إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

(( لَمحَةٌ من معالم شخصية الإمام الحسن العسكري:عليه السلام))

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • (( لَمحَةٌ من معالم شخصية الإمام الحسن العسكري:عليه السلام))


    (( لَمحَةٌ من معالم شخصية الإمام الحسن العسكري:عليه السلام)
    ===============================
    بسم الله الرحمن الرحيم
    والصلاة والسلام على نبينا محمد وآله المعصومين
    ولِدَ الإمام الحسن بن الإمام علي الهادي :ع: في المدينة المنورة في ربيع الثاني من سنة 232 للهجرة
    وسُميَ بالعسكري نسبَةً
    الى محلة(العسكر) في سامراء التي سكن فيها مع ابيه الإمام علي الهادي :ع:
    وقد تواردت النصوص القطعية على امامة الحسن العسكري :ع:
    فظهر أمرُ إمامته في عصر ابيه الإمام الهادي :ع:
    ومن هذه النصوص ما ذكره الشيخ المفيد (رحمه الله )
    في كتابه :الارشاد :ص335 و337
    حيثُ نقل النص
    عن الإمام الهادي :ع:
    قال:ع:
    أنه هو الخلف
    :ويقصد الحسن العسكري :
    وإليه تنتهي عُرى الأمامة واحكامنا:
    وفعلاً تولى الإمام الحسن العسكري :ع: مهام الإمامة الحقة بعد شهادة ابيه:ع: مدة (ست سنوات )
    مارس فيها مسؤوليات المعصوم العلمية والقيادية بجدارة وكفاءة تامة كما نقل التاريخ ذلك واعترف به .

    إنَّ الإمام العسكري:ع: هو إمامٌ معصومًٌ وقدوة حسنة في الدين والدنيا وبفضله وعلمه إعترف المخالف قبل المؤالف.
    وحتى أنّ أحمد بن عبد الله بن خاقان وهو من خصوم الإمام العسكري:ع: وكان هذا ناصبيا شديد العداوة لآل علي:ع:
    قال:
    (ما رأيتُ منهم مثل الحسن بن علي بن محمد بن الرضا جاء ودخل حجّابه على أبي (كان أبوه عبد الله بن خاقان من وزراء المعتمد العباسي وأركان سلطته).
    فقال :
    أبو محمد بن الرضا بالباب فزجرهم الأذن واستقبله ثم أجلسه على مصلاه وجعل يكلمه ويفديه بنفسه فلما قام شيّعه فسألتُ أبي عنه فقال:
    يا بني ذاك إمام الرافضه:أي الإمام العسكري:
    ولو زالتْ(أي :السلطة) عن بني العباس ما استحقها أحدٌ من بني هاشم غيره لفضله وعفافه وصومه وصلاته وصيانته وزهده وجميع أخلاقه .
    ولقد كنتُ أسأل عنه دائما فكانوا يُعظّمونه ويذكرون له كرامات.
    وقال: ما رأيتُ أنقع ظرفاً :أي: أغزر علما وأدبا.
    ولا أغض طرفا ولا أعف لسانا وكفّاً من الحسن العسكري)
    مناقب آل أبي طالب:ابن شر آشوب: ج4:ص423

    وعن علي بن عبد الغفار قال :
    دخل العباسيون على صالح بن وصيف ودخل صالح ابن علي وغيره من المنحرفين عن هذه الناحية على صالح بن وصيف عندما حبس أبا محمد العسكري:عليه السلام:
    فقال لهم صالح :
    وما أصنع قد وكّلتُ به رجلين من أشرِّ من قَدَرتُ عليه
    فقد صارا من العبادة والصلاة والصيام إلى أمر عظيم ،
    فقلتُ : لهما ما فيه ؟
    فقالا :
    ما تقول في رجل يصوم النهار ويقوم الليل كله ، لا يتكلم ولا يتشاغل
    وإذا نظرنا إليه ارتعدت فرائصنا ويداخلنا ما لا نملكه من أنفسنا ، فلما سمعوا ذلك انصرفوا خائبين
    :الكافي: الكليني:ج1:ص512


    والسلامُ عليكم ورحمة الله وبركاته

    مرتضى علي الحلي : النجف الأشرف:

المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
حفظ-تلقائي
Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
x
إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
x
يعمل...
X