إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

//" الـــمـنـهـل "؛؛

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • //" الـــمـنـهـل "؛؛




    يعد الاحتفاء باربعين أي فقيد من العادات المعروفة بين الناس حيث تقيم له عائلته ومحبيه بعض الاعمال التي تسدي البر اليه واهداءه قراءة ماتيسرمن سور القرآن الكريم على روحه والتصدق لوجه الله ثوابا والزيارة نيابة عنه واقامة مجالس عزاء تذكر فيها فضائل من سار على سبيل الله بالتقوى والعمل الصالح كسيرة

    الرسول الأعظم وأهل البيت عليهم السلام ، وهذا الامر عام يشمل كل الناس دون النظر الى مستويات المعيشة الأجتماعية والاخلاقية ، يبقى الأمر هنا كيف سنحتفي اذن بفقيد أمة وقائدها وقائد ركبها الميمون

    ، الحسين بن علي عليهما السلام ، كيف سنحتفي بسيد الشهداء وهو سيد شباب اهل الجنة وسبط النبي الاكرم صلى الله عليه وآله؟فمن الطبيعي انه

    لايكفي اقامة عزاء سيد الشهداء ( ع ) حتى لو اقمناه العمر بأسره ومهما امتد بنا الزمن وتوالت الاجيال..

    عن زرارة قال: ان السماء بكت على الحسين اربعين صباحا بالدم والارض بكت عليه اربعين صباحا بالسواد والشمس بكت عليه اربعين صباحا بالكسوف والحمرة والملائكة بكت عليه اربعين صباحا وما احتضنت امرأة منا ولا ادهنت ولا اكتحلت ولا رجلت حتى أتانا رأس عبيد الله بن زياد ومازلنا في عبرة من بعده،

    وان تجديد ذكرى الاربعين كل عام بالنسبة لذكرى استشهاد مولانا الحسين عليه السلام.. هذا لأن مزاياه و افضاله لاتعد ولاتحصى واقتصاص أثره يحتاجه كل جيل فإقامة المآتم عند قبره في الاربعين من كل سنة انما هي احياء لنهضته وتعريفا بالظلم والقساوة التي ارتكبها اعداء الله ورسوله (ص) في حقه وتعريفا بما فعلوه من هدم اركان الدين والانحراف عن سنة سيد المرسلين

    ولهذا استمرت عادة انصار ابا عبد الله الحسين (ع ) بتجديد العهد يوم الاربعين من كل عام و لعل رواية مولانا الباقر (ع ) بأن السماء بكت على الحسين اربعين صباحا تطلع حمراء وتغرب حمراء انما هي تأكيد لهذه العادة المألوفة بين الانصار والمحبين

    اضافة الى ان احياء ذكرى الاربعين هي مما يمت لسيد الشهداء ( ع ) بالولاء والمشايعة ولاريب في ان الذين يخلصون له في المشايعة هم المؤمنون المعترفون بإمامته والذين يمثلون في يوم الاربعين امام قبره الشريف بل وفي كل مكان قريبا كان ام بعيد يقيمون العزاء لما جرى عليه وعلى أهل بيته وخيرة اصحابه من الفوادح ،

    كما انه من الواجب اقامة مجالس العزاء في الاربعين من استشهاد كل إمام من أئمتنا (ع ) الا ان قضية سيد الشهداء (ع )هي التي ميزت بين دعوة الحق والباطل ولذا قيل: أن الاسلام بدؤه محمدي وبقاؤه حسيني ويشير حديث النبي الاكرم صلى الله عليه وآله (حسين مني وانا من حسين) ان ما قاساه الحسين (ع ) لتوطيد أسس الاسلام واقتلاع اشواك الباطل من طريق الشريعة وتوعية الاجيال الى

    جرائم اهل الضلال هو عين مانهض به نبي الرحمة محمد بن عبد الله (ص) لنشر الدعوة الالهية

    اذن فزيارة الاربعين من علائم الايمان كما ذكر مولانا الحسن العسكري (ع ) بقوله ( علامات المؤمن خمس.. صلاة احدى وخمسين وزيارة الاربعين والجهر ببسم الله الرحمن الرحيم والتختم باليمين وتعفير الجبين) وايضا زيارة الاربعين هي ارشاد الموالين لاهل البيت (ع ) الحضور في مشهد الغريب المظلوم لتجديد العهد بذكر ماجرى عليه من مظالم ارتكبها بحقه من لايحمل اي علامة من علامات الانسانية واذا لم

    يتمكن اي محب لسيد الشهداء (ع) الحضور عند قبره الشريف بيوم الاربعين فكل مكان يشهد بالولاء ويقام به العزاء هو حرم لسيد الشهداء (ع )وكل ارض يقام فيها مآتم الحسين (ع )هي كربلاء

    واقامة المآتم واجب على كل موال، ولو استنكرها من جهلها او من كان في قلبه مرض فهي لاتكلف الانسان الحاضر سوى الاستماع لما يتلى واتباع مايوعظ به ولو نظرنا لمضمون المآتم التي اقيمت من مئات السنين الى يومنا هذا لوجدنا ان الدافع الاول لاقامتها هو حب النبي و اهل البيت (ع )والهدف الاكثر اهمية هو الهدف السامي الذي استشهد من اجله الحسين (ع ) والذي سفك من اجله دمه الزاكي الذي يوجب

    استمرار هذه المآتم الى يوم القيامة ولو كره المنافقون واتباعهم الذين دفعوا اهل البيت عن مقامهم وأزالوهم عن مراتبهم التي رتبهم الله فيها والذين يبرزون بمظهر الصلحاء والمتوهمون بأنهم المؤيدين لدين الله وهم ألد اعداء رسول الله وأهل بيته (ع )

    سيبقى الحسين (ع ) حتى بعد استشهاده كلمة الحق وحجة الله بكل عصر والموكل اليه امر دين الله بأمر من الله ولو كره المخالفون السلام على من امر بالمعروف ونهى عن المنكر وفدى دين الله بنفسه وبمن معه حتى ورد مناهل الشهادة وتجاوز الفناء الى دار الكرامة..




  • #2
    اتيت لاقف بين سطوركِ
    اتيت لامتع عيني
    بعذب البوح وجميل الكلام
    اتيت وقد شدني النور المنبعث
    من هنا
    وما ان صافحت عيناي حضوركِ المعطره
    حتى صمت كل شيء
    اجلالا واحتراما وتوقيرا لكلماتكِ الراقية
    حروفكِ عندما تصافـح شرفـات البـوح ...
    تتـسـاقـط ابــداعـا وشــهــدا..
    بارك الله فيكِ وجعلها في ميزان أعمالك ورزقكِ في الدنيا زيارة الحسين وفي الاخرة شفاعة الحسين


    لكـ خالص احترامي

    تعليق


    • #3
      السلام عليكم

      من حرم الحوراء وحرم الطفله رقية صلوات الله عليهم

      رفعنا ردا للنداء هل من ناصر ينصرنا

      لبيــــــــــــــــــــــــــــــــــــــك يا حســـــــــــــــــــــــــــين

      كربلاء قادمووووووووووووووووون

      اجرك على الحسين

      تعليق


      • #4
        سلام و محبة

        هدى الغالية اهلا بك حبيبتي و لا ادري كيف اشكر كلماتك الرااائعة فإن ردك اجمل من الموضوع رعاك الله اسألك الدعاء دمت بألف خير

        تعليق


        • #5
          تحياتي لك اخي مصطفى اهنئك باقتراب وقت زيارتك لكربلاء بدعوة من سيد الشهداء ع و اخيه ابي الفضل العباس ع كفيل النبل و الشهامة لا تنسانا بالدعاء و الزيارة بالسلامة يا رب

          تعليق


          • #6
            احسنتم
            الغالية نور السراج بارك الله فيك
            sigpic​

            تعليق


            • #7
              تحية طيبة

              اهلا بك اختي العزيزة فدك الكوثر بارك الله بك دمت بخير

              تعليق

              عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
              يعمل...
              X