إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

صلاة الله

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • صلاة الله



    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرينالسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    الصلاة على النبيّ صلّى الله عليه وآله.. لا تتوقّف لحظةً في العوالم. وتلكم مزيّة له صلّى الله عليه وآله هي من نمط الإعجاز
    .
    إنّ الحقّ تبارك وتعالى هو الذي دعا المؤمنين إلى الصلاة عليه، بعد أن بدأ بذاته الأحديّة المقدّسة، وبملائكته كافّة: إنّ اللهَ وملائكتَهُ يُصلّونَ على النبيِّ، يا أيّها الذينَ آمَنوا: صَلُّوا عليه وسَلِّموا تَسليماً . من هنا: لا يُتَصوَّر وقت من الأوقات إطلاقاً لا ترتفع فيه أنوار الصلوات عليه، صلّى الله عليه وآله
    .
    الله جلّ جلاله هو أوّل المصلّين على حبيبه ونبيّه الخاتم محمّد صلّى الله عليه وآله. والملائكة بعد ذلك يصلّون. وما ثَمَّ خَلْق خلقه الله أكثر عدداً من الملائكة، إذ لا يخلومنهم في السماوات موضع قدَم
    .
    وأمرَ الله المؤمنين بالصلاة عليه أمرَ وجوب، تشبّهاً بالله تعالى وبملائكته في ملئهم الأعلى.. وعندئذ: تغدو صلاتُنا عليه صلّى الله عليه وآله تزكيةً لنا، وتنويراً لقلوبنا، وطهارةً لحياتنا، وعروجاً بنا إلى آفاق محمّديّة كريمة عظيمة لا يقوى عليها وصف
    .
    قالوا: يا رسولَ الله، وكيف نصلّي عليك ؟ قال: «قولوا: اللّهمّ صلِّ على محمّدٍ وعلى آل محمّدٍ، كما صلّيتَ على إبراهيمَ وعلى آل إبراهيمَ، إنّكَ حميدٌ مجيد
    ».
    وقال صلّى الله عليه وآله وهو يعلّم أتباعه ويقوّي صِلتهم الروحية به؛ رحمةً بهم ورأفة: «حيثما كنتم فصَلُّوا علَيّ؛ فإنّ صلاتكم تَبْلُغني
    ».
    وهذا هو تفسير الصلاة الإلهيّة والصلاة الملائكيّة والصلاة البشريّة: قال الإمام أبو الحسن عليّ بن موسى الرضا عليه السّلام: «صلاة الله رحمة من الله، وصلاة الملائكة تزكية منهم له، وصلاة المؤمنين دعاء منهم له
    ».
    والدعاء بالصلاة عليه وعلى آله صلوات الله عليهم أجمعين، مقرون بالتسليم: يا أيّها الذينَ آمَنوا صَلُّوا عليهِ وسَلِّموا تسليماً . فهو ـ إذن ـ أمر إلهيّ للمؤمنين مزدوج: أمر بالصلاة عليه، وأمر بالتسليم له صلّى الله عليه وآله
    .
    والتسليم له يعني ـ فيما يعني ـ المتابعةَ والمشايعةَ في منهج المعرفة، وفي العمل، وفي الموقف.. وفي كلّ شيء. وحينئذٍ ينصبغ الفرد المصلّي عليه والأمّة المصلّية عليه المسلِّمة له، بالصبغة المحمّديّة الأصيلة البيضاء التي لا هي شرقيّة ولا هي غربيّة، وهي في النهاية: صبغة الله ومَن أحسَنُ مِن الله صِبغةً ونحنُ له عابِدون .


    التعديل الأخير تم بواسطة عطر الولايه; الساعة 19-01-2012, 11:21 PM.

  • #2
    اللهم صلى على محمد وآل محمد

    قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم
    (اكثروا الصلاة علي، فان صلاتكم عليّ مغفرة لذنوبكم).
    جعلنا الله واياكم من الذين ينالون شفاعة محمد وال محمد صلى الله عليهم اجمعين

    نســـــــألكم الــــــدعــــــــاء ...

    آنِي آرَيدُ آمَنْا َيَا آبَنْ فَاطِمَةَ ... مُسْتمَسِگـاً بِيَدَي مَنْ طارَقِِ آلزَِمَنِ ِ

    تعليق


    • #3
      بسم الله الرحمن الرحيم
      اللهم صل على محمد وال محمد الطيبين الطاهرين الاشراف و عجل فرجهم ياكريم

      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..،
      بارك الله بكم ع مروركم الكريم
      وفقكم الله لكل خير ببركة نور محمد وال محمد الطيبين الطاهرين الاشراف

      تعليق

      المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
      حفظ-تلقائي
      Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
      x
      إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
      x
      يعمل...
      X