إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

سجدة أنظر ماذا تفعل!!!

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • سجدة أنظر ماذا تفعل!!!


    ‏​​‏​‏​‏​معلومه تساوي ذهب ... فضل سجدة الشكر

    أغلبنا يفتقد فضلها ولا يعرف كيفيتها‬‬
    ان العبد اذا صلى ثم سجد سجدة الشكر فتح الرب تعالى الحجاب بين العبد وبين الملائكة‬‬ فيقول: يا ملائكتي انظروا الى عبدي أدى فريضتي وأتم عهدي ثم سجد لي شكرا على ما أنعمت به عليه ـ ياملائكتي ماذا له ؟
    فتقول الملائكة:ياربنا رحمتك‬‬
    ثم يقول الرب تعالى :ثم ماذا له؟‬‬
    فتقول الملائكة:يا ربنا جنتك‬‬
    فيقول الرب تعالى :ثم ماذا؟‬‬ فتقول الملائكة :ياربنا كفاه ماهمه
    فيقول الرب تعالى :ثم ماذا؟‬‬
    فلا يبقى شيء من الخير الا قالته الملائكة‬‬
    فيقول الله تعالى:ياملائكتي ثم ماذا؟‬‬
    فتقول الملائكة ياربنا لا علم لنا‬‬
    فيقول الله تعالى :لأشكرنه كما شكرني وأقبل إليه بفضلي وأريه رحمتي‬‬ .
    ماذا يضرنا لو سجدنا سجود شكر كل يوم ؟؟؟؟؟؟؟؟؟‬‬
    تراها سجدة مش صلاة ؟!‬‬
    .
    وإن كان الأفضل أن يسجد على طهارة ويكون مستقبلا القبلة .‬‬
    فمن تجددت له نعمة ، أو اندفعت عنه نقمة ، فيُسنّ له أن يسجد شكراً لله‬‬ ، سواء كان متوضأ أو غير متوضئ ،
    وسواء كان مُستقبلا القبلة أو غير مستقبل القبلة .‬‬
    فأنصحك لا تفوت الفرصة عليك...‬‬
    ‬‬
    التعديل الأخير تم بواسطة المفيد; الساعة 06-03-2012, 10:23 AM. سبب آخر: تكبير حجم الخط..

  • #2
    طرح جميل للغاية
    تسلم على الموضوع القيم
    يعطيك ربي الف عافية
    دمت بحفظ الله ..

    تعليق


    • #3

      بسم الله الرحمن الرحيم
      ولله الحمد والصلاة والسلام على محمد وآله الطيبين الطاهرين

      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..


      انّ أقرب ما يكون العبد لربه هو في حالة السجود، وهو المكان الذي يحبه الله تعالى أن يرى العبد فيه، فقد ورد في حديث النبي صلّى الله عليه وآله لأسامة بن زيد ((يا اسامه عليك بالسجود فانه اقرب ما يكون العبد من ربه كان ساجدا وما من عبد سجد لله سجدة إلا كتب له بها حسنه ومحا عنه سيئه ورفع له بها درجه واقبل الله عليه بوجهه وباهى به ملائكته))..
      وهو قوله تعالى ((وَاسْجُدْ وَاقْتَرِبْ))العلق: 19..

      ولو تتبعنا سيرة المعصومين عليهم السلام لوجدناهم كثيري السجود لما له من الفضل العظيم، وهل هناك أعظم من القرب الالهي..

      فما أيسره من فعل وما أعظمه من ثواب، فهلاّ كنّا من الساجدين..


      الأخ القدير حاكم العرب..
      جعلك الله من الساجدين العاملين بما جاء به أهل البيت عليهم السلام...

      تعليق


      • #4
        الله يعافيك اختي سهاد وشكرا على المرور

        تعليق


        • #5
          المشاركة الأصلية بواسطة المفيد مشاهدة المشاركة

          بسم الله الرحمن الرحيم
          ولله الحمد والصلاة والسلام على محمد وآله الطيبين الطاهرين

          السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..


          انّ أقرب ما يكون العبد لربه هو في حالة السجود، وهو المكان الذي يحبه الله تعالى أن يرى العبد فيه، فقد ورد في حديث النبي صلّى الله عليه وآله لأسامة بن زيد ((يا اسامه عليك بالسجود فانه اقرب ما يكون العبد من ربه كان ساجدا وما من عبد سجد لله سجدة إلا كتب له بها حسنه ومحا عنه سيئه ورفع له بها درجه واقبل الله عليه بوجهه وباهى به ملائكته))..
          وهو قوله تعالى ((وَاسْجُدْ وَاقْتَرِبْ))العلق: 19..

          ولو تتبعنا سيرة المعصومين عليهم السلام لوجدناهم كثيري السجود لما له من الفضل العظيم، وهل هناك أعظم من القرب الالهي..

          فما أيسره من فعل وما أعظمه من ثواب، فهلاّ كنّا من الساجدين..


          الأخ القدير حاكم العرب..
          جعلك الله من الساجدين العاملين بما جاء به أهل البيت عليهم السلام... اللهم امين وياك
          مشكوور اخوي المفيد على الاضافه وجعله الله في ميزان حسناتك

          تعليق


          • #6

            وفقكم الله على ماابدعتم بطرحكم الرائع
            فلا ياتي الرائع الا من كل رائع


            تقبلوا مروري............

            تعليق


            • #7
              المشاركة الأصلية بواسطة أبو منتظر مشاهدة المشاركة

              وفقكم الله على ماابدعتم بطرحكم الرائع
              فلا ياتي الرائع الا من كل رائع


              تقبلوا مروري............
              الله يعطيك العافيه اخوي ومشكور على المرور

              تعليق


              • #8
                السلام عليكم اخواني في الدين وسجده الشكر هي اما ان تقول (الشكر لله) ثلاث مرات او (سجدت لك ربي ما انا بمستكفا ولا انا بمتكبرا بل انا عبداضعيفا شاكرا (الشكر لله تسعه مرات) شكرا اخي في الدين على هذا الموضوع


                (لاي الامور تدفن سرا بضعه المصطفى ويعفى ثراها)

                تعليق

                عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
                يعمل...
                X