إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

ومن وصية له عليه السلام وصى بها شريح بن هانئ لما جعله على مقدمته إلى الشام

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • ومن وصية له عليه السلام وصى بها شريح بن هانئ لما جعله على مقدمته إلى الشام

    ومن وصية له عليه السلام وصى بها شريح بن هانئ لما جعله على مقدمته إلى الشام


    أتق الله في كلَّ صباحٍ ومساءٍ ، وخف على نفسك الدنيا الغرور ولاتأمنها على حالٍ . واعلم أنك إن لم تردع نفسك عن كثيرٍ مما تحب مخافة مكروه ٍسمت بك الأهواء إلى كثيرٍ من الضرر ، فكن لنفسك مانعاً رادعاً و لنزوتك عند الحفيظة و اقماً قامعاً.


    الشرح

    يوصي امير المؤمنين صاحبه الجليل شريح بن هانئ بتقوى الله دائماً . وبدأ بعد ذلك بتفصيل كيفية التقوى وهي ان يحذر من الدنيا وان لا يأمنها على حال لان ذلك يستلزم الغفلة عن الآخره . ثم اعلمه انه ان لم يردع نفسه الاماره بالسوء عن الانغماس في مشتهيات الدنيا التي يخاف مكروهها في الآخره ويقف بها عند حدود الله يأخذه هواها حتى يرد به موارد الهلكة . ثم اكد وصيته ( عليه السلام ) بمنع النفس الامارة وقهرها عند نزواتها وان يسيطر عليها ويقمعها عند الحفيظه اي عند الغضب . والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
يعمل...
X