إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

مصيبة وفاة [ شهادة] رسول الله (صلى الله عليه وآله) - عظّم الله أجورنا وأجوركم

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • مصيبة وفاة [ شهادة] رسول الله (صلى الله عليه وآله) - عظّم الله أجورنا وأجوركم



    قد أظلمت الدنيا واسودّ الكون برحيل من خُلِقَ لأجله كلُّ مخلوق

    وأجدبت الأرض بعد انقطاع ينبوع الوحي برحيل جبرائيل

    واستوحشت البقاع الطاهرة بعد أن كانت تأنس بحفيف جناحيه

    واختتمت الرسالات فلا نبوّة بعد اليوم .

    فيا له من يوم عظيم

    يوم انتقال خاتم الأنبياء وسيد المرسلين الى جوار ربّه




    عظّم الى الله تعالى لك الأجر يا مولانا ياصاحب الزمان

    وعظم الله لكم الأجر يا علماء أمتنا الاسلامية ومراجعنا العظام

    وعظم الله تعالى أجورنا وأجوركم يامؤمنين ويا موالين

    بهذا المصاب الجلل

    واليكم زيارته (صلى الله عليه وآله) لمن لايستطيع الوصول ، فما عليه الا أن يغتسل ثم يتوجه الى جهة المدينة المنوّرة ، ويستحضر قلبه ويقول :


    " اَشْهَدُ اَنْ لا اِلهَ اِلاَّ اللهُ وَحْدَهُ لا شَريكَ لَهُ، وَاَشْهَدُ اَنَّ مُحَمَّداً عَبْدُهُ وَرَسُولُهُ، وَاَشْهَدُ اَنَّهُ سَيِّدُ الاَْوَّلينَ وَالاْخِرينَ، وَاَنَّهُ سَيِّدُ الاَْنْبِياءِ وَالْمُرْسَلينَ، اَللّهُمَّ صَلِّ عَلَيْهِ وَعَلى اَهْلِ بَيْتِهِ الاَئِمَّةِ الطَّيِّبينَ"

    ثمّ تقول :

    " اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا رَسُولَ اللهِ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا خَليلَ اللهِ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا نَبِيَّ اللهِ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا صَفِيَّ اللهِ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا رَحْمَةَ اللهِ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا خِيَرَةَ اللهِ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا حَبيبَ اللهِ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا نَجيبَ اللهِ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا خاتَمَ النَّبِيّينَ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا سَيِّدَ الْمُرْسَلينَ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا قائِماً بِالْقِسْطِ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا فاتِحَ الْخَيْرِ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا مَعْدِنَ الْوَحْيِ وَالتَّنْزيلِ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا مُبَلِّغاً عَنِ اللهِ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ اَيُّهَا السِّراجُ الْمُنيرُ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا مُبَشِّرُ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا نَذيرُ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا مُنْذِرُ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا نُورَ اللهِ الَّذي يُسْتَضاءُ بِهِ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ وَعَلى اَهْلِ بَيْتِكَ الطَّيِّبينَ الطّاهِرينَ الْهادينَ الْمَهْدِيّينَ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ وَعَلى جَدِّكَ عَبْدِ المُطَّلِبِ، وَعَلى اَبيكَ عِبْدِ اللهِ، اَلسَّلامُ عَلى اُمِّكَ آمِنَةَ بِنْتِ وَهَب، اَلسَّلامُ عَلى عَمِّكَ حَمْزَةَ سَيِّدِ الشُّهَداءِ، اَلسَّلاُمُ عَلى عَمِّكَ الْعَبّاسِ بْنِ عَبْدِ المُطَّلِبِ، اَلسَّلامُ عَلى عَمِّكَ وَكَفيلِكَ أبي طالِب، اَلسَّلامُ عَلى ابْنِ عَمِّكَ جَعْفَر الطَّيّارِ في جِنانِ الْخُلْدِ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا مُحَمَّدُ اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا اَحْمَدُ اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا حُجَّةَ اللهِ عَلَى الاَْوَّلينَ وَالاْخَرينَ وَالسّابِقُ اِلى طاعَةِ رَبِّ الْعالَمينَ، وَالْمُهَيْمِنُ عَلى رُسُلِهِ، وَالْخاتَمُ لاَِنْبِيائِهِ، وَالشّاهِدُ عَلى خَلْقِهِ، وَالشَّفِيعُ اِلَيْهِ، وَالْمَكينُ لَدَيْهِ، وَالْمُطاعُ في مَلَكُوتِهِ، الاَْحْمَدُ مِنَ الاَْوْصافِ، الُْمحَمَّدُ لِسائِرِ الاَْشْرافِ، الْكَريمُ عِنْدَ الرَّبِّ، وَالْمُكَلَّمُ مِنْ وَراءِ الْحُجُبِ، الْفائِزُ بِالسِّباقِ، وَالْفائِتُ عَنِ اللِّحاقِ، تَسْليمَ عارِف بِحَقِّكَ مُعْتَرِف بِالتَّقْصيرِ في قِيامِهِ بِواجِبِكَ، غَيْرَ مُنْكَر مَا انْتَهى اِلَيْهِ مِنْ فَضْلِكَ، مُوقِن بِالْمَزيداتِ مِنْ رَبِّكَ، مُؤْمِن بِالْكِتابِ الْمُنْزَلِ عَلَيْكَ، مُحَلِّل حَلالَكَ، مُحَرَّم حَرامَكَ، اَشْهَدُ يا رَسُولَ اللهِ مَعَ كُلِّ شاهِد، وَاَتَحَمَّلُها عَنْ كُلِّ جاحِد، اَنَّكَ قَدْ بَلَّغْتَ رِسالاتِ رَبِّكَ، وَنَصَحْتَ لاُِمَّتِكَ، وَجاهَدْتَ في سَبيلِ رَبِّكَ، وصَدَعْتَ بِاَمْرِهِ، وَاحْتَمَلْتَ الاَْذى في جَنْبِهِ، وَدَعَوْتَ اِلى سَبيلِهِ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ الْجَميلَةِ، وَاَدَّيْتَ الْحَقَّ الَّذي كانَ عَلَيْكَ، وَاَنَّكَ قَدْ رَؤُفْتَ بِالْمُؤْمِنينَ، وَغَلُظْتَ عَلَى الْكافِرينَ، وَعَبَدْتَ اللهَ مُخْلِصاً حَتّى اَتاكَ الْيَقينُ، فَبَلَغَ اللهُ بِكَ اَشْرَفَ مَحَلِّ الْمُكَرَّمينَ، وَاَعْلى مَنازِلِ الْمُقَرَّبينَ، وَاَرْفَعَ دَرَجاتِ الْمُرْسَلينَ، حَيْثُ لا يَلْحَقُكَ لاحِقٌ، وَلا يَفُوقُكَ فائِقٌ، وَلا يَسْبِقُكَ سابِقٌ، وَلا يَطْمَعُ في اِدْراكِكَ طامِعٌ، اَلْحَمْدُ للهِ الَّذي اسْتَنْقَذَنا بِكَ مِنَ الْهَلَكَةِ، وَهَدانا بِكَ مِنَ الضَّلالَةِ، وَنوَّرَنا بِكَ مِنَ الظُّلْمَةِ، فَجَزاكَ اللهُ يا رَسُولَ اللهِ مِنْ مَبْعُوث اَفْضَلَ ما جازى نَبِيَّاً عَنْ اُمَّتِهِ، وَرَسُولاً عَمَّنْ اُرْسِلَ اِلَيْهِ، بَاَبي اَنْتَ وَاُمّي يا رَسُولَ اللهِ، زُرْتُكَ عارِفاً بِحَقِّكَ، مُقِرّاً بِفَضْلِكَ، مُسْتَبْصِراً بِضَلالَةِ مَنْ خالَفَكَ وَخالَفَ اَهْلَ بَيْتِكَ، عارِفاً بِالْهُدَى الَّذي اَنْتَ عَلَيْهِ، بِاَبي اَنْتَ وَاُمّي وَنَفْسي وَاَهْلي وَمالي وَوَلَدي، اَنَا اُصَلّي عَلَيْكَ كَما صَلَّى اللهُ عَلَيْكَ، وَصَلّى عَلَيْكَ مَلائِكَتُهُ وَاَنْبِياؤُهُ وَرُسُلُهُ، صَلاةً مُتَتابِعَةً وافِرَةً مُتَواصِلَةً لاَ انْقِطاعَ لَها وَلا اَمَدَ وَلا اَجَلَ، صَلَّى اللهُ عَلَيْكَ وَعَلى اَهْلِ بَيْتِكَ الطَّيِّبينَ الطّاهِرينَ كَما اَنْتُمْ اَهْلُهُ "

    ثمّ تبسط كفّيك وتقول :
    " اَللّهُمَّ اجْعَلْ جَوامِعَ صَلَواتِكَ، وَنَوامِيَ بَرَكاتِكَ، وَفَواضِلَ خَيْراتِكَ، وَشَرائِفَ تَحِيّاتِكَ وَتَسْليماتِكَ وَكَراماتِكَ وَرَحَماتِكَ وَصَلَواتِ مَلائِكَتِكَ الْمُقَرَّبينَ، وَاَنْبِيائِكَ الْمُرْسَلينَ، وَاَئِمَّتِكَ الْمُنْتَجَبينَ، وَعِبادِكَ الصّالِحينَ، وَاَهْلِ السَّماواتِ وَالاَْرَضينَ، وَمَنْ سَبَّحَ لَكَ يا رَبَّ الْعالَمينَ مِنَ الاَْوَّلينَ وَالاْخِرينَ، عَلى مُحَمَّد عَبْدِكَ وَرَسُولِكَ وَشاهِدِكَ وَنَبِيِّكَ وَنَذيرِكَ وَاَمينِكَ وَمَكينِكَ وَنَجِيِّكَ وَنَجيبِكَ وَحَبيبِكَ وَخَليلِكَ وَصَفيِّكَ وَصَفْوَتِكَ وَخاصَّتِكَ وَخالِصَتِكَ وَرَحْمَتِكَ وَخَيْرِ خِيَرَتِكَ مِنْ خَلْقِكَ، نَبِيِّ الرَّحْمَةِ، وَخازِنِ الْمَغْفِرَةِ، وَقائِدِ الْخَيْرِ وَالْبَرَكَةِ، وَمُنْقِذِ الْعِبادِ مِنَ الْهَلَكَةِ بِاِذْنِكَ، وَداعيهِمْ اِلى دينِكَ الْقَيِّمِ بِاَمْرِكَ، اَوَّلِ النَّبيّينَ ميثاقاً، وَآخِرِهِمْ مَبْعَثاً، الَّذي غَمَسْتَهُ في بَحْرِ الْفَضيلَةِ وَالْمَنْزِلَةِ الْجَليلَةِ، وَالدَّرَجَةِ الرَّفيعَهِ، وَالْمَرْتَبَةِ الْخَطيرَهِ، وَاَوْدَعْتَهُ الاَْصْلابَ الطّاهِرَةَ، وَنَقَلْتَهُ مِنْها اِلَى الاَْرْحامِ الْمُطَهَّرَةِ، لُطْفاً مِنْكَ لَهُ وَتَحَنُّناً مِنْكَ عَلَيْهِ، اِذْ وَكَّلْتَ لِصَوْنِهِ وَحِراسَتِهِ وَحِفْظِهِ وَحِياطَتِهِ مِنْ قُدْرَتِكَ عَيْناً عاصِمَةً، حَجَبْتَ بِها عَنْهُ مَدانِسَ الْعُهْرِ، وَمَعائِبَ السِّفاحِ، حَتّى رَفَعْتَ بِهِ نَواظِرَ الْعِبادِ، وَاَحْيَيْتَ بِهِ مَيْتَ الْبِلادِ، بِاَنْ كَشَفْتَ عَنْ نُورِ وِلادَتِهِ ظُلَمَ الاَْسْتارِ، وَاَلْبَسْتَ حَرَمَكَ بِهِ حُلَلَ الاَْنْوارِ، اَللّهُمَّ فَكَما خَصَصْتَهُ بِشَرَفِ هذِهِ الْمَرْتَبَةِ الْكَريمَةِ وَذُخْرِ هذِهِ الْمَنْقَبَةِ العَظِيْمَة، صَلِّ عَلَيْهِ كَما وَفي بِعَهْدِكَ، وَبَلَّغَ رِسالاتِكَ، وَقاتَلَ اَهْلَ الْجُحُودِ عَلى تَوْحيدِكَ، وَقَطَعَ رَحِمَ الْكُفْرِ في اِعْزازِ دينِكَ، وَلَبِسَ ثَوْبَ الْبَلْوى في مُجاهَدَةِ اَعْدآئِكَ، وَاَوْجَبْتَ لَهُ بِكُلِّ اَذَىً مَسَّهُ اَوْ كَيْد اَحَسَّ بِهِ مِنَ الْفِئَةِ الَّتي حاوَلَتْ قَتْلَهُ فَضيلَةً تَفُوقُ الْفَضائِلَ، وَيَمْلِكُ بِهَا الْجَزيلَ مِنْ نَوالِكَ، وَقَدْ اَسَرَّ الْحَسْرَةَ، وَاَخْفَى الزَّفْرَةَ، وَتَجَرَّعَ الْغُصَّةَ، وَلَمْ يَتَخَطَّ ما مَثَّلَ لَهُ وَحْيُكَ، اَللّهُمَّ صَلِّ عَلَيْهِ وَعَلى اَهْلِ بَيْتِهِ صَلاةً تَرْضاها لَهُمْ، وَبَلِّغْهُمْ مِنّا تَحِيَّةً كَثيرَةً وَسَلاماً، وَآتِنا مِنْ لَدُنْكَ في مُوالاتِهِمْ فَضْلاً وَاِحْساناً وَرَحْمَةً وَغُفْراناً، اِنَّكَ ذُو الْفَضْلِ الْعَظيمِ "

    ثمّ تصلّي أربع ركعات صلاة الزّيارة ركعتين ركعتين تقرأ فيها ما شئت مِن السّور، فاذا فرغت تسبّح تسبيح الزّهراء (عليها السلام) .



    نـــســــألـــكــــم الـــــــــــدعــــــــــاء






    عن عبد السلام بن صالح الهروي قال :
    سمعتُ أبا الحسن علي بن موسى الرضا (عليهما السلام) يقول
    :


    " رَحِمَ اللهُ عَبداً أَحيا أمرَنا "

    فقلت له: وكيف يحيي أمركم؟

    قال (عليه السلام) :

    " يَتَعَلَّمُ عُلومَنا وَيُعَلِّمُها النّاسَ ، فإنَّ النّاسَ لوَ عَلِموا مَحاسِنَ كَلامِنا لاتَّبَعونا "


    المصدر : عيون أخبار الرضا (عليه السلام) - للشيخ الصدوق (رحمه الله) - (2 / 276)



  • #2
    اللهم صل على محمدوآل محمد

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    أخي العزيز...سماحة الشيخ الصدوق
    الله يعطيك ألف عافيه ع التعزيه رحم الله ولديك السلام عليك يا رسول الله
    اللهم كن لوليك الحجة بن الحسن صلواتك عليه وعلى آبائه في هذه الساعة وفي كل ساعة ولياً وحافظاً وقائداً وناصراً ودليلاً وعينا
    حتى تسكنه ارضك طوعا وتمتعه فيها طويلا برحمتك يا ارحم الراحمين

    بأصواتٍ حزينة .. و قلوبٍ كئيبة .. و أرواحٍ والهة و دموعٍ هاملة .. و أكبادٍ مقرّحة ..نستقبل ذكرى رحلة نبي الرحمة ..
    و شفيع الأمّة الرسول الأكرم :
    محمد بن عبدالله (صلّى الله عليه و آله و سلّم)
    الذي بَعثه الله سبحانه و تعالى منقذاً للبشرية ، و اختاره من بين الرعيّة ، ليكون هدىً و ذكراً و نوراً ؛ و اصطفاه لتبليغ الرسالة السماوية ..

    نعزي صاحب العصر والزمان والمراجع العظام والأمة الإسلامية بذكرى وفاة الرسول الأعظم محمد صلى الله عليه وعلى آله صلاة لا يحصي لها الخلائق عددا
    مـن بين آهـاتــي وعــزائي ×× رفعت للمعبود دعائي
    بالمصطفى خير الشفعائي ×× عقدت يا ربــاه رجائي
    الله يرزقكم في الدنيا زيارته يارب وفي الأخره شفاعته ياكريم
    نســألكم الدعاء
    طلبت الله شكثر ياحسين لامره ولامرتين جيك من الحسه ياحسين لومره
    كل خوفي أموت وماأجي الحضره



    تعليق


    • #3
      يا رسول عاش فينا درة بــيــــن الـدرر
      أيـهـا الـنــور الـذي في كل دنيانا انتشر
      قـبـلـك الـكون كئيباً بـعـدك الدين انحسر
      ومـصـاب يـا محمد فـجـعـت مـنـه البشر

      أيها الموت تمـهل لا تحم حول الرسول
      فـلقـد روعة قلـباَ انــه قــلــب الــبـتـول
      قد أتت نحو النبي وبــهــا الــدمــع ذلـول
      لا تودعني حبيبي بـعـده الــعــقـل ذهـول

      انتظر يا موت سـاعه كي أرى خير حبيب
      منظر المختار أضحى كـونـنـا مـنـه كـئيب
      فـعــجـيـب أن يــغــادر ذاك والله العـجـيـب
      قـد ضـنـنـاه سـيـبقى أبد الـدهـر الـكـئـيـب


      هل كساك الموت ثوباً يـا مـنـيـر الـعالمين
      لـم تـرى فـيـه حسـين حسن ذو الوجـنتين
      قـد أحـفـوا بـك والـــد ـمع غزا كل السنين
      جـدو يـا جـدا اجـبـنـي أو لم تسـمع حسـين



      هل كساك الموت ثوباً أسـود مـنـه كـئـيـب
      فـكـــــسـا رأس عـلـيٍ أبيض الشعر مهيب
      أولــــم تـــدري بـــــأن الموت يبدو للحبيب
      أقـسـى من ألف عذاب ومصاب قد يصيب

      رحلــت روح أحـفت بـهـا أملاك السماء
      ودعـت وجـه البتول وبـنـيــن الأنـبـيـاء
      وسمـت للأفـق تـدنـو مـن جنان الأنبياء
      بعدك الدنيا ستمسي يـوم حـزن وعزاء

      انا لله وانا اليه راجعون

      عظم الله اجورنا واجوركم واحسن لكم العزاء بمصابنا بسيد الكونين

      اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين
      sigpic​

      تعليق


      • #4
        اعزي نفسي واهلي واصدقاءي وجيراني وكل من اعرفه وكل مسلم على وجه الكون واعزي ملائكة السماء والانبياء والمرسلين واعزي ائمة اهل البيت عليهم السلام واعزي السادة من كل ذرية رسول الله صلى الله عليه وآله وساداتنا المراجع الكرام و اعزي خدمة اهل البيت من شعراء وقرّاء و خطباء و رواديد بالذكرى الكبيرة العظيمة المفجعة لقلوب شيعة الاسلام والمسلمين


        ذكرى

        شهادة الرسول الاعظم وخاتم الانبياء و سيد المرسلين ابي القاسم محمد بن عبد الله صلى الله عليه وآله وسلم
        .

        .

        .

        .

        و كما اقدم العزاء الخالص الى مقام مولانا صاحب العصر والزمان واقول له لك العزاء سيدي بفقد جدك المصطفى الأمجد صلوت الله عليه وآله

        سائلين المولى عز وجل ان يرزقنا زيارته والتبرك بتقبيل ضريحه الشريف

        وان يمن علينا بمرضاة رسوله ومحبته لأنها رضا الله من رضا رسوله وان يشفع لنا يوم لاتنفع الشفاعة الا منه



        عظم الله اجوركم اجمعين
        اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم

        تعليق


        • #5
          دموع الطُّهرِ فاطمةٍ تجارت مِن مآقيها
          على المختار بالحسراتِ والآهاتِ تجريها
          ومهما عينها تبكي فعينُ الوحي تَبكيها
          فيا أهلَ الولاء قوموا بوالدها نعزيها


          عظم الله أجورنا وأجوركم باستشهاد سيِّد الكائنات حضرة الرسول الأعظم صلى الله عليه وآله وسلم
          ولعن الله ظالميك سيدي ومن دس السم لك ومن رضي بذلك
          ومن آذاك باهل بيتك من بعدك ومن آذاك في نفسك
          ومن منعك من كتابة وصيتك بقولهم انه ليهجر
          حاشا لله بأن يكون نبي الرحمة مهلوس
          وهو لاينطق عن الهوى

          اللهمّ اجْعَلْني عِنْدَكَ وَجِيهاً بِالحُسَيْنِ عَلَيهِ السَّلأم فِي الدُّنْيا وَالاخِرَةِ


          تعليق


          • #6


            الأخوات الفاضلات

            عظّم الله تعالى لنا ولكُنَّ ولجميع المؤمنين الأجر والثواب

            وأحسن للجميع العزاء بهذا المصاب

            وتقبّل هذه التعازين وجعل ثوابها الجنّة وحسن المآب




            عن عبد السلام بن صالح الهروي قال :
            سمعتُ أبا الحسن علي بن موسى الرضا (عليهما السلام) يقول
            :


            " رَحِمَ اللهُ عَبداً أَحيا أمرَنا "

            فقلت له: وكيف يحيي أمركم؟

            قال (عليه السلام) :

            " يَتَعَلَّمُ عُلومَنا وَيُعَلِّمُها النّاسَ ، فإنَّ النّاسَ لوَ عَلِموا مَحاسِنَ كَلامِنا لاتَّبَعونا "


            المصدر : عيون أخبار الرضا (عليه السلام) - للشيخ الصدوق (رحمه الله) - (2 / 276)


            تعليق


            • #7
              ياحبيبي يارسول الله صلى عليك مليك السماء
              لعن ظالميك وقاتليك والناصبين لك العداء ولآل بيتك الطيبين الطاهرين
              يالها من مصيبة مدمية للقلب يعجز اللسان عن وصفها
              ياحبيب اله العالمين رزئنا بك وما اعظم المصاب ساعد الله قلب الطاهرة الزهراء والمرتضى علي والحسنان والعقيلة روحي فداهم في مثل هذا اليوم الاليم
              رزقنا الله ياحبيبنا زيارتكم في الدنيا وشفاعتكم في الاخرة
              يامولاي يافرج الله عظم الله لك الاجر بهذا المصاب الاليم وعجل فرجك واستنقذنا بك من الفتن
              عظم الله اجوركم اخوتي اخواتي اعضاء منتدانا الغالي
              وجميع المؤمنين في كل بقاع المعمورة بهذا المصاب الجلل
              الاخ المشرف المحترم
              ** الصدوق **
              جزيتم خيرا وحشرتم مع محمد واله الطاهرين

              تعليق


              • #8
                بسم الله الرحمن الرحيم
                اللهم صلى على محمد وآل محمد

                بعيون دامعة وبقلوب مفجوعة يعتصرها الأسى والألم
                نرفع أحر التعازي لسيدة نساء العالمين ولأمير المؤمنين
                ولسيدي شباب اهل الجنة والأئمة المعصومين عليهم السلام
                سيما مولانا وملاذنا وعصمتنا الإمام الحجة المنتظر
                عجل الله فرجه الشرف بذكرى وفاة هادي الأمة
                وشفيعها خاتم النبيين وحبيب إله العالمين
                أبي القاسم محمد بن عبدالله صلى الله عليه وآل وسلم
                فعظم الله لنا ولكم الأجر ذكرى استشهاد
                نبي الرحمة وشفيعنا يوم القيامة ان شاء الله
                نســـألكم الـــدعـــاء ..
                آنِي آرَيدُ آمَنْا َيَا آبَنْ فَاطِمَةَ ... مُسْتمَسِگـاً بِيَدَي مَنْ طارَقِِ آلزَِمَنِ ِ

                تعليق

                المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
                حفظ-تلقائي
                Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
                x
                إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
                x
                يعمل...
                X