لجعدة بنت محمد بن الأشعث الكندي وهي ابنة ام فروة اخت أبي بكر بن أبي قحافة عشرة آلاف دينار، وإقطاع عشرة ضياع من سقي سورا ، وسواد الكوفة، على أن تسم الحسن عليه السلام وتولى الحسين عليه السلام غسله وتكفينه ودفنه وقبره بالبقيع عند جدته فاطمة بنت أسد (2)

    وفي رواية أخرى أنه (عليه السلام) :

    توفي (عليه السلام) في يوم الخميس السابع من شهر صفر سنة 50 للهجرة وله من العمر سبع وأربعون سنة.
    مدة إمامته: كانت مدة إمامته (عليه السلام) 10 سنين.

    هدم قبره: هدم الوهابيون قبره وقبور بقية الأئمة (عليهم السلام) في الثامن من شوال سنة 1344 ه‍. ولادته (3)



    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــ
    (1) مرآة العقول في شرح أخبار آل الرسول - العلامة المجلسي - (ج 5 / ص 351)
    (2) بحار الأنوار - العلامة المجلسي - (ج 44 / ص 135)
    (3) سيرة الامام الحسن (عليه السلام) - (ص 17)




    عن عبد السلام بن صالح الهروي قال :
    سمعتُ أبا الحسن علي بن موسى الرضا (عليهما السلام) يقول
    :


    " رَحِمَ اللهُ عَبداً أَحيا أمرَنا "

    فقلت له: وكيف يحيي أمركم؟

    قال (عليه السلام) :

    " يَتَعَلَّمُ عُلومَنا وَيُعَلِّمُها النّاسَ ، فإنَّ النّاسَ لوَ عَلِموا مَحاسِنَ كَلامِنا لاتَّبَعونا "


    المصدر : عيون أخبار الرضا (عليه السلام) - للشيخ الصدوق (رحمه الله) - (2 / 276)



  • #2
    نرفع أحر التعازي إلى مولانا وسيدنا
    صاحب العصر والزمان عجل الله فرجه الشريف
    وإلى المراجع العظام و العلماء الأعلام
    وإلى جميع المحبين الموالين لأهل البيت عليهم السلام
    استشهاد الإمام المسموم الحسن المجتبى عليه السلام
    اللهم ارزقنا زيارته في الدنيا وشفاعته وفي الآخرة
    مــــاجورين

    نسألكم الدعاء
    التعديل الأخير تم بواسطة فاطمة يوسف; الساعة 31-12-2011, 09:10 PM.
    آنِي آرَيدُ آمَنْا َيَا آبَنْ فَاطِمَةَ ... مُسْتمَسِگـاً بِيَدَي مَنْ طارَقِِ آلزَِمَنِ ِ

    تعليق


    • #3
      بسم الله الرحمن الرحيم
      وصل اللهم على محمد وآله الطيبين الطاهرين
      السلام على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى أولاد الحسين وعلى أصحاب الحسين
      السلام على المرمل بالدماء ، السلام على المهتوك الخباء ، السلام على خامس أصحاب أهل الكساء ،السلام على غريب الغرباء ، السلام على شهيد الشهداء ، السلام على قتيل الأدعياء ،السلام على ساكن كربلاء ، السلام على من بكته ملائكة السماء

      عنك كيف ما خذني ولاإنســـــــــه
      وجن الكون ما صدني ولاأنســــه
      سم الچـبد ما أنسه ولاأنســــــــه
      گـبــر الهـدِّمــوه يبن الـزچــيـــــــة

      نرفع أحر التعازي إلى مقام نبي الرحمة محمد صلى الله عليه وآله
      والأئمة الأطهارالميامين الأبرار صلوات الله وسلامه عليهم أجمعين
      وبقية الله الإمام المهديالمنتظر عجل الله تعالى فرجه الشريف
      ولجميع اعضاء منتدى الكفيل

      في فاجعة استشهاد الإمام الحسن المجتبى عليه السلام
      فالسلام عليكِ ياسيدي يوم ولدت ويوم استشهدت مسموما" مظلوما" ويوم تبعث حيــــــــــا"

      مأجورين
      الله يعطيك العافيه أخي العزيز...
      سماحة الشيخ الفاضل الصدوق
      الله يرزقكم ويرزقنا ...زيارة الإمام الحسن المجتبى عليه السلام في القريب العاجل


      نســـــــــــألكم الدعاء
      التعديل الأخير تم بواسطة آمال يوسف; الساعة 01-01-2012, 04:42 AM.
      طلبت الله شكثر ياحسين لامره ولامرتين جيك من الحسه ياحسين لومره
      كل خوفي أموت وماأجي الحضره



      تعليق


      • #4
        نرفع أسمى آيات العزاء إلى مقام مولانا بقية الله في أرضه { عجل الله فرجه } وإلى مراجعنا العظام والأمة الإسلامية بمناسبة حلول ذكرى استشهاد السبط الأكبر لرسول الله الأعظم الحسن بن أمير المؤمنين الزكي المجتبى { عليه السلام } ...

        سائلين المولى عز وجل أن يرزقنا زيارته في الدنيا وتشييد قبته وفي الآخرة شفاعته ...



        روى ابن عساكر بإسناده عن يعقوب عن أم موسى: أن جعدة بنت الأشعث بن قيس سقت الحسن السم، فاشتكى منه شكاة قال: فكان يوضع تحته طست وترفع أخرى نحواً من أربعين يوماً.



        روى ابن عساكر بإسناده عن عمران بن عبد الله قال: رأى الحسن بن علي في منامه أنه مكتوب بين عينيه (قل هو الله أحد) ففرح لذلك قال: فبلغ سعيد بن المسيب، فقال: إن كان رأى هذه الرؤيا، فقلّ ما بقي من أجله، فلم يلبث الحسن بعدها إلا أياماً حتى مات...



        قال الإمام الحسين عليه السّلام لمّا وضع أخاه الحسن عليه السّلام في لحده:

        أأَدهُـنُ رأسـي أم تَطيبُ مجالسي ورأسُـكَ مَـعفورٌ وأنـتَ سَـليبُ

        أوَ آسـتَمتِعُ الـدنيا لـشيءٍ أُحبُّهُ ألاَ كـلُّ مـا أدنـى إلـيكَ حبيبُ

        فـلا زِلـتُ أبكي ما تَغَنّت حَمامةٌ عـليكَ.. ومـا هَبَّت صَباً وجَنوبُ

        ومـا هَملَت عيني من الدمعِ قَطرةً وما آخضَرَّ في دَوحِ الحجازِ قضيبُ

        بـكائي طـويلٌ والـدموعُ غزيرةٌ وأنــت بـعيدٌ والـمزارُ قـريبُ

        غـريبٌ وأطرافُ البُيوتِ تَحوطُهُ ألاَ كـلُّ مَـن تحت الترابِ غريبُ

        ولا يَفرحِ الباقي خلافَ الذي مضى وكـلُّ فـتىً لـلموتِ فيه نصيبُ

        فـليس حَـريباً مَـن أُصِيبَ بمالِهِ ولـكنّ مَـن وارى أخاه حَريبُ

        مناقب آل أبي طالب 4:45



        دفنه ( عليه السلام ) :

        وقامت المدينة المنورة لِتُشيِّع جثمان ابن بنت رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) ، الذي لم يزل ساهراً على مصالحهم قائماً بها أبداً .

        وجاء موكب التشييع يحمل جثمانه الطاهر إلى الحرم النبوي ، ليدفنوه عند الرسول ( صلى الله عليه وآله ) ، و ليجدِّدوا العهد معه ، على ما كان قد وصَّى به الإمام ( عليه السلام ) .

        فركبت عائشة بغلة شهباء ، واستنفرت بني أمية ، وجاؤوا إلى الموكب الحافل بالمهاجرين ، والأنصار ، وبني هاشم ، وسائر الجماهير المؤمنة ، الثاوية في المدينة .

        فقالت عائشة تصيح : يا رُبَّ هيجاء هي خير من دعة ! ، أيُدفن عثمان بأقصى المدينة ويُدفَن الحسن عند جدِّه .

        ثم صَرخت في الهاشميين : نَحُّوا ابنكم واذهبوا به فإنكم قوم خصمون .

        ولولا وصية من الإمام الحسن ( عليه السلام ) إلى أخيه الإمام الحسين ( عليه السلام ) أَلاَّ يُراق في تشييعه ملء محجمةِ دمٍ ، لَمَا ترك بنو هاشم لبني أمية في ذلك اليوم كِيَاناً .

        ولولا أن الإمام الحسين ( عليه السلام ) نادى فيهم : ( الله الله يا بني هاشم ، لا تضيِّعوا وصية أخي ، واعدلوا به إلى البقيع ، فإنه أقسم عليَّ إن أنا مُنعت من دفنه عند جدِّه إذاً لا أُخاصم فيه أحداً ، وأن أدفنه في البقيع مع أُمِّه ) .

        هذا وقبل أن يعدلوا بالجثمان ، كانت سهام بني أمية قد تواترت على جثمان الإمام ( عليه السلام ) ، وأخذت سبعين سهماً مأخذها منه .

        فراحوا إلى مقبرة البقيع ، وقد اكتظَّت بالناس ، فدفنوه فيها ، حيث الآن يُزار مرقده الشريف ( عليه السلام ) .

        وهكذا عاش السبط الأكبر لرسول الله ( صلى الله عليه وآله ) نقيّاً ، طاهراً ، مَقهوراً ، مُهتَضَماً ، ومضى شهيداً ، مظلوماً ، مُحتَسِباً .

        فَسَلام الله عليه ما بقي اللَّيل والنهار .
        sigpic

        تعليق


        • #5
          عظم الله لنا ولكم الأجر
          السَـلامُ عَـلَـيـكَ يـا قَـمَـر الـعَـشِـيِـرة





          sigpic

          تعليق


          • #6
            اللهم صلي على محمد وال محمد
            السَـلامُ عَـلَـيـكَ يـا قَـمَـر الـعَـشِـيِـرة





            sigpic

            تعليق


            • #7
              السلام على الحسن والحسين سيدا شباب اهل الجنه

              تعليق

              عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
              يعمل...
              X