إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

يقولون ؟ ويقولون ؟ ويقولون

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • يقولون ؟ ويقولون ؟ ويقولون

    يٌقوُلُوْنْ ! و يٌقوُلُوْنْ ! و يٌقوُلُوْنْ !



    السلَآم عليكٌم
    أسعدّ اللهْ أوقاتكٌم بَ كل خيرْ
    مصيبَة ، تشويَه سُمعِة ، نفورْ منَ النِاسْ ،
    تهديمَ علاقِات ، خسَارِة أصحَاب ، و منآصبْ ، فقدْ أحترامْ و حشمِة
    قهرْ و غبنَة ، ....
    لَا تنصدمٌون ، ترىَا كلْ هذيْ أعرآضْ [ يقوٌلوُن ] لَا و أكثرْ بعَد ،
    يعنِي دآمْ الأنسَان سَالِم من كلآمْ الناس و ألسَنتهَم ، مؤمنِ بَ ربَه و بآرْ بَ وآلدينَه
    فَ هوْ بَ قمةِ الخيرْ ،
    ينتظروَن الزلَة ، و يحلقونْ فرْحاً عندمَا يحملونْ خبراً عنَ شخص ماِ فيَ قلوبَهم
    . . . لاَ همّ لهمَ سوىَ الأشآعَات ، قآلْ و قِيل ، و السقطَآتْ وَ التشهيرَ ب خلقّ الله ،
    قمّة القهَر حِين :
    يبنِي الأنسَان سمعتِه و يضحِي بَ كلّ شيَ مقابلَ الحفاظْ علىَا طُهر أسمَه
    يتخلىَ عنِ كل ’ رغبَة دنيويَة لِ يرضِي ربَه : أولُا ، و يحفظْ شرفِه : ثآنيَا
    ثمّ تروَج الأشآعَات ، و ينقلْ نآقصِي العقولْ الأخبَار الكآذبَة الهادفِة لَ إبتلاْء الأوادَم بَ شرفهٌم
    لِ ينتهِي المطآف بَ سؤآل المجنيَ عليَه : ( و من وينِ لك هالأكاذيبَ ! )
    فَ يثيَر الجَآنِي حنقتكْ و يفجّر غضبكَ بَ إجابتِه : [ يقولٌونْ ]
    و يضيعْ كلَ مآ فاتْ بَ [ يقولٌونْ ] ،
    ربَما يستصغروٌن ذلكِ الخبرَ بَ أعينهٌم ، لأنهَ لا يخصٌهم و لاِ يؤثِر عليهُمّ
    لاَ يمسَ كرآمتهٌم ، وَ لآ يؤذيهٌم و لوّ بَ شعرَة
    فَ كيفْ نريدهُم أنْ يشعٌروَا بَ هولْ مصيبتهِم و هٌم أيديَ مسآعدَة بهَا !
    كمَ زوجْ طلقّ زوجتَه ، و ضآعوَا الأطفَال ، و أنهدمتَ البيوتِ و تفرقّ الشملْ
    كمَ علاقة صداقة تحطمّت و أندفنتْ ذكريَاتِها الجَميلِة
    كمّ فراق و كمَ دمعَة و كمّ و كمّ
    و كلهَا تنحدرَ تحتْ قآئمَة [ يقولٌونْ ]
    لا وظيفَة لهمَ سوى ذلك ، و كأنهّم مكلفِين بهَا ،
    بتّ أعتقدِ أنهٌم يظنونهَم سَ يملكون تلك الدٌنياَ الفِانيَة بَ تلكَ الخٌزعبلَات ،
    كرسّوا أوقَاتهمّ بَ مآ لا يفيدهٌم ، بلّ يضرّ غيرهٌم
    وَ مَآِ أكثرّ الذينَ [ يقولونَ ] فيَ مجتمعنِا ، فَ [ يقولونَ ] وَ [ يقولونَ ]
    ولكّن السؤَالْ مآ مَدىِآ صِحَة مآ [ يقولونَ ]
    مما أعجبني و شدّني و رآق لي فنقلته لكم
    لأروآحكم أجمل بآقآت الورد ..~

  • #2
    كثير ما نسمع الاقاويل ..والاشاعات التي تهدم اسر وعائلات
    ويقف من من يروجها مبتسم ,, ويتابع بكل شغف
    طرح مميز ,, واسلوب جميل
    ربي يعطيك العافية

    تعليق

    عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
    يعمل...
    X