إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

الزهراء(عليها السلام)بنتُ النبوة وأمُ الائمة

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الزهراء(عليها السلام)بنتُ النبوة وأمُ الائمة

    بسم الله الرحمن الرحيم

    اللهم صل على فاطمة وابيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها
    عظم الله اجوركم جميعا بذكرى شهادة الصديقة الكبرى الزهراء البتول سلام الله عليها


    ان الكلام عن الزهراء عليهاالسلام يعني الكلام عن اشرف واطهر امراة عرفتها الانسانية جمعاء فهي الطاهرة المطهرة بنت النبوة وام الائمة الطاهرين الذين اذهب الله عنهم الرجس وطهرهم تطهيرا ولايسعنا في هذا الموضوع الا ان نذكر شئ قليل من حياتها الشريفة

    ان لشهادة الزهراء
    عليهاالسلام ثلاث روايات

    الرواية الاولى 8 ربيع الثاني
    الرواية الثانية 13جمادى الاول
    الرواية الثالثة 3جمادى الثاني
    ونحن اليوم نعيش ذكرى الرواية الاولى وهي رواية الاربعين أي انها عليها السلام عاشت بعدابيها اربعين يوم كما عن بعض الروايات
    اسمائها والقابها وكناها الشريفة
    سوف نذكر بعض من اسمائها المباركة رعايتا للاختصار
    *عن يونس بن ظبيان، قال: قال أبوعبد الله (عليه السلام): لفاطمة (عليها السلام) تسعة أسماء عند الله عز وجل فاطمة،والصديقة والمباركة،والطاهرة، والزكية، والراضية، والمرضية، والمحدثة، والزهراء.....(1)
    *عن أبان بن تغلب قال: قلت لابي عبد الله (عليه السلام) يا بن رسول الله لم سميت الزهراء زهراء ؟ فقال: لانها تزهر لامير المؤمنين (عليه السلام) في النهار ثلاث مرات بالنور، كان يزهر نور وجهها صلاة الغداة والناس في فراشهم فيدخل بياض ذلك النور إلى حجراتهم بالمدينة فتبيض حيطانهم فيعجبون من ذلك فيأتون النبي (صلى الله عليه وآله) فيسألونه عما رأوا فيرسلهم إلى منزل فاطمة (عليها السلام) فيأتون منزلها فيرونها قاعدة في محرابها تصلي والنور يسطع من محرابها من وجهها فيعلمون أن الذي رأوه كان من نور فاطمة فإذا انتصف النهار وترتبت للصلاة زهر نور وجهها (عليهاالسلام) بالصفرة فتدخل الصفرة في حجرات الناس فتصفر ثيابهم وألوانهم فيأتون النبي(صلى الله عليه وآله) فيسألونه عما رأوا فيرسلهم إلى منزل فاطمة (عليها السلام)
    فيرونها قائمة في محرابها وقد زهر نور وجهها - (صلوات الله عليها وعلى أبيها وبعلها وبنيها) - بالصفرة فيعلمون أن الذي رأوا كان من نور وجهها فإذا كان آخر النهار وغربت الشمس احمر وجه فاطمة فأشرق وجهها بالحمرة فرحا وشكرا لله عز وجل فكان تدخل حمرة وجهها حجرات القوم وتحمر حيطانهم فيعجبون من ذلك ويأتون النبي (صلى الله عليه وآله) ويسألونه عن ذلك فيرسلهم إلى منزل فاطمة فيرونها جالسة تسبح الله وتمجده ونور وجهها يزهر بالحمرة فيعلمون أن الذي رأوا كان من نور وجه فاطمة (عليها السلام)فلم يزل ذلك النور في وجهها حتى ولد الحسين (عليه السلام) فهو يتقلب في وجوهنا إلى يوم القيامة في الائمة منا أهل البيت إمام بعد إمام.(2)
    فاطمة
    *عن الرضا، عن آبائه(عليهم السلام) قال: قال رسول الله (صلى الله عليه وآله): إني سميت ابنتي فاطمة لان الله عز وجل فطمها وفطم من أحبها من النار.(3)
    الزهراء
    *عن جابر، عن أبي عبد الله (عليه السلام) قال: قلت: لم سميت فاطمة الزهراء زهراء فقال: لان الله عزوجل خلقها من نور عظمته فلما أشرقت أضاءت السماوات والارض بنورها وغشيت أبصار الملائكة وخرت الملائكة لله ساجدين وقالوا: إلهنا وسيدنا ما هذا النور فأوحى الله إليهم هذا نور من نوري وأسكنته في سمائي خلقته من عظمتي أخرجه من صلب نبي منأنبيائي أفضله على جميع الانبياء وأخرج من ذلك النور أئمة يقومون بأمري يهدون إلى حقي وأجعلهم خلفائي في أرضي بعد انقضاء وحيي.(4)
    البتول
    *سئل رسول الله (صلى الله عليه وآله) ما البتول ؟ قال:التي لم تر حمرة قط ولم تحض فإن الحيض مكروه في بنات الانبياء وقال (عليهالسلام):لعائشة يا حميرا إن فاطمة ليست كنساءالادميين لا تعتل كما تعتلن.(6)
    الطاهرة
    *عن أبي جعفر، عن آبائه (عليهم السلام) قال: إنما سميت فاطمة بنت محمد الطاهرة، لطهارتها من كل دنس، وطهارتها من كل رفث، وما رأت قط يوما حمرة ولا نفاسا.(7)
    كناها
    أم الحسن وأم الحسين وأم المحسن وأم الائمة وأم أبيها

    الى هنا نكتفي بهذا المقدار ونرجئ بقية الحديث عنها الى الروايتين القادمتين ان شاء الله تعالى

    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــ
    1 بحارالأنوار / ج 43 / ص [10]

    2بحارالأنوار / ج 43 / ص [11]

    3بحار الأنوار / ج 43 / ص [12]

    4بحار الأنوار / ج 43 / ص [12]

    6 بحار الأنوار / ج 43 / ص [16]
    7 بحار الأنوار / ج 43 / ص [19]
    التعديل الأخير تم بواسطة اياد التميمي; الساعة 01-03-2012, 01:38 PM.
عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
يعمل...
X