إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

السقاء

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • السقاء

    السقاء
    إن أفضل الأعمال عند الله تعالى إبراد الكبد الحرى فهو يوجب تناثر الذنوب وكما قال امامنا زين العابدين ع (من سقى مؤمنا من ظمأ سقاه الله من الرحيق المختوم)
    فالماء أساس الحياة (وجعلنا من الماء كل شيء حي أفلا يؤمنون)
    اذن فالسقاية شرف لمن يحمل عبئ القيام بها
    وهي فضيلة موروثه من زمن عبد المطلب فقد كان يسقي الحجيج وزاد على ذلك أنه لما حضر زمزم بعد قصة مشهورة أثبتت له الكرامة والفضل وأباحها للناس قام وبنى عليها حوضا فكان هو وابنه الحارث ينزعان الماء ويعملان على ملأ الحوض للسقاية
    وأبت هذه الفضيلة أن تخرج عن أيد أهل الكرم حيث عمد أبو طالب ع وزاد على السقاية بأن وضع عند كل جادة حوضا فيه الماء ليستقي منه الحاج وسمي بساقي الحجيج
    وشب الحسين واخوته على تلك الطباع الكريمة الموروثه حيث أن الحسين التقى في اثناء مسيرته بالأعداء وقد نفذ منهم الماء فاستسقوا من الحسين ع فما كان من أخلاق الكرم ومعدن النبوة الا ان سقاهم جميعا مع دوابهم ومد يد الكرم لأعدائه (الله أعلم حيث يجعل رسالته)
    وفي يوم العاشر بدل ان يكون الاحسان جزاء للإحسان بادله الأعداء عن كرمه بالعطش والحرمان فلم يجد الحسين غير العباس ع عقيد آماله بأن يطلب من القوم الماء وخاصة يقين الحسين ع أن العباس ان ذهب فلن يرجع إلا بالسقاية وذهب السقاء وقد سدت في وجهه سبل الوصول للماء فأخذ يكر على صفوف الاعداء حتى فاز بالوصول و ملأ القربة لكن الى أين؟ هاجمه أعداء قلوبهم كالصخر لم يرحموا اطفالا عطاشى باننظاره فانقضوا عليه واشتد القتال والعباس يحامي عن القربة التي حمل بها آمالا لاطفال بانتظاره إلى ان اختلط ماء القربة بدمائه وانسكب الماء بدل ان يبرد أكبادا حرى
    ارتوى جسد العباس بدمائه الشريفة
    تقطعت كفوف كانت ستحمل الماء لأطفال عطاشى
    ومضى العباس الى بارئه الذي انتخبه لشرف هذه المهمة ولايحظى بهذه الكرامة الا ذو الهمة العالية والنفس المضيئة
    فسلام عليك أيها العبد الصالح أشهد لك بالتسليم والتصديق والوفاء والنصيحة لخلف النبي المرسل


    نور السراج
    التعديل الأخير تم بواسطة نور السراج; الساعة 29-02-2012, 05:46 AM.

  • #2
    بـسـم الله الـرحمـن الـرحيـم
    اللهـم صـلَ على محمـد وآل مـحـمـد

    الـسلام عليــك يـا أبـا الفـضـل الـعـبـاس (ع)

    أحـسـنـتِ وأجــدتِ
    أخـتـي الكـريـمـه { نور السراج}
    جـزاكِ الله خـيـر الجـزاء
    فـي مـيزان أعمـالكِ أن شـاء الله
    ننـتـظر جـديـدكِ وأبـداعكِ الـرائـع

    تــقــبلــي مـروري

    تعليق


    • #3
      اهلا بهذا المرور سهاد الغالية جدا جدا لي كل الشرف بمشاركتك حبيتي دمت لي اختا رااائعة

      تعليق


      • #4
        السلام على قطيع الكفين

        سلمت يداك على كتابة هذا الموضوع
        بارك الله في هذا القلم الولائي
        أدامكِ الله وحفظك من كل شر
        ورزقك في الدنيا زيارة أوليائه
        وفي الاخرة شفاعتهم

        تحياتي موصولة لكِ


        تعليق


        • #5
          تحياتي و مودتي لهدى الغالية يسعدني مرورك جدا جدا اشكرك يا طيبة القلب مع كل المحبة

          تعليق


          • #6
            السلام عليكم

            سقاك ِ الكفيل يوم العطش الأكبر

            أحسنت

            تعليق


            • #7
              و عليك السلام مشكوووور لهذا المرور أخي مصطفى

              تعليق


              • #8



                أَوَتَشْتَكي العطشَ الفواطمُ عندَهُ *** وبصدرِ صَعدتهِ الفراتُ المُفعمُ
                ولو استقى نهرَ المجرّةِ لارتقى *** وطويلُ ذابلهِ إليها سُلّمُ
                لو سدُّ ذي القرنين دونَ ورودِهِ *** نَسَفَتهُ هِمّتُهُ بما هو أعظمُ
                في كفّهِ اليسرى السقاءَ يُقلُّهُ *** وبكفّه اليمنى الحُسامُ المِخذَمُ
                مثلُ السحابةِ للفواطمِ صَوبُهُ *** فيصيبُ حاصبُه العدوَ فيرجمُ

                السلام عليك يا أبا الفضل العباس ... يا ساقي عطاشى كربلاء

                سيدي ..

                إننا نرجوا ان تسقي نفوسنا بقطرة من ماء معينك الذي لا ينضب لتنعش فيها الحياة ..

                ونأمل أن يصيبنا سقي سحابك فيغسل سبخة أراضي قلوبنا ، فتخضر فيها شجرة محبتكم ، وتنبض قلوبنا بذكركم ..



                أحسنتم أختنا الفاضلة / نور السراج

                وفّقكم الله تعالى وأيّدكم وسدّد خطاكم وتقبّل منكم





                عن عبد السلام بن صالح الهروي قال :
                سمعتُ أبا الحسن علي بن موسى الرضا (عليهما السلام) يقول
                :


                " رَحِمَ اللهُ عَبداً أَحيا أمرَنا "

                فقلت له: وكيف يحيي أمركم؟

                قال (عليه السلام) :

                " يَتَعَلَّمُ عُلومَنا وَيُعَلِّمُها النّاسَ ، فإنَّ النّاسَ لوَ عَلِموا مَحاسِنَ كَلامِنا لاتَّبَعونا "


                المصدر : عيون أخبار الرضا (عليه السلام) - للشيخ الصدوق (رحمه الله) - (2 / 276)


                تعليق


                • #9
                  بسم الله الرحمن الرحيم
                  اللهم صل على محمد وآل محمد

                  السلام على كفيل زينب الحوراء

                  السلام على أخو الحسن وسيد الشهداء

                  السلام على عزيز الزهراء

                  السلام على ذخر أم البنين لكربلاء
                  السلام على ابن عليا سيد الأوصياء

                  السلام عليك سيدي أبا الفضل العباس ...يا حبنا ووالينا وباب الحسين
                  باب الحوائج للموالين وحامل الكرامة والجود والعطاء
                  اللهم بحق شأنه اقض حوائج جميع من في منتدى الكفيل
                  نور السراج ((الحنونه))


                  ما أروعكِ وما أروع ما كتبتِ من كلمات نورانية لأهل النور والعطاء والاخلاص

                  بورك قلمكِ الجميل وبوركت يداكِ الطاهرتان وبورك قلبكِ الولائي العامر بحب آل البيت عليهم افضل الصلاة والسلام



                  جزيل الشكر لكِ على هذا العطاء الرائع اللا محدود



                  خالص تحياتي
                  طلبت الله شكثر ياحسين لامره ولامرتين جيك من الحسه ياحسين لومره
                  كل خوفي أموت وماأجي الحضره



                  تعليق


                  • #10
                    حبيبتي آمال الغااالية سررت بمرورك الرااائع و كلماتك الطيبة و اسأل ربنا الكريم ان يقضي حوائجك في الدارين

                    تعليق

                    عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
                    يعمل...
                    X